مسلسل

مذكرات عاطفية ( 2 الحلقة الواحدة والعشرون ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة الواحدة والعشرون ١

تعلم التجاهل .. تعلم كيفية الوقوف وحيداً دون مساعدة أحد

تعلم ألا تعيش على الانتظار .. وألا تكون هامشاً في حياة أحد ..

 

____________

__________

 

ابو احمد ( مصدوم ) : له يابا يا آيات انا هيك ربيتك ؟ شو ما بدك اياه ؟ كان من الاول ما تزوجتيه اذا كان كل وحدة بدها تصير مشكلة تافهة بينها وبين زوجها وتزعل عليها ايام وشهور ما ضل حدا مع حدا

آيات : … بس بابا انا..

منى ( قاطعتها ) : انتي الحق عليكي وحدة بنت اصل عيب تحكي لزوجها الكلام اللي طلع منك اليوم، عمر رجال معدنه اصيل وبتساهل تغفريله هالذنب، ولو قعدتي معه بهدوء وفهمتي منه الموضوع من اوله كان ما وصلتي لهون

آيات ( مخنوقة ) : اوك بعترف اني تسرعت، بس كمان انا زعلت عشان الثقة اللي بيناتنا مو مشان الدخان، يعني هوة قطعلي عهد انه يتركه…

امجد ( قاطعها ) : واكتشفتي انه دخن سيجارة مثلا، اجا على باله بوقت صعب من الاوقات اللي بمرق فيها، ما بتغفريله ؟

 

كان الحوار سلبي عالآخر، وآيات عم تنخنق اكتر واكتر ..

للاسف هيك كانت حالتي بمشاكل كتيرة بيني وبين احمد خصوصا فترة خطوبتنا الاولى، بس الفرق بيناتنا انه كنا نسامح بعض عشان الحب مو عشان حدا ضحى وعاش صعوبات وتحمل مشان التاني يقدّر هالاشي اله ..

 

قصي : اجا عمر ومعه خالي وعدي

ابو احمد : خليهم يتفضلوا يابا يا امجد

امجد : يلا

 

ابو عدي ( بنبرة حادة ) : ما صدقت اللي سمعته لما حكالي عدي، له يا خالي ما كان عشمنا فيكي هيك، معقول علاقتك بزوجك ابو ابنك اللي حاملتيه بتكون على بكيت دخان

عمر : …

آيات ( بغصة ) : ليه ما حدا عم يفهمني، عمر قوم احكي قدام الكل عن الكلام اللي كنت تحكيلي اياه ومرحلة علاجك واديه وقفت معك وساعدتك وتعهدت انك ما رح ترجع تحط اي سيجارة بتمك

عمر ( مبتسم ) : عشان تحبيبني

امجد / قصي : ههههههه

ابو عدي ( معصب ) : يلعن ابو هالحب اللي راكضين وراه وضيعكم، انتوا جيل تافه وما عندكم هدف

ياسمين ( باستغباء ) : وصل البل لدقنا شكله

آيات ( مو عاجبها ) : شو قصدك خالي ؟ انا اللي ضيعته مثلا ولا عقله اللي ما بستقبل ولا برسل !

عدي : والله ! هسة عقله بطل عاجبك

عمر ( عيونه على امجد ) : ايوا طلعي شو في كمان ؟

منى : ئيييي وبعدين معك ؟ لا تخليني احلف ما بتنامي الليلة الا ببيتك

ابو امير : اهدوا يا جماعة ما في اشي بيجي بهالاسلوب، اقعدي يا عمي واحكي شو بدك اشي يتغير فيه واحنا بنحاول معه

امجد : شو اللي يتغير ؟ اللي بتاخذ واحد بتعرفه وعارفة مين هوة بدها تتحمله

عمر : لا معلش خليها تحكي، انا مع كلام عمي ابو امير

 

وبعد نقاش ما اله اول ولا آخر، طلعت آيات بسواد الوجه وما قدرت تعبر عن اللي جواتها لانه اصلا ما في اي غلط عليه بس مجرد ضغوطات قديمة بقلبها وطلعت مرة وحدة ..

انسحب خالي ومعه اولاده، واهلي استاذنوا واخدوني معهم ورجعنا على بيتنا وضلت آيات ببيت اهلها تحت لقب ( حردانة ) الى اشعار آخر ..

 

////

 

كنت احاول احكي معها من كم ساعة وما في رد ابدا، لحد ما عرفت من رنين انها ببيت اهلي، واهلها معها ..

 

ياسمين : بحكي معك كمان شوي

احمد : ليه شو عم تعملوا ؟

ياسمين : قصة طويلة بحكيلك اياها عمي

احمد : ابوي ! خير حدا صايبه اشي لا سمح الله ؟

ياسمين : خلص احمد لا تنق حكتلك بتعرف بعدين، هلا موبايلي بده شحن يلا باي

 

رجعنا للتخفي والقصص الغامضة، ومكتوب عليي استنى واعرف بعدين ..

خليني ابعث لامجد بلكي بزلق لسانه ..

 

امجد : اختك زعلانة من جوزها واجت عنا ومو ناوية ترجع

احمد ( متفاجئ ) : وحد الله ! ووين عمر عنها اجا ولا تاركها بحالها ؟

امجد : لا يا حبيبي اجا ومعه ابوه واخوه، وخالك واصلة معه للشيطان الرجيم وزعلان وحالته حالة

احمد : وان شاءالله السبب مهم ؟ يعني بسوى الحردة

امجد : بيني وبينك معها حق بس احنا بنغطي عليه، عمر بدخن كل شهر بكيت تقريبا وما قدر يتركه عالاخر وهالحكي صار بعد ما تزوجوا يعني فترة الخطبة ما دخن ابدا

احمد : بعرف والله وتوقعت انه رجع للدخان، بس شو اللي صار ؟ يعني كشفته آيات وزعلت

امجد : اه شافت بكيت دخان بجيبته وحكالها هاد لقصي هههه وجبنا قصي شاهد ما شافش حاجة

احمد : هههههه شر البلية ما يضحك، ياسمين واهلها ليه عندكم ؟

امجد : هههههع هسة رح تضحك اكثر ( حكالي القصة )

احمد : هههههههههه استغفر الله العظيم، الله يصبرني على هالمرة ويكبر عقلها

امجد : الله وكيلك اليوم يوم الحرد العالمي، بس احلى اشي يحيى حبيبي حلال عليه طالع زلمة

احمد : ههههع شو عمل ؟

امجد : اول ما فات ركض عليي بحكيلي ضربت ريان بستاهل دلوع، قلتله حلال عليك يا عمي

احمد : هههههه يسعد قلبه هالمشكلجي طالع لامه

امجد : لا لا طالع الك بهالقصص

 

////

 

ابو عدي : بترجع عندي عالبيت ما بتضل لحالك

عمر : لا يابا بلاش ازعجكم

ابو عدي : لا بالعكس مشتاقينلك، وبالمرة بتشوف امك اكيد مشتاقلها

عمر ( مخنوق ) : من يوم عرسي ما شفتها

ابو عدي ( تنهد ) : الله يهديك ويهديها، هي اللي زعلتها عشانها وينها ؟

عدي : برضو ما بنقدر نحكي انها عاطلة، يعني تحملت اصعب ظروف وعاشت معه عالمرة قبل الحلوة، ومعها حق تزعل

عمر ( مقهور ) : اللي قاهرني اني كذبت وحكيت انه مو الي، يا ريتني حكيتلها وتفاهمت بيني وبينها احسن ما توصل بيناتنا لهالمواصيل

ابو عدي : ان شاءالله كم يوم وبتفكروا واكيد رح تشتاقوا لبعض

عدي : اه والله مسكينة وحامل، يعني اذا مو عشانها عشان ابنك اللي عالطريق

عمر : … بصير خير

 

وصلنا على بيت اهلي، وكانت امي صاحية وما بتعرف وين ابوي وقلقانة عليه ..

 

ام عدي ( بلهفة ) : وينك… عمر ؟ يا حبيبي يا امي اهلا وسهلا لحالك ! وين مرتك

 

تغرغرت الدموع بعيوني وما عرفت شو اعمل بهاللحظة، سنتين مرقوا من عمري بدون ما ابر امي ولا اشوفها ولا حتى اسمع صوتها، رغم محاولاتي الا انها كانت ترفضني وترفض اي اشي مني ..

تذكرت يوم عرسي وكيف مرق علينا ..

 

__________

________

 

ابو عدي ( بغضب ) : اذا ما بتحضري عرس ابنك لا انتي مرتي ولا الك عندي اشي

ام عدي ( منهارة ) : …

غنى ( بتبكي ) : بابا !

ابو عدي : ما تركتلي حل ثاني والله يا بابا امك مو ناوية تخزي الشيطان وتعدي عرس اخوكي

ام عدي ( بتبكي ) : ليه ما بنت اختك تعديه وتيجي اتطيب خاطر حماتها بكلمتين ؟

ابو عدي : لانها عارفة انك بس بدك اتذليها ومو موافقة عليها باي حال من الاحوال

غنى : طيب ازا اجت بتروحي ؟

ام عدي : …

ابو عدي : ها شفتي ؟ انا اكثر واحد فاهمها امك وبعرف نواياها

 

////

 

في العرس <<

 

كانت الاجواء كتير مشحونة، ومرت خالي عيونها منفخة من كتر البكى وقرايبها حواليها بواسوا فيها ..

اما خالتي منى اللي حاولت قد ما بتقدر تصلح الامور، لاقت صد كبير وكلام جارح منها، وما طلع بايدها الا اتطنش وتمشي هالعرس اللي ربنا بعلم كيف اتدبرت مصاريفه ..

 

عمر : يلا حبيبتي جاهزة ؟

آيات : جاهزة اكيد

عمر ( مسك ايدها ) : امشي معي

 

كنا نستنى دخولهم على القاعة، ومتلهفين نشوف آيات بالبدلة البيضا ..

كل وحدة فينا تزوجت الشب اللي بتحبه وبحبها، وعشنا احلى ايامنا معهم، واليوم اجا دور صديقتنا واختنا لتعيش اللحظة ..

 

////

 

حبيت اعمل مفاجأة لعروستي بآخر الحفلة، وانهيها باغنية اخترتها وحسيت انها معبرة كتير عن علاقتنا ..

سبق وغنيتلها اياها زمان، بس اليوم غير .. اليوم قدام كل الناس وبمايكريفون وقدامي احلى عروس باحلى طلة ..

 

عمر :

اللي بيني وبينك

مش لمسه ايد بتسلم كده

او شوق لعيونا اتكلم كده

وبيحكي عليك بيحكي عليك

وبيحكي عليك وعليييييا

 

اللي بيني وبينك

مش نظره عين بتداوي كده

ولا ليل بقي دايما غاوي كده

يسهر لعنيك يسهر لعنيك

يسهر لعنيك وعنييييا

 

 

واللهي دايب فيك انا 

مع اني شوف من كام سنه

غاوي الغنا وماليش غنا

عن اني اغنيلك انا

 

 

 

انا جاي اقولك اني بحبك 

حب يملا الكون 

وبقلب عاشق ايوه عاشق

عمره في يوم مايخون

 

 

واللهي دايب فيك انا 

مع اني شوف من كام سنه

غاوي الغنا وماليش غنا

عن اني اغنيلك انا

 

 

 

قربللي ياعمري اه ياعمري 

واملا قلبي غرام

عايزاك معايا للنهايه

لسه بينا كلام

 

 

واللهي دايب فيك انا 

مع اني شوف من كام سنه

غاوي الغنا وماليش غنا

عن اني اغنيلك انا

 

اللي بيني وبنك

حكايات عشاق سهرانه كده

عايشين دايبين في هوانا كده

في ليالي هوي في ليالي هوي

في ليالي هوي وحنييييه

 

حكايتنا ماليها بدايه كده

ولا نعرف ليها نهايه كده

وده احلي مافيك احلي مافيك

احلي مافيك وما فيييييا

 

////

 

آيات : لوين رايح

عمر ( غمزني ) : شوي وراجع

 

لما شفته راح استغربت قلت رح يقوم يعمل اشي مشان امه، بس لما سمعت صوته وهو بغني، ما تمالكت حالي من الفرحة ..

كان بغني وبمشي باتجاهي عاللوج، وقبل ما يوصل نزلت عالبيست ومسكنا ايدين بعض ورقصنا بطريقة كتير حلوة وكلها تمثيل ..

لحظة ما ممكن انساها بحياتي، ولما خلصت الاغنية حضنا بعض بقوة وحملني ولف فيي ..

كان الكل حوالينا مبسوط وبصفقلنا، والفرحة بعيونهم ما بتنوصف ..

 

////

 

قشعر بدني من اللي عمله اخوي لمرته، وحسيت انه ما حدا فارق معه وشايفها وناسي الدنيا ..

صحيح معه حق واليوم يومه، بس عالاقل كان لازم يجبر بخاطر امه وقدام قرايبها اللي اجوا يحضروا العرس مشانها ..

 

غنى ( قربت عليه وهمستله ) : ما بدك تغني مشان ماما

عمر ( هز راسه ) : مو ناسيها، يلا هسة بغنيلها

 

وقف ومسك الميكريفون مرة تانية، استغربوا وفكروه رح يحكي اشي ..

 

عمر  ( باحساس عالي ونزلوا دموعه ) :

 

ست الحبايب ياحبيبه يا اغلى من روحي ودمي

ياحنينة وكلك طيبة ـ يارب يخليكي يا أمي

زمان سهرتي وتعبتي ـ وشلتي من عمري ليالي

ولسه برضه دلوقتي ـ بتحملي الهم بدالي

انام وتسهري ـ وتباتي تفكري

وتصحي من الآدان ـ وتيجي تشقري

ام عدي / ام ماهر / منى / نهى / سهى / مها ( ببكوا ) : …

 

////

 

ما طلع بايدي بهاللحظة الا اروح عندها ابوس ايديها وراسها، وامسح دموعها ..

حكيتلها كثير كلام، وحوالت ارضيها، حتى آيات ناديتها  تيجي تسلم عليها وما قبلتها وتركت العرس وطلعت ..

 

////

 

عدي ( بقلق ) : وين راحت ؟

ديمة ( بتبكي ) : ما بعرف عدي اعمل اي اشي امك راحت فجاة

عدي : حسبنا الله ونعم الوكيل

 

ابو عدي : هسة بلحقها خليك مع اخوك

عدي : بس ..

ابو عدي ( قاطعني ) : برجع اول ما اتطمن عليها

 

الوضع اللي وصلناله كان محرج قدام معازيمنا ومعازيم اهل العروس، والفرحة غصت بحناجرنا وما عم تطلع ..

 

////

 

كان كل اشي بوجع الليلة، وانتهت بدموع متل السكاكين جرحت قلوبنا قبل وجوهنا ..

وانتهت بوصولنا على بيتنا، بعد وداع اهلي الحار، وامنياتهم الكبيرة بحياة جديدة وسعيدة ..

 

عمر : ما بعرف شو اعمل ولا شو احكي، بس بدي اياكي تسامحيني عاللي عشتيه معي من يوم خطبتنا لليوم ولسا الله اعلم لمتى

آيات ( مسحت دموعي ) : لا حبيبي انا مسامحتك وما بدي الا اسعدك ونكون احلى زوجين بالعالم

عمر ( بتاملني ) : … بتمنى

 

واللحظات اللي لا بد منها بتيجي بسرعة وبتنتهي كمان بسرعة، لكن اليوم كان الوضع مختلف معي ..

 

عمر ( مصدوم ) : آيات ؟ انتي منيحة ؟!

آيات ( مخنوقة ) : … ممكن تبعد عني شوي

 

ما بعرف شو اللي صابني، كيف تزكرته اليوم وبهالليلة بالذات ..

 

محمد ( برومنسية ) : مالك مستحية انا حلالك، تعالي خليني اشوف هالجمال اللي مخبيتيه

آيات ( بتهرب منه ) : لا حتى ولو ما بصير لهالدرجة، اللي بتطلبه مستحيل

محمد : شو مستحيل ؟ بكرا بسافر وبتصيري تتمني هاللحظات وتشتاقيلي، بهون عليكي حبيبك يسافر زعلان ؟

آيات : …

 

كنت كتير ضعيفة ايامها، ومعمي على عيوني وتجاوزت حدود الخطيبين وسمحتله يشوف ويعمل اللي بده اياه ..

كرهت وقرفت حالي بعد ما صارت المشاكل بيناتنا وتركنا، صحيت من الغفلة متاخرة ..

 

عمر ( بلوح بايده ) : هيييي آيات .. آياااات انتي معي ؟

 

لفيت راسي يمين وشمال وبلعت ريقي بصعوبة، كان بتطلع عليي باستغراب ومو مستوعب اللي عملته فيه ..

 

آيات : اسفة عمر بس مو قادرة

عمر : من اي ناحية ؟ عفكرة كنتي مبسوطة وعين الله عليكي مالك انقلبتي فجاة ؟

آيات : …

عمر : عفكرة الشغلة مو بالغصب ولا صعبة اذا كنا منسجمين، بس اذا ما بدك خلص بنأجلها لوقت ثاني

آيات : لا لا بلاها، بكرة الكل رح يسالك ويسالوني

 

لازم اكمل حياتي وانسى الماضي القاسي، لانه عمر بحبني بصدق واختارني ..

__________

________

 

لقاءنا انا وامي كان حار، ونسينا كل الماضي بلحظة ..

بس اكثر اشي فاجئني؛ موقفها لما عرفت عن زعل آيات وانها ببيت اهلها ..

 

ام عدي ( بعتب ) : الله يسامحك مو موقف تنحط فيه قدام مرتك واهلها وتطلع غشاش

ابو عدي : اه والله موقفنا ضعيف قدامهم

عمر : ما فهمت ؟ يعني انتي موافقة على تصرفها

ام عدي ( بهدوء ) : طبعا موافقة ومعها كل الحق، وانا لو مكانها بعمل نفس الاشي

ابو عدي : هههههه ضحكتيني، بحياتك ما حردتي ولا عندك هالعادة

ام عدي : لانه ما صار بيناتنا موقف متل هيك

غنى ( بتغمزني ) : بس صار اصعب على فكرة

ابو عدي : الله لا يجيب زعل، ومتاكد انه عمر وآيات رح يتصالحوا ونرجع كلنا نلتم حوالين بعض

عمر (باستفهام ) : معقول ؟

ام عدي : … هيك ابوك بحكي ههه

غنى : وانتي احكي متله كمان، يا ماما

ام عدي : بصير خير

ابو عدي : يلا ناموا وارتاحوا والصباح رباح

 

ما صدقت اني رجعت على بيت اهلي، ونمت على سريري وبغرفتي اللي مليانة ذكريات طفولة بيني وبين اخوي واختي ..

 

////

 

سهى ( مصدومة ) : يعني هلا عمر ببيت اهله ؟

ديمة : اه والله، يلا رب ضارة نافعة

سهى : وآيات هيك بتتركه ؟ ما حبيتها منها

ديمة : يختي انتي ما بتحبي حدا يزعل بس معها حق المخلوقة

سهى ( بعصبية ) : بلا معها حق بلا بطيخ، لو مكان امها ما بخليها دقيقة ورا جوزها

ديمة : ستي هاد اللي اجاكي، واختك التانية مزعلة بنتها واجوا صالحوها طبعا ابوها اللي صالحها

سهى : هاي الناس اللي بتفهم، ما في داعي للزعل والحرد من اساسه

ديمة : انداري، طيب يلا خليني اسكر شكله عدي وصل

سهى : تصبحي على خير ماما وكبري عقلك انتي التانية وديري بالك على بيتك وجوزك

 

عدي : مع مين بتكنكني بهالليل ؟

ديمة ( بدلع ) : الله يسامحك، كنت احكي مع ماما بتسلم عليك

عدي : واكيد شرحتيلها اللي صار من طقطق للسلام عليكم

ديمة : ما رح اجاوبك الا لما تحكيلي مالك مزعجوج ؟

عدي ( بقهر ) : مالني مزعوج ؟ كل اشي صار اليوم وبتسالي مالني ؟ يعني بكفي لقاء امي وعمر

ديمة : على مهلك ! لازم تنبسط، ليه هيك متغير انت ؟

عدي ( عصب ) : نعم ؟ مالني شو اللي متغير فيي ست ديمة ؟ لا تجننيني انتي الثانية

ديمة ( بغصة ) : حقك عليي، فايتة انيم اولادي

 

////

 

سحبت نفس طويل وشبكت اصابعي بشعري، كنت مزعوج من حالي ومو عارف اعبر عن اللي جواتي ..

انقهرت من آيات وزعلها من عمر، ما هان عليي اخوي ينكسر بهالطريقة قدام العيلة ..

 

عدي ( نبرة حزينة ) : سامحيني حبيبتي والله ما بعرف شو مالني، عالعموم انتي ما دخلك

 

ما هانت عليي اتركها تروح وما الحقها كانت مشغولة بماهر ومراد وبتجهزهم للنوم، لما فتحت الباب عليها ..

التفت عليي، هزت راسها بهدوء بالايجاب، ورجعت تكمل تلبيس مراد ..

 

عدي ( حملت ماهر ) : يلا نيمي مراد وانا بنيم ماهر

ديمة : …

عدي : سمعتيني ؟

ديمة ( مخنوقة وصوتها مو مسموع ) : اه

عدي : ردي عليي لما احكي معك

ديمة : رديت

 

استفزتني، طنشتها وطلعت من الغرفة انا وماهر ورحت على غرفة النوم ..

 

////

 

احمد : والله ما قصرتي

ياسمين : بالنسبة لشو ؟

احمد ( بنبرة حادة ) : شو رايك انتي ؟

 

شكله زوجي واصله خبر عني وجاي يسمعني كلمتين في الصميم، ومو مستنيني اشرحله بطريقتي ..

 

ياسمين ( بتباكي ) : رايي بشو ؟ اني مو عارفة اربي ولا عارفة ادير بالي على اخوي ولا ابني اللي مو قادرة اركض وراه بسبب حملي الصعب، احكيلي احمد شو رايك انت ؟

احمد ( نظرة مستفزة ) : رايي انه تسمعي كلام اهلك وتعلمي من امك كيف تربي بدل الواحد سبعة

ياسمين : …

احمد ( بجدية ) : اسمعيني ياسمين وحطي كلامي حلقة باذنك لاخر يوم بيني وبينك، كلمة حرد بتلغيها من قاموسك انا ما عندي نسوان تحمل حالها واغراضها وتطلع برا البيت، وهي آخر مرة اسمع فيها عن مشكلة بينك وبين امك او بيني وبينك كمان بكفي مو صغار احنا

ياسمين : … ما فهمت ؟ يعني ما بفرق عندك ازا زعلت او لا ؟

احمد : لا طبعا ما بتفرقي، وما بروح اراضي حدا وارجّع حدا فهمتي ؟

ياسمين : لا تراضي ولا ترجّع، انا ما عمري عملت هيك معك ولو بدي اعمل زمان كنت عملت، كل الموضوع انه انا ندمت على قراري وكان لازم اضل معك

احمد ( بلع ريقه ) : ترجيتك اتضلي، بس انا الحق عليي اللي اقتنعت

ياسمين : المهم انت متى راجع هي قرب يخلص شهر شوال ؟!

احمد : صراحة ياسمين انا حابب احج السنة لانه ما بعرف متى يصحلي ارجع

ياسمين : ما احنا حجينا !

احمد : تمام، بس حابب احج مرة ثانية، معلش سامحيني ان شاءالله على طول باجي بشحن اثاثنا واغراضنا وما بتشوفيني الا قدامك

ياسمين ( بحزن ) : الله يسامحك لو حكيتلي كنت ضليت عالاقل لهاي الفترة وبرجع عالاردن قبلك بشهر ونص مو بخمس شهور

احمد : يلا حصل خير، انا كمان ما كنت مخطط

 

________________________________

 

هيثم : هههههههه ضحكتوني

الشباب : نيالك قادر تضحك

هيثم : مالكم زعلانين ؟

امجد : انا بقلهم اضحكوا كمان، عادي ما في اشي بزعل

عمر : اه مهو مو مرتك الحردانة

هيثم : والله بترتاح شوي منها، نيالك يا ريت مرتي تحرد هههههههع

علاء : والله ! طيب خليني احكي لامي توصللها بلكي بتحرد عنجد

هيثم : ما عندي مانع، ترا زهقان حالي

احمد : الله يرحم رانيا حقتي

علاء : هههههههاي

عدي : هيثم احكيلك كلمتين مع آيات خليها ترجع والله اشي بقهر، مو شايف اشي مستاهل

هيثم : لا بحكي ولا عبالي

 

كنت عارف انه كلمة عدي مقصودة، وفعلا معه حق لانه هيثم كثير تغير من هداك اليوم ..

لما كل البنات اتفقوا مع ياسمين واعلنوا انه دم زينة لا يمكن يختلط مع دم بناتهم، وآدم مرفوض رسمياً ..

 

علاء : لحالها بترجع

احمد : الله يهديها ويهدي عمر اللي نسي بكيت هالزفت بجيبته

عمر : معك حق بس شو اعمل ؟ فوق ما انا عامل خير مع قصي وداير بالي على بكيته

امجد / قصي : هههههههه حسبي الله

عدي : يا رب الصبر من عندك

هيثم : انا عندي خطة قوية بس اهم شرط انه ولا عنصر انثوي بالعيلة يعرف عنها حتى امي، وهي لحيتي اذا ما نجحت

الشباب : احكي

 

////

 

ام عدي : شو هالمسخرة ؟ من كل عقلها ؟

ام بيان : الله يسامحها مو ضايل غير تعمل هيك

ام عدي : وابوها شو رايه ؟

ام بيان : مو موافق عليه بس بقول اولها واخرتها تتجوز، خليها تبعد عن العيلة واجواءها

ام عدي : وانتي مقتنعة بهالكلام ؟

ام بيان ( بغصة ) : مستحيل اقتنع يمر عليي يوم ما اشوف بنتي فيه ( نزلوا دموعها ) بس هيك نصيبها

ام عدي : خليني احكي معها بلكي بتوعى على حالها، يعني امجد مو نهاية الدنيا بس كمان مو تاخد واحد ما بتحبه

 

////

 

رانيا ( مصدومة ) : لا لا مو معقول

هيثم : والله هاد اللي سمعته، حاولت معه كثير بس عنيد كثير هالولد يا الهي ما ايبس راسه

رانيا ( مقهورة ) : يا حرام آيات والله ما بتستاهل، طيب خليه يفكر شوي بلكي بس تولد يتغير الوضع

هيثم ( مو عاجبه ) : لسا بده يستناها تولد ؟ شوفي كم يوم صارت وانا متاكد انها ندمانة بس مو راضية تتراجع

رانيا : لا حول ولا قوة الا بالله، زعلتني

هيثم : وانا زعلت اكثر منك بس خلص مو طالع بايدنا اشي

 

وهي رانيا عرفت، يا سلام لما ينتشر الخبر هسة ،ونشوفك يا آيات مثل الشطورات راجعة على بيتك ههههه ..

 

////

 

سيرين : وحدي الله انتي التانية، معقول ؟

رانيا : والله هيك حكالي خالك، ومحاول معه بس عالفاضي

سيرين : حسسني الها مية سنة، يا دوب كملت شهر مو عارف يقعد بلا مرة الافندي

رانيا : احسن من هالكلام روحي انصحيها بلا ما ينخرب بيتها

سيرين : بشوف شو رح يصير، هلا بخبر البنات وبنروح عندها

 

////

 

منى ( بتبكي ) : رح ينخرب بيتك وانتي راكبة راسك ومعندة، تفضلي هي آخرتها

آيات ( مساكة حالي بالعافية ) : يعمل اللي بده اياه الله معه

انس ( معصب ) : ولك لهالدرجة كبرياءك ؟ اتقي ربنا بالطفل اللي جاي عالطريق

منى : حسبي الله ونعم الوكيل

آيات : يعني بدك اياني بعد ما سمعت الخبر اروح اركض عليه وابوس رجليه مشان الله برجعلك بس ما تتجوز عليي ؟

انس : ارجعي لبيتك وبس، هوة لحاله بفهم

منى : يلا قومي معي انا بدي ارجعك

آيات : مستحيل، لما بابا يحكي معه اول ويتفاهم معه

انس : … مو طبيعية

 

لما حكت معنا خالتو نهى وخبرت امي باللي سمعته من رانيا وسيرين واكدتتلها ريم، انصعقت وكانه كهربا ضربتني ..

ما بعرف كيف صمدت بدون انهيار، يمكن رحمة ربنا بالطفل اللي جاييني او يمكن انا بلدت وكرهت كل اشي بتعلق بالزواج والحب والقصص هاي، او البعد جفا متل ما بقولوا ..

 

 

////

 

ياسمين : لا لا لا مستحيل اصدق، يا حبيبي عليك يا عمر بطلع منك والله

ديمة : شفتي، بكرا بعلم الشباب عالقصة وبصيروا بدهم يعملوا متله

سيرين : انتي هاد اللي هامك ؟

ديمة : شو رايك بكرا جوزك عند اول زعلة بينكم يروح طاقها جوازة عليكي ؟ بترضي

سيرين : بطق رقبته ورقبتها

البنات : ههههههه

ياسمين : معقول احمد وصله الخبر ؟

ديمة : عاساس فارقة معه ؟ اكيد بكون مشجعه

ياسمين : استني ارن على امجد اشوف ازا معه خبر هوة التاني ولا لا

سيرين : ولك راس الفتنة هاد، اكيد هوة اللي وازز براسه

 

////

 

ويا عيني عالاخبار بس تنتشر بين النسوان، نستقبل اول اتصل ونقول ..

 

امجد : هلا بالحجة ياسمين

ياسمين : كيفك سلفي اخبارك ؟

امجد : بدنا بركاتك، انتي طمنينا الامن مستتب مع مهموهة وخلفتها ولا شو ؟

ياسمين : امجد خلينا بالمهم، في خبر منتشر مضمونه انه عمر بده يتزوج على آيات صحيح ؟

امجد ( بدهشة ) : له له يا ابو عمير ما حبيتها منك، متاكدة ؟

ياسمين : متاكدة طبعا، والله انسم بدني كيف بده يكون وضع آيات هلا ؟

امجد : مسكينة اكيد وضعها لا يوصف، بس بدك الصراحة هوة انا اقترحت عليه من اول يوم بهدف اختبره، اما يتحول الموضوع لجد ما توقعتها منه

ياسمين ( بتتمسخر ) : بالله عليك ؟ طيب آيات عرفت ولا لا ؟

امجد : صدقيني ما بعرف انا برا البيت، انتي كيف عرفتي ومين عرف غيرك ؟

ياسمين : ضروري تمارس مواهبك التحقيقية ؟ خلص المهم عرفت وكنت بدي اخبر احمد بس حبيت اسالك ازا عرف او لا بلاش يروح يرتكب جريمة عشان اخته حبيبته

امجد ( كاتم ضحكتي ) : اه والله معك حق ترا اخوي مجرم من هالناحية، بحسه ضد الزواج الثاني مع انه الشرع حلل اربعة بس شكله محرمها على حاله من ورا اللي داقه بحياته

ياسمين ( انقهرت ) : طيب الحمدلله، المهم خبرني شو بصير اول باول، وازا آيات وضعها صعب باجي اشوفها انا والبنات

امجد : اه طبعا طبعا ولا يهمك، بس انتي حاولي ابعدي احمد عن الساحة، وخففي عن آيات ببعض الدلائل القرانية يعني بضل الزلمة مو عامل اشي بالحرام بتعرفي الخيانات كثرانة هالايام

ياسمين : خيانات قلتلي ؟ حسبي الله بس

 

ههههههه ما صدقت واخلص المكالمة، ضحكت عن شهر من وراها ..

ركضت عالبيت وحالتي حالة، ومثلت المشهد بكل انسانية ..

 

امجد ( معصب ) : بفرجيكي فيه خليه يتجوز ويبلط البحر ما اله نسوان عنا احنا

منى : لا يا شيخ ؟ بدل ما تمسكها من شعرها وترجعها على بيتها

امجد : فشرررر انا اختي بترجع معززة مكرمة، ترا الحق معها ومنيح اللي صبرت عليه

انس : لا حول ولا قوة الا بالله، انت معاهم معاهم عليهم عليهم ؟

امجد : مفكر ما في وراها رجال ؟ اخص عليك يا صاحبي يا رفيق دربي خسارة فيك كل سيجارة داينتك اياها

منى / آيات ( بدهشة ) : نعم ؟

انس : ههههههه

امجد ( استدركت حالي ) : قصدي ايام زمان

آيات : روح من وجهي امجد انتوا الاتنين اصلا وجهين لعملة وحدة، احكيله اعلى ما بخيلك اركبه وآيات بتقلك مبروك سلفا

منى : شو ؟

آيات : يجي يرجعني غير هيك ما برضى

انس : مهو اجا وجاب معه ابوه واخوه وكبرتي راسك وراحت عليكي

 

////

 

ام عدي : يوه يوه، شو هالكلام الفاضي هاد ؟ معقول تهون عليك بهالسهولة ؟ ما حبيتها منك

عمر : يلا هسة دورك تخطبيلي وحدة على زوقك الكرة بملعبك

ام عدي ( معصبة ) : بدك اخبطك بشوبك عجين على راسك ؟

غنى : اه والله بده اياها عشان يصحى

عمر : هههههه مسكين انا ليه هيك بتحكوا عني ؟

ام عدي : وحدة تحملت وصبرت مشانك وعاشت ايام صعبة وعلى البارد المستريح لما صرت وتصورت بدك تنزل عليها ضرة ؟ وين مبادئك ؟ انا هيك ربيتك !

عمر : طيب شو الحل معها والله اني اشتقتلها وندمان عاللي عملته بس هية راكبة راسها

غنى : رجعها، من هداك اليوم ما رجعت عندها ليه ؟

عمر : عدي مو مخليني مقهور منها عشان كسرت بخاطرنا

ام عدي : ما شاءالله عليه ؟ اما هوة راكض ورا مرته وما بخلي حدا يتدخل بينهم، خلص روح من وجهي بكفيني اللي فيي من الصبح

غنى ( لحقت امي ) : ماما شو مالك ؟

ام عدي : هاي بيان بدها تخطب ابن خالها جكر بامجد

غنى ( انصدمت ) : بتحكي جد ؟ مستحيل كتير بتكرهه

ام عدي : والله انصدمت اكتر منك، المهم هلا خليني افكر بحل عشان اخوكي

 

////

 

امجد : دير بالك احمد تبين انك بتعرف اشي

احمد : ليه ؟

امجد : قصدي خلي الموضوع يوصلك بطريقتهم لنشوف شو رح يحكوا

 

احمد : سلام عليكم

منى : وعليكم السلام، كيفك حبيبي شو اخبارك ؟

احمد : تمام، اخباركم انتوا ؟

منى : زي الزفت بعيد عنك

احمد : له له خير ؟ صاير اشي ليكون ياسمين عاملة فيلم ناقص لا سمح الله

منى ( عصبت ) : شو دخل ياسمين انت التاني ما في غيرها يعني ؟ لو في اختك عقل متلها ما وصلنا لهون

احمد : اختي ؟ لسا حردانة صح ؟

منى : حردانة وهي جوزها نوى يتجوز

احمد : هههههه نعم ؟ والله من كل عقله

منى : اه طبعا بطلعله الاخ، اللي عنده هيك مرة لازمها ضرة تربيها

احمد : الله يسامحك، على سلامتها آيات بس همة الاثنين عنيدين وما بنفع لازم يكون مثلي مسكين عشان الحياة تمشي

منى ( بتتمسخر ) : يا حبيبي شو مسكين، معك حق لازم تعطيه كم درس بالمسكنة

احمد : هههههه  يسعدك والله اشتقت لتطقيساتك، المهم سيبي عمر عليي ان شاءالله ما بكونوا الا راضيين جميع الاطراف

منى : الله يرضى عليك ويرجعك سالم النا

احمد : وابوي شو رايه ؟

منى : ابوك معصب وما بتحاكى، وما بده يحكي معها ولا يشوفها ولا يشوفه كمان لانهم زودوها

احمد : معه حق، ديري بالك عليه ودلليه بلاش الثاني يطرقها جوازة مو ناقصنا مرت اب على كبر هيهيهيهي

منى ( عصبت ) : احمد ؟ مالك منجن اليوم يمة والله بزعل منك

احمد : لا والله بس اشتقتلكم، تعبت من القعدة لحالي وزهقت كل اشي

منى : الله يهون عليك، ما ضل قد ما راح الحمدلله هانت

 

امجد : هههههه امي مولعة معها

احمد : عالاخر، طيب آيات معقول مو فارقة معها ؟

امجد : انت الثاني صدقت ؟! هيها بالغرفة قاعدة وعيونها منفخة وحالتها حالة

احمد : لا حول ولا قوة الا بالله، مسكينة هالبنت ما الها حظ

امجد : مين اللي اله حظ فينا، المهم اسمع ياسمين شو اتصلت فيي تحكي

احمد ( سمعت المكالمة ) : هههههههههههه الله يجبر على امك وامها

امجد : متت ضحك عليها، بس طمنتلك اياه

احمد : عاساس مو متطمنة، والله عيوني ما بتشوف غيرها لا والله، يحرم عليي افكر مجرد تفكير بهيك اشي

امجد : معك حق، اي اللي عنده ياسمين من وين بده يجيب احسن منها ؟ الله يهنيكم ويسخركم لبعض

احمد : امين ويهدي بالك يا اخوي يا نبض قلبي ونفرح فيك انت وانس

امجد : امين، على سيرة انس على اعصابه الله وكيلك تقول بستنى بنتيجته

احمد : بلكي برجعلها الخاتم هدية ههههه

امجد : غرقان بزيادة اخوك والله وضعه مو عاجبني وامي بدات تشك انه عقله مو كله بدراسته

احمد : يا سلام كانه امي ناقصها هسة، احكيله حط عقلك براسك احسن ما اجي احط فيه قتلة حشك ولبك

 

////

 

هيثم : يا اهلا باختي الغالية

منى : اهلين حبيبي، سمعت باللي صار اكيد

هيثم : عن شو قصدك عمر ؟

منى : اه

هبثم : اه والله سمعت وزعلت كثييير، هوة صحيح ما معه حق بس كمان آيات زودتها حبتين ولا شو رايك انتي ؟!

منى : بس زودتها ؟ الله يهديها شكلها مبلدة عالاخر ومو فارقة معها

هيثم ( بدهشة ) : معقوووول !!!!

منى : اه والله وقالت ازا ما اجا ورجعني ما برجعله، ياخوي احكي معه بلكي يرجعها هالمرة اكيد رح تقبل ترجع معه

هبثم ( بحيرة ) : والله ما بضمنلك اياه بس بحاول اقنعه واقنع ابوه، بس كانها امه زعلانة منه من ورا هالقصة ومو هاينلها، هيك وصلتني الاخبار

منى ( تنهدت ) : فيها الخير، وجعتلك راسك اكيد مشغول

هيثم : لا ولا يهمك، كم ام احمد عنا ولو

 

////

 

ابو ماهر : قوم يا سيدي خلينا نروح نرجع مرتك وتتراضوا وترجعوا لبعض

ام ماهر : الله يرضى عليك يا ستي لا تكسر بخاطرها، يا حبيبتي بتكون مكهورة وحالها صعبة

عمر : والله يا ستي لا مقهورة ولا عبالها، حتى ما كلفت خاطرها تبعثلي رسالة تتاكد اذا صح هالكلام ولا اشاعة

غنى : بتتخوت ؟ شو اشاعة يعني

ابو عدي ( بجدية ) : ليكون اشاعة يا ولد ؟

عمر : لا شو اشاعة انا شفت العروس وعجبتني وكنت رايح اخطبها فعلا

ام عدي : ماشاءالله، عالحساب حكيتلي هالمرة على زوقك والكرة بملعبك يمة، بتتخوت علينا ؟!

ابو بيان : والله شكلك ما عقلت لسا، الله يهديك ويعين مرتك عليك

عمر : لا اله الا الله، اقلكم ما بدي اياها وما بدي ارجعها وخليها عند اهلها وانا عند اهلي وبس تولد بطلقها

ام ماهر / ام عدي ( شهقوا ) : اتطلقها !!!!

ام عدي ( عصبت ) : والله والله ازا بسمع هالكلام مرة تانية ما تلوم الا حالك، انا سكتلك كتير ها بس من هلا ما رح اسكت

ام ماهر : ايوا هيك ارجعي مثل ايام زمان خليكي حقانية وبتخافي ربك

عمر : هههههههههه

ابو عدي : بعده بضحك هال… كيف كاينة متحملتك آيات ما بعرف

ابو بيان : هههههههه الحب وما ادراك ما الحب

 

////

 

زياد ( بضحك ) : نامي حبيبتي مو انا اللي بدي اتجوز لا تخافي

مها : والله مو جاييني نوم، هالمسكينة لو تجوز عليها لسا باول حياتهم، شو خلوا لبعدين ؟

زياد : اي الحق معه، خلص عاد بكفيها دلال

مها : ما اختلفنا بس مو توصل معه لهالمرحلة، يعني تحسن وضعه شوي قويت عينه ونفش ريشه ؟!

زياد : طولي بالك اكيد مزحة ثقيلة منه، واضح انه تعبان بفراقها عنه وبده يرجعها ومو عارف كيف

مها : قولتك ؟! يا ريت والله يكون هالحكي مجرد كابوس، ابصر هيثم عرف ؟

زياد ( فقد اعصابه ) : مها لا اتطلعي خلقي بهالليل، هوة هيثم هسة زي ايام زمان ؟! شكلك لسا عايشة بالاحلام يا مرتي الحلوة

مها ( تبسمت ) : دخيل قلبك انا، الهي وانت جاهي يعمي عيونك عن كل النسوان غيري

زياد : هههههه طيب تعالي قربي عشان انعمي مزبوط ضيعتي كل الوقت عالفاضي

مها ( كاتمة ضحكتي ) : … اجيت

 

________________________________

 

منى : يا صباح يا فتاح، مين جاييني على هالصبح منيح اللي الدار مرتبة والجلي مجلي

ابو احمد : ههههههه ضحكتيني

انس : يمة انا طالع عالجامعة يلا سلام

منى : جاية وراك افتح الباب

انس : في حدا بدق ؟ جد ما سمعت

ام عدي ( مبتسمة ) : صباح الخير اسفة عالازعاج

 

اتطلعنا بوجوه بعض انا وامي، كانت الصدمة محتلة ملامحنا ومو عارفين شو نحكي ..

 

منى : صباح النور اهلا وسهلا بام عدي، زارتنا البركة

ام عدي ( بخجل ) : الله يبارك فيكي يارب

انس : عن اذنكم

منى : الله معك، دير بالك يا امي

ام عدي : ماشاءالله عليه عقبال تخريجه يارب

منى : تسلمي

 

////

 

اكتر اشي كان بعيد عن تفكيري اني اصحى من النوم الاقي حماتي اللي رافضيتني ومقاطعيتني؛ موجودة ببيتنا ..

صحتني امي بقوة بعد ما غفيت عيني ساعات قليلة  بهالليلة العصيبة اللي مرقت علينا، وما صدقت اللي سمعته ..

 

آيات ( بلهفة ) : بتحكي جد ؟ اكيد طلبت تشوفني

منى : قومي خلصيني ورتبي حالك، مبين عليها جاية وجايبة معها الخير يارب

آيات : الله يسمع منك، يلا لاحقتك

 

ما بعرف كيف قمت وصحصحت ورتبت حالي وطلعت اسلم عليها، وكلي لهفة اعرف شو سبب زيارتها ..

 

آيات : صباحو بنات ادعولي، حماتي جاية عنا وطالبة تحكي معي

 

بعتت الرسالة على جروب بنات خالاتي ياسمين وديمة وسيرين وريم، وطلعت ..

 

آيات ( بهدوء مصطنع ) : صباح الخير خالتو اهلا وسهلا

 

كنت برجف بس مع ذلك قربت منها لما شفتها قامت مشان تسلم عليي، سلمنا على بعض بطريقة غريبة كانه ما كان في حرب ابدا ..

 

ام عدي ( بتتاملني ) : ماشاءالله عليكي حليانة والحمل محليكي، الله يقومك بالسلامة

آيات ( بخجل ) : الله يسلمك، شكرا

منى : شو اخبار عريسنا ؟

ام عدي : هههههه قال عريسنا، تعالي شوفيه والله مو بعقله بحكيلي يمة اشتقتلها ومو قادر اعيش بلاها وهية راكبة راسها وما بدها ترجعلي شو اعمل ؟ اعطيني حل

آيات ( كاتمة ضحكتي ) : …

منى : الله يهديه معه حق آيات زودتها عليه، حتى احنا مو راضيين لا تفكري اننا مبسوطين باللي عم يصير وابوها زعلان منها وما بحاكيها

 

انصدمت بكلام ماما، شدت على ايدها من اول لحظة وخبرتها عن اسرارنا ..

 

ام عدي : الحق كله معها ولو مكانها بزعل وما برضى بسهولة، لانه اللي اوله شرط اخره سلامة وهوة اخلف بشرطها

آيات ( مبسوطة ) : الله يخليلي اياكي واخيرا حدا فهم عليي

ام عدي : طبعا فاهمة عليكي، انبسطت من قلبي لما عرفت انه ترك الدخان لانه آخر فترة كان يدخن كتير وهالاشي ابدا ما برضيني، المهم انا اجيت وبتمنى ننسى الماضي ونفتح صفحة جديدة وازا بمون عليكي ارجعك لابني بايدي بكون ممنونتك

آيات ( بخجل ) : موافقة

منى ( بتضحك ) : اشتاقتله، شوفي منظرها من كتر ما  عيطت

ام عدي : ما بعد الديق الا الفرج، ما بدنا الا نشوفهم مبسوطين ونفرح باولادهم

منى : الله يجزيكي عنا كل خير، خليني اروح ابشر ابو احمد واحضر فطور النا كلنا

ام عدي : لا انا عازمتكم عالفطور عندي يلا اجهزي يا آيات

منى : طيب خليني امشّي ابو احمد وامجد وبنطلع سوا

ام عدي : بازن الله

 

////

 

امجد ( بضحكة نصر ) : نحووول، صحيت ولا بعدك ؟

عمر ( بكسل ) : مالك بتتصهون على هالصبح

امجد : اشوف وشك بخير يا حبيبي، بحب اهنئ نفسي واهنئك بنجاح الخطة

عمر ( بحك شعري بغباء ) : استنى اصحصح وامخمخ على سيجارة وفنجان قهوة بعدين ارجع احكي معك

امجد : هيهيهيهي انقشع

 

ام عدي : لللللللليييييش

عمر : مال امي ؟

غنى : ما بعرف، يلا انا تاخرت لازم اطلع

عمر : كان وصلتك بطريقي

غنى : لا لا صعب … ( بدهشة ) آيات !!!

آيات : كيفك ؟

ام عدي : وين رايحة ارجعي افطري معنا

غنى : متاخرة والله، خليكم برجع قبل المغرب

منى : توكلي على الله بنعيدها بيوم تاني عشانك هههه

عمر ( نص ضحكة ) : نورت بالحماية والكنة والحماية الثانية

منى : هههههههه اشتقتلك يا ازعر هيك بتعمل فينا

 

ما كنت متخيل النتائج السريعة لخطة هيثم، بس اللي ما تخيلته هوة موقف امي وعمتي ..

 

عمر ( بجمود ) : تشتقلك مكة يا عمتي

آيات ( منزلة راسها ) : …

ام عدي : خد اجازة من شغلك واطلع مع مرتك افطروا بمكان رايق

عمر : صعب اخذ اجازة، يلا فطريها عني انتي زكاتك

آيات : …

ام عدي : انا جايبتها عشان اخليها عندي، بس عشانك بحكي

منى : خليه براحته، اكيد لازم يقعدوا مع بعض اول

 

////

 

ما حبيت موقفه، صراحة كسفني ولولا اني مو حابة اخسر امه بعد ما صالحتني كنت سحبت حالي ورجعت على بيت اهلي ..

 

ام عدي : اقعدي خالتو يلا مدي ايدك

آيات ( بلعت ريقي ) : يسلمو

ام ماهر : نورت بحبيبتنا الله يرضى عليكي يا ام عدي ويكوملك كنتك بالسلامة وعكبال ما تفرحي ببنتك

ام عدي : تسلميلي يا مرت عمي والله شو ما اعمل ما بكفّر عن خطاي بحقها وحق اهلها، الله يجزيهم الخير اللي وقفوا مع ابني واعطوه بنتهم

ام بيان ( متفاجاة ) : اهلا وسهلا شو هالصباح الحلو، نورتي يا آيات

آيات : اهلين فيكي، تسلمي

ام بيان : ماشاءالله عليكي الله يقومك بالسلامة، كيف حالك يا ام احمد ؟

منى : الحمدلله، تفضلي افطري معنا

ام بيان : ههههه منا شميت ريحة اشياء زاكية قلت خليني انزل اشوف مين اللي عامل فطور مفتخر

آيات : وين بيان ؟

ام بيان ( غصت ) : …

ام عدي ( مرتبكة ) : اكيد طلعت على شغلها بكير صح ؟

ام بيان : اه مع ابوها بتطلع

منى ( مو مرتاحة ) : مالك انتي واياها كانه مخبيين اشي، ليكون على هوى قصة امجد وخطيبته بعدك ماخدة على خاطرك ؟

 

////

 

عمر : يا اخي مو معقول لهالدرجة الغيرة ولا مو واثقة بحبي الها ؟

امجد : بدك قتلة على هالصبح، هاد اللي طلع معك ؟!

عمر ( مو مبسوط ) : اه هاد، يعني هنت عليها كل هالمدة وما عبرتني ولا سالت فيي وبس عرفت اني بدي اتجوز ومبينة انها كذبة صدقت ورجعت مع امي

امجد : … على سيرة امك، شو اللي غير رأيها فجاة ؟

عمر : ما بعرف، انقلبت عليي الله وكيلك

امجد : يلا اعرفلنا شو القصة وخبرنا

 

ما حبيت كلامه ابدا، وانزعجت منه كثير ..

ولا قادر افهم اختي ولا اعرف كيف بتفكر، حتى ارد عليه واواجهه ..

 

////

 

ديمة ( بدهشة ) : معقول ؟

سيرين : شوفي سفرة الفطور حبيبتي راحت عليكي ها

ياسمين : نيالها والله حماتي ما عملتلي هيك هههههه

ديمة : مين كاينة انتي لتعملك ؟ ليكون مرته لعمر ابلكجي واحنا مو عارفين هيهيهي

سيرين : مرت احمد على سن ورمح فشر عمر

ياسمين : نيال احمد قد ما بتدافعي عنه ست سيرين

ديمة ( بتلطف الجو ) : بتعرف عقلك صغير بتنكش مخها عليكي

سيرين : شفتي بالله !

ياسمين : طيب انقشعي انتي واياها خليني ارجع انام