مسلسل

مذكرات عاطفية ( 2 الحلقة السابعة ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة السابعة

لا يضعك الله في مواقف لا تستطيع التغلب عليها، الله يعلم انك تملك القدرة على تجاوزها وتحملها، فقط ثق بالله ثم بنفسك ..

 

_______________

____________

 

يوم الجمعة <<

 

سهى : يلا ماما بسرعة شدوا ايديكم رح نتاخر عالصالون

ديمة : هيني خلصت، تاكدتي من كل الاغراض

ريم : تاكدنا، وهي قصي وعلاء وبابا كمان موجودين ازا نسينا اشي

سهى : يلا هي رجعوا من الصلاة، ساعديني يا ريم ناخد الاغراض عالسيارة

قصي : خلي عنك ماما انا بحط كل شي، يلا الحقوني

ديمة : توكلنا عالله، انطلاااق

ريم : ههههه يخرب عقلك حتى بهاليوم نازلة تنهيف

سهى : خليها بتخفف توتر عن حالها

قصي : بكفينا اللي صار مبارح

ريم : خلص ما حدا يجيب سيرة اشي، احنا اليوم حفلتنا وبدنا نفرح

سهى : قولتك، الله يهدي بال الجميع

 

_______________________________

 

عمر : يلا خلصوني سنة لتجهزوا حالكم ؟!

ام عدي : على مهلك عادي لسا في وقت

عمر : بالنسبة الك في وقت انا الف شغلة فوق راسي لسا

عدي : يلا وصلهم وبسرعة تعال على الغدا

عمر : بس تجهز الست غنى، وبيان شو صار معها بدها تيجي ؟

ام عدي : بيان اخدها عمك هيثم مبارح معه وبوديها مع مرته عالصالون

عمر : منيح

غنى : انا جاهزة، يلا

عمر : الحمدلله، امشوا

 

////

 

رانيا : كيف حاسة حالك اليوم ؟

بيان : بكزب عليكي ازا حكتلك منيحة، بس بحاول اتاقلم

رانيا : … الله يهدي بالك ويهديكي للصواب

بيان : … يمكن اجا عمو

رانيا : اه يلا امشي دوبنا نوصل عالصالون

بيان : ما الي نفس لاشي، نفسي ما احضر العرس

رانيا : وبعدين شو رح تستفيدي ؟ بطل من العيلة يعني وما رح تلتقوا ابدا ؟

بيان : … معك حق

هيثم : كيفكم يا صبايا ؟ يا سلام شو هاد والله مو بحاجة صالونات اسم الله

رانيا : معك حق بس ما في مجال لازم نروح بدي اعمل لفة حجاب اليوم ومكياج خفيف

بيان : انا التنتين

هيثم : يلا امشوا

_______________________________

 

كان الاستعداد للعرس بمشي بشكل روتيني بكل بيت، وبعقل كل واحد فينا افكار غريبة للاحداث اللي ممكن تصير اليوم بعد اخبار مبارح ..

 

آيات : احنا من جماعة اهل العريس ولا العروس ؟

منى : قسمنا حالنا تنين عند سهى وتنين عند ماهر

انس : لحد هسة ما عرفت احنا مع مين ؟

آيات : ههههه فعلا

منى : مع ماهر طبعا لاني الكبيرة

انس : يا عمي بريستيجك يا كبييير

آيات : احنا ومين ؟

منى : انا ونهى، ومها وهيثم عند سهى

انس : يا بي جيزة القرايب كلها عجقة، الواحد مو عارف راسه من رجليه

منى : منيح اللي بس احمد اخد من العيلة هيك بنخفف عجقة

آيات : خلص قطعتي الامل من بيان ؟

منى : … الله اعلم هيك الظاهر

 

////

 

احمد : جاهزة ؟

ياسمين : اه يلا ما ضل وقت

احمد ( بحزن ) : نفسيتي تعبانة يا ياسمين مو عارف كيف بدي ازفه لعدي هسة

ياسمين ( هزيت راسي ) : معك حق والله بس شو بدك تعمل، يعني الدنيا قسمة ونصيب وانا واياك مرقنا باصعب من هيك

احمد : ما بدي اخوي يعيش اللي انا عشته، بكفي انا تعذبت وعذبت كل العيلة معي

ياسمين ( رفعت حواجبي بصدمة ) : بس انت ما عشت هالاشي بسببي، كان بسببك انت مو متل حالة امجد يا حرام

احمد ( مو عاجبه ) : … معك حق، خلص انسي

 

قال ما بده اخوه يعيش اللي هو مرق فيه، لا جد والله هاد اللي كان ناقصني باخر ايامنا بسبب الست بيان ومحراك الشر خطيبها ..

الله يعطيني الصبر والقوة حتى اقدر ابعد احمد من هالحزن اللي مخيم عليه ومنكد عيشتي ..

 

////

 

أسيل : شوفوني كيف طالعة ؟

رنين : نيالك كل الالوان حلوة عليكي

حنين : يلا امشوا، الله يمضي هاليوم على خير

مها : فرح خليكي ماسكة بامير غصبن عنه

فرح : انا ما بعرف ليه هيك حظي دايما ماسكة اخوي وكانه ابني، ليه ما يضل مع بابا يعني

مها ( زورتها ) : لا تخافي رح يضل مع ابوكي بس انتبهي عليه لانه بفلت منه

 

_______________________________

 

سهى : اللهم صل على سيدنا محمد، ماشاءالله عليكي يا امي قمر مصور

ديمة : حبيبتي ماما، ما يحرمني منك

ريم : الحمدلله  الكوافيرة اشتغلت بقلب ورب فيكي ولا كنت رح احط قهري فيها

ديمة : ههههه الله سترها شكلها وراها عيلة المسكينة

قصي ( دمعوا عيونه ) : يا قمر انت شو هاد ؟ ولك الله يعينه عدي اليوم رح يدخل بستمية حيط

سهى : ههههه لا تخاف عليه، يلا شكله في ناس وصلت

 

رانيا : اويها ارفعي راسك يا أصيلة

اويها والخلفة منك زينة

اويها وان جبتي ولد يطلع لخالو

اويها وان جبتي بنت تطلع لستها أصيله 

 

سهى : أويها لبستك الأبيض طيه على طيه

أويها طيه فرنجية وطيه عربية

أويها طلعت من الدار وقلت آه يا خيي ويا بيي

أويها وأنا زهرة ديروا بالكوا عليي

 

هيثم / قصي : للللللليييييش

ديمة : هههههه

سهى ( دمعوا عيونها ) : حبيبتي الله يسعدك ويديم عليكي هالضحكة الحلوة

 

مها ( اجت فجاة ) : أوها شو هالنهار اللايق 

أوها وفرحتلنا الخلايق

أوها وطقت قلوب الأعادي 

أوها ولَمّن حقت الحقايق

 

الجميع : لللللييييييش

 

////

 

ام ماهر : أويها يا ابو عدي يا دارنا الواسعه والتجينا حذاك

اويها يا ورد جوري فتح كل يوم نداك

اويها أسألت رب السما يقلل عداك

اويها ويصبر عليك الزمان لما تنول مناك 

 

الجميع : لللللييييييييش

 

ام بيان : أوها ديارنا كبيرة 

أوها ودَرَج الحمام فيها

أوها وأم العريس فرحانة 

أوها إن شاء الله ربي يهنّيها

 

الجميع : لللللييييبييش

 

منى : اويها يا عريس لا تعبس

اويها ومن خالص الذهب لبس

اويها وهذي عروستك بنت عمتك

اويها ترفع راسك فى كل مجلس 

 

الجميع : لللللييييبييش

 

نهى : اويها يا ابو ماهر يا كبيرنا

اويها يا ململم عشيرنا

اويها ان شا الله بظلك طيب

اويها حتى تجوز كبيرنا وصغيرنا 

 

الجميع : لللللييييبييش / آمين

 

ام عدي : الله يسعد قلوبكم جميعا ويهدي بالنا وبالكم وان شاءالله بجمعما فيكم بالافراح

 

////

 

عمر : كيف حالك ؟

امجد : منيح

عمر : كنت بدي اجي مبارح عليك انا وقصي بس تركناك تهدى شوي عشان نفهم

امجد : عادي ما في اشي، تركنا وانتهى

عمر : … الحمدلله عكل حال، لعله خير

امجد ( بهز راسه ) : اكيد، يلا تعال هي طلعوا بالسيارات

 

سيرين : كيف امجد اليوم ؟

آيات : متل مو شايفة

سيرين : كتير وجهه حزين، اول مرة بشوفه بهالحالة

آيات : الله يعين اهلي، شوف العين بهد الحيل

سيرين : اه والله مسكينة خالتو مبين عليها

آيات : اتطلعي ياسمين ملزقة باحمد وشكلها رح تطلع هي واياه بسيارة لحالهم

سيرين : شو يعني ؟

آيات : عالاقل يضلوا معنا باعتبارها صارت كنتنا

سيرين : …

 

_______________________________

 

كانت طريق الفاردة طويلة لبيتها، وما صدقت حالي متى وصلت حتى استلم حبيبتي ونعيش سوا العمر كله ..

 

ابو قصي : يا اهلا بالعريس واهل العريس وكل قرايبه وحبايبه

قصي : حبيب قلبنا الله يسعدك

علاء : عديلي الحبيب واخيرا شفتك عريس

عدي : هههههه تسلموا جميعا، اعطوني مرتي طيب

احمد : مرتك ؟!

الشباب : هههههع

هيثم : ولكم استحوا الرجال بتطلع عليكم، خلي الكم هيبة مرة

عمر : خليك مع الرجال انت وغطي علينا احنا صعب نلتقي ويضل عنا هيبة

هيثم : لا حول ولا قوة الا بالله

امجد ( بوشوش عمر ) : شوف كيف عمك بزورني

عمر : اعمل حالك اعمى، بنته اللي تركتك انت ما دخلك

امجد : …

 

ام عدي : أوها العريس يا واحد 

أوها وعروسته يا اتنين

أوها يا خرزة زرقا 

أوها تردّ عنهن العين

 

النسوان : للللليييييش

 

ابو قصي : افتحوا طريق يا الله يا نسوان جهزوا حالكم

ريم : يلا بابا

ياسمين : اوعي تعيطي ديمة خليكي منورة واخر العرس عيطي قد ما بدك

سيرين : فعلا منورة بشكل يا بنت، اسم الله عليكي حبيبتي يا الله شو مبسوطة فيكي

ديمة : يا قلبي يلا هانت قربنا نشوفك ونفرح فيكي انتي كمان

 

غنى : ليه قاعدة ؟

بيان : شو اعمل ؟

غنى : انتي متل اخته يعني لازم اتضلي معي تساعديني

بيان : حقك عليي ان شاءالله هلا بس نوصل القاعة ما بقصر

 

حنين : بيان انسانة تانية متحولة

رنين : بدك اياها اتضل متل ما هية بعد اقل من ٢٤ ساعة، الله بعلم شو صاير بينهم

حنين : اخرتها تحكي، خليها براحتها هلا

 

ريم : أوها ويا جماعة كلكُن 

أوها وما نسينا فضلكُن

أوها واليوم عنّا 

أوها إن شا الله بُكرة عندكُن

 

البنات : لللللليييييش

 

واجت اللحظة الصعبة، ودخل ابوها واعمامها وسلموها لعريسها ( انا ) ..

 

ابو قصي : وهي عروستك، استلمها وحطها بعيونك

عدي : الله يطول عمرك واتضل تاج فوق راسنا يا عمي

سهى ( دموعها نزلوا ) : للللليييييش

 

غصة عمتى لما زغردت اثرت فيي، وبنفس اللحظة ديمة شدت قبضة ايدها اللي ماسكها وحسيت انها متمالكة دموعها ..

 

عدي : ما بدي دموع حزن اليوم، انا وانتي بس مخلوقين لنفرح

ديمة : يارب نقدر نحقق هالحلم

 

وصلنا القاعة، وبدا روتين الاعراس المعتاد من زفة وتصوير ودخلتنا على القاعة لحد ما صار الوقت اللي بنقدر نقول عنه ( انتهت الحفلة ) ..

 

_______________________________

 

اصعب لحظة رح تمر عليي بعد اللي صار بيناتنا، هي هلا يعني لحظة دخول الرجال لقاعة النسوان حتى يباركولهم ..

 

ام بيان : خليكي معي انا وابوكي عشان تطلعي تباركي معنا

بيان : تمام

ام بيان : ازا حاول يحكي معك لا تحكي، ما بدنا الناس تعلق وتسمعنا حكي

بيان : لا تخافي ما بدي احكي معه ولا بدي اشوفه

 

ومتل العادة الكلام دايما سهل، اما التطبيق بكون اصعب من انتزاع الروح ..

روحي اللي متعلقة فيه وبلحظة غضب مني ونزوة منه، افترقنا وكل واحد فينا راح بحاله ..

 

______________

____________

 

ما حدث في المطعم <<

 

امجد ( بقرب اصابع ايديه من اصابعي ومسك ايدي من فوق ) : كل شي معك بكون اله طعم ثاني

 

مصدومة وعيوني على ايده، رفعت ايدي وضربته كف على وجهه، وكل اللي بالمطعم انتبهوا ..

 

بيان ( معصبة وعم ابكي ) : كل شي بينا انتهى من هاللحظة امجد، لا تلحقني

 

حط ايده على وجهه مكان الكف، ونزل راسه ..

تركته وركضت بدون وعي، وما بعرف كيف وصلت البيت ..

كانوا دموعي بنزلوا على وجهي، كانهم مية نار عم تحرقني ..

ما كنت بعرف باللي عمله فيي ازا ظلم حاله او ظلمني او حتى ظلم حبنا ودمر علاقتنا ..

المهم انه كل اشي انتهى، كل اشي ..

 

______________

____________

 

ام بيان : يلا امشي هي دخلوا الرجال تعالي نوقف مع ابوكي

بيان ( هزيت راسي ومسحت دموعي قبل ما حدا يشوفهم ) : جاية

 

مشيت مع امي وطلعنا نبارك للعرسان ونباركلهم، تصنعت الفرح بالرغم من كمية الوجع اللي بتاكل في جسمي وروحي ..

 

_______________________________

 

تركتني وراحت، وحكمت على حبنا بالاعدام ..

تعبت كثير لحتى وصلته ليشوف الشمس، وكنت رح احكيلها انه قررت اكتب كتابنا وانهي هالمشاكل اللي بتفتعلها بمجرد اني بطلب حقوق مو مجرد نزوات ..

 

عمر : انا مو فاهم يعني انت شو كنت تطلب ؟

امجد ( سحبت نفس من السيجارة ) : اول اشي بدي اسالك، في الخطبة بحقلي شوفة شرعية لخطيبتي بدون كتب كتاب ولا لا ؟

عمر ( حك شعره ) : هسة هاي بدها فتوة، بس على حسب علمي القليل انه بتطبيق كل احكام وشروط الخطبة وبما انه في ايجاب وقبول من الطرفين وهو اهم اشي، يمكن يكون من حقك تشوفها مرة وحدة بدون حجاب

امجد : معناها بطلعلي اطلب صورتها صح ؟

عمر ( رفع حواجبه ) : المفروض تشوفها قدام اهلها، اما موضوع الصورة ما بقدر افتي فيه

امجد : يا عيني عليك، تخيل انه لا هيك ولا هيك موافقة، وبتعتبر كل هالكلام حرام وطلبات تعجيزية مني

عمر : يا اخي يمكن البنت جاهلة، انت ليه ما تخلي امك تحكي لابوها وهيك بطلع الموضوع من نطاق الولدنات والحكي الفاضي

امجد : مهو انا عجزت معها فما خطر ببالي هيك، وبعدين امي طول نهارها تعلق عليي بدك اياني اروح اطلب منها هيك طلب، انا اصلا بحسها ما بدها اياها من الاساس

عمر : طيب فهمني عالاقل شو الشعرة اللي قسمت ظهر البعير ؟

امجد ( تنهدت ورميت سيجارتي بعد اخر نفس ودعست عليها ) : مسكت ايدها، او حاولت امسكها

عمر ( نص ضحكة ) : يخرب شيطانك، هاي موصلة معك الامور

امجد : قبل ما تضحك، استنى اكمل شو عملت بنت عمك المصونة

عمر : شالت ايدها اكيد وحكتلك اتركني

امجد : هه لا يا حبيبي لازم تاخذ حقها اول، ضربتني كف

عمر ( فتح عيونه بصدمة ) : شووو ؟ لا اكيد مو قصدها او او انت مزودها معها

امجد ( بهز براسي ) : هاد اللي صار

عمر : لا لا مو طبيعي انتوا اكيد صايبيتكم عين، يا زلمة مستحيل انت وبيان هيك توصل بيناتكم

امجد ( بنبرة تهديد ) : بس وحياة عيونها الا احرق قلبها مثل ما حرقتلي قلبي، واخليها تبكي دم بس لانها فكرت تتركني

عمر : يعني انت مسامحها عالكف، بس انه تركتك هي المشكلة ؟

امجد : كنت رح اعتذر منها اني تصرفت هيك تصرف، بس تقرر انفصالنا بعد كل اشي عملته مشانها، لا يا عمر مو امجد اللي بسامح بهالسهولة حتى لو كانت حبيبتي اللي يمكن ما رح احب غيرها طول حياتي

عمر ( بربت على كتفي ) : طول بالك، انا متاكد انها ندمانة ورح ترجعوا تتصالحوا بس انت استعجل بكتب الكتاب و…

امجد ( قاطعته ) : لا كتب كتاب ولا رجعة من اساسها، خلصصصص انتهينا

 

______________

____________

 

يوم الخميس <<

 

ام بيان ( بتبكي) : ما بعرف شو مالها، روح شوفها كيف حالتها

ابو بيان : لا اله الا الله، طيب حكيتي مع امجد ؟ ليكون متزاعلين

ام بيان ( بتبكي ) : مستحيل يتزاعلوا دايما مبسوطين بكونوا

ابو بيان : لا تجننيني، بعدي هيك اشوفها

 

////

 

منى ( ماسكة بايده ) : بسم الله عليك، شو مالك يمة ؟

امجد ( متسطح على التخت وعيونه مغمضة ) : …

آيات ( قاعدة جنبه ) : مشان الله امجد احكي معنا والله خوفتنا عليك، اتطلع كيف حالتك

امجد ( نزلت دمعة كان حابسها ) : …

منى ( شافت دمعته وانقهرت عليه ) : احكي وفضفض يا حبيبي لا تحبس بقلبك، احنا اهلك وما بنتركك

 

كنت واقف على الباب وبراقبهم، متردد اذا احكي او لا معه، بس ما تحملت منظر امي واختي وهمة ميتين من خوفهم عليه ..

 

احمد ( بصوت مخنوق ) : يمة ( قربت منها ) اتركيه يرتاح شوي وبعدين لحاله بروق وبحكيلنا انتي لا تخافي بس

منى ( بتبكي ) : كيف ما اخاف على ابني ؟ بدك اياني اشوفه بهالحالة واتركه وبدون ما اعرف شو صاير معه

آيات : امجد مو انت كنت طالع مع بيان اليوم ؟ صاير اشي بينكم لا سمح الله

منى : صحيح، طيب احكي معها بلكي عرفنا اشي

امجد ( فتح عيونه فجاة وحكى بصوت واثق ) : ما حدا يحكي معها، خلص انسوها

احمد : ليه ؟

امجد ( رجع غمض عيونه ) : انفصلنا

منى / آيات : شووو ؟

امجد ( تنهد ) : او بالاحرى تركتني

 

كانت صدمة النا كلنا، وما تخيلنا تصير بيوم من الايام ..

طلعت امي واختي، ورجعت قعدت فوق راسه، وامسح دموعه، اللي ذكرتني بدموعي على ياسمين ..

ما بعرف ليه هيك صار فينا، بعد ياسمين آيات وهي اجا دور امجد ..

كل هالقد انا ظلمتها لياسمين، حتى ربنا عم ينتقم من عيلتي بسببي ..

 

امجد : احمد شو اعمل ؟ كيف رح اعيش بعد اليوم ؟

احمد : … بتعيش ما تخاف، الحياة ما بتوقف عند حدا

امجد : بس بيان حب حياتي، كنت رح اكتب كتابنا عن قريب مشان ارضيها

احمد : الله اختار الافضل، يمكن قرارك ما كان بمحله، ورح يعمل مشاكل بحياتك، احكي الحمدلله واصبر

 

////

 

مها : اهلا وسهلا ماما، شو هالمفاجاة الحلوة

ياسمين ( بحزن ) : اهلين فيكي

مها : لساتك تعبانة ؟

ياسمين : والله يا ماما مو عارفة شو احكي، نفسي بس اغمض عيوني وانا بحضنك وما تتركيني

مها ( بخوف ) : تعالي غمضي عيونك وارتاحي، انسي هالهموم كلها ما تفكري باشي

 

نيمتها بحضني وما تركتها الا لما اتطمنت انها نامت، غطيتها ورحت اشوف زياد ..

 

ابو امير : شو مال ياسمين جاية لحالها ؟

مها : ما بعرف بس من الصبح وهية تعبانة

ابو امير : الله يهدي بال هالبنت وما يلوع قلبنا عليها اكثر من اللي شفناه

مها : يارب

 

////

 

ابو عدي : يعني ما قالتلكم اشي ؟

ابو بيان ( بغصة ) : ولا حتى قابلة تفتح باب غرفتها، قعدت عندها نص ساعة ودموعها ما نشفت، ولما طلعت سكرت الباب على طول وراي

ابو عدي : لا حول ولا قوة الا بالله، طيب حكيتوا مع امجد ؟

ابو بيان : والله بيني وبينك خايف احكي، خايف يكون صاير معهم اشي

ابو عدي : خليني احكي مع منى واسال بشكل غير مباشر، اشرب فنجانك بردت القهوة

 

////

 

هيثم : بتحكي جد ؟! صدمتني بهالخبر

احمد : مصدوم اكثر منك، كل اشي توقعته الا انها تتركه

هيثم : خليني اشوفها وافهم منها شو صار، اكيد كل شي رح يبين بالاخر قد ما حاولوا يخبوا

احمد : وانا رح احاول مع امجد بلكي قدرت افهم منه

 

رانيا : مو معقول !

هيثم : تخيلي

رانيا : مجرد التخيل صدمني، شو ممكن يكون السبب ؟ انحرق قلبي عليهم كان مبين عليهم الحب

هيثم : زعلت كثير والله امجد عمل المستحيل عشانها، وجنن اهله واخر اشي خطبها بدون علمهم

رانيا : يا حرام بكون قلبه مكسور هلا والله اعلم بشو بفكر

هيثم : خليني اروح اشوف بيان بلكي فهمت منها، بتحبي تيجي ؟

رانيا : اكيد باجي شو بدي اقعد اعمل لحالي

 

_______________________________

 

سيرين : خوفتينا آيات شو ممكن يكون صاير بينهم يعني ؟

آيات : والله صرنا نمشي ونحكي مع حالنا يا بنت الناس، تعالي شوفي اهلي كيف وضعهم

ديمة : استغفر الله العظيم، انه  معقول هالحكي قبل عرسي صارت الف قصة بالعيلة وانا يادوب نفسيتي متحملة، يارب تكملها علينا بالستر وهداة البال

آيات : يا عمري انتي والله حقك تفرحي وما دخلك بحدا، وكلنا رح نكون مبسوطين مشانك بكرا ومتاكدة رح تكوني بتجنني

سيرين : طيب ياسمين وينها غاطة ؟

آيات : احمد موديها عند اهلها لانه حكينا معه يجي يشوف امجد، استغربت انها ما اجت والله

ديمة : يمكن احمد ما حب يجيبها وخصوصا الاوضاع لسا مبهمة

سيرين : اه احسن

آيات : يارب تعدي هالليلة على خير ونقدر نعرف شو صار وليه تركوا بعض فجاة ؟!

ديمة : برايي صعب نعرف كل شي بلحظة الحدث، استنوا شوي الا ما نعرف

سيرين : يلا ديمة حاولي تنامي بكير واسترخي قد ما تقدري حبيبتي

ديمة : ان شاءالله، بحاول

آيات : كيف ريم ؟ عندكم صح

سيرين : اه وبعدهم بيجي دورنا واخيرا سلمى رح تنام عنا

آيات : الله يحميلكم اياها بتجنن اسم الله عليها

ديمة : الحمدلله السؤال بكون الي الله ببعتلي ناس تجاوب عني، يلا اودعناكم ههههه

سيرين / آيات : ههههههه

سيرين : بدي اريحك عشان انتي عروس

آيات : الله يعين العريس اكيد بكون معجوق

ديمة : لا عادي بالعكس مبسوط كتير يا حبيبتي وناسي التعب كله قال

سيرين : هههههه لازمه راحة وراه شغل مهم بكرا هعهعهع

ديمة : انطمي انتي

آيات : هههههه يخزي شيطانك يا سيرين، بس كانه شغل خطيبك قرب انتي كمان ؟!

ديمة : لا هاي ممنوع حدا يقرب منها هي تعلق عالكل معلش

سيرين : حموزتي خجول يا عليي وما بحب يحكي مع عامة الناس بهيك مواضيع

ياسمين : عامة الناس قلتيلي ؟ سلميلنا على جلالته واحكيله الرحمة مولاي لشعبك

البنات : ههههههه

ديمة : اجت ام لسان

سيرين : جلالته قلبه كله رحمة وعطف ومودة ما بده توصاي

آيات : ياسمين عرفتي شو صار ؟

ياسمين : مهيني كنت اقرا ومصدومة بجد ومش منطق ولا عارفة ارد

سيرين : اوعي تحكي لامك

ياسمين : ليه؟ عرفت وخلصت وهيها قاعدة بتجوح وبتنوح على بنت اخوها وابن اختها

آيات : تعالي شوفي منظر حماتك لو تقطعيها ما بتنزل منها قطرة دم

ياسمين : الله يكون بعونها مو سهلة اولادها التنين واحد هو ترك خطيبته والتاني خطيبته تركته

آيات : وبنتها خطيبها تركها

ديمة / سيرين : وان شاءالله كل شي بتصلح متل ما تصلحت امور احمد وياسمين

ياسمين : مو كل الرجال متل احمد ولا كل البنات متلي، الله اعلم شو اللي جاي

 

سيرين : آيات لا تزعلي من ياسمين اكيد مو قصدها تزيد عليكم ولا تزكرك

آيات : ما زعلت عادي كلامها صح

سيرين : اكيد امجد وبيان سوء تفاهم وبرجعوا يصلحوه وبنقول الحمدلله انه ما في كتب كتاب بينهم

آيات : اه والله هاي محاسن الخطبة بدون الكتاب

 

ديمة : ولك انتي مجنونة عالاخر كيف بتحكي هيك لآيات ؟

ياسمين : شو حكيت ؟

ديمة : ارجعي اقراي شو حكيتي، تخيلي لو حكت لاحمد او خالتك

ياسمين : تحكي لمين ما بدها انا ما قصدت اشي بكلامي متل ما فهمتي حضرتك

ديمة : خلص اعملي اللي بريحك بكفيني اللي فيي انا، والله مو مصدقة بكرا يجي واخلص

ياسمين : على خير ، يلا سلام

 

_______________________________

 

عمر : لا يا رجل !

قصي : والله، هسة ديمة حكتلي

عمر : حسبنا الله ونعم الوكيل، طيب امشي نروح نشوفه هسة بكون متدمر عالاخر

قصي : والله كثير حابب اروح بس بنفس الوقت مو ملاقيها مناسبة روحتنا، لانه بتحكي آيات انه ما بحكي مع حدا

عمر ( بفضول ) : انت حكيت مع آيات ؟

قصي : لا ولك كانوا البنات على جروبهم يحكوا وديمة حكتلنا

عمر : اه اوك، طيب خلص بكرا بنشوفه وبنفهم منه خليه اليوم يقعد مع حاله شوي

قصي : وانا هيك رايي، بعدين انا وانت عنا حفلة اقسم بالله عقلي مو مجمع

عمر : سلامة عقلك، خليني اشوف بيان بلكي فهمت منها اشي

قصي : طمني اول باول

عمر : ان شاءالله، يلا سلام

 

////

 

عمر : تعالي نشوف بيان شو صاير معها ؟

غنى : بنقلك البنت حابسة حالها ومو قابلة تفتح الباب

عمر : مين قال ؟ انا هسة عرفت عن الموضوع اصلا

غنى : وانا شو ذنبي ازا حضرتك خارج التغطية وقاعد مع حالك

عمر : والله ! طيب انا رايح اشوفها خليكي قاعدة هون وياويلك اذا بتساليني سؤال

غنى : خلص امري ل الله هيني طالعة معك

 

////

 

غنى : امانة خالتو ما تعملي بحالك هيك

ام بيان ( منهارة ) : شو اعمل طيب ؟ تفاهمي معها خليها بس تفتح هالباب ما بدنا نعرف اشي ولا نسال عن اشي

عمر : بتفتح اكيد، بس انتوا ما عرفتوا ولا اشي من اللي صار يعني ؟

ام بيان : لا والله ما حكتلنا، النية كانوا بتغدوا مع بعض ورجعت فجاة وكانت بتعيط ولحقتها كانت رامية حالها علي التخت ومنهارة وسالتها وما جاوبتني اشي

عمر ( بلع ريقه ) : طيب، عشان اهون عليكي شوي وتقدري تفهمي موقفها، بيان تركته لأمجد

ام بيان / غنى ( بصدمة ) : شووو ؟!

غنى : مين قلك ؟

ام بيان ( منهارة ) : مستحيل ؟! ما في بينهم مشاكل انا متاكدة وامجد بس بده رضاها

عمر : للاسف هاد اللي صار، مشان هيك خلوها شوي تقعد مع حالها يمكن يكون سوء تفاهم صاير بينهم وان شاءالله بنحل

ابو بيان ( اجا فجاة ) : السلام عليكم، هيثم معي افتحي طريق

عمر : مفتوح عمي، تفضلوا

هيثم : مسا الخير

ام بيان : اي خير يا ناس ؟ تعالوا اسمعوا هالسمعة

ابو بيان / هيثم ( بقلق ) : شو ؟

ام بيان : قال تاركته لامجد، مين بصدق هالحكي ؟

هيثم : طولي بالك عادي الدنيا قسمة ونصيب، قليل ما صار قصص بهالعيلة، مو نهاية الدنيا كل اشي بتصلح بالهداوة والعقل

عمر : انت بتعرف ؟

هيثم : خبرني احمد واجيت اشوف بيان وافهم منها

غنى : مو قابلة تحكي

بيان ( فتحت الباب وطلعت ) : هي فتحته ؟ شو بدكم تعرفوا ؟؟

الجميع : بيااان ؟!

ابو بيان : تعالي بابا يا حبيبتي اقعدي جنبي

بيان : انا منيحة، ومشان ترتاحوا كلكم امجد انا تركته لانه بكل بساطة انقطع نصيبنا، وما حدا يسال اكتر من هيك لا احنا اول ناس ولا اخر ناس

هيثم : ما اختلفنا، بس شو عمل معك حتى تتركيه ؟ يعني صراحة عمرنا ما حسينا على مشاكل بينكم او سوء تفاهم

بيان : لاني ما كنت احكي لحدا اي شي بصير بيناتنا، ومشان هيك انا رح اتحمل مسؤولية قراري

ام بيان : معناها تحملي وجوده قدامك بالعيلة وازا بحس انك ضعفتي ما تلومي الا حالك

بيان : … ان شاءالله

عمر : … يلا تصبحوا على خير، امشي غنى

غنى : …

 

______________

____________

 

انتهى عرسنا، وودعنا الكل ورحنا على شقتنا ..

كان منظر امي وريم كتير محزن، وانا ما تمالكت حالي، وبكيت وطلعت كل الوجع اللي بقلبي ..

 

عدي : هدي حالك حبيبتي مالك ؟ مو لهالدرجة العياط حسستيني انه رايحين لاخر الدنيا

ديمة ( بمسح دموعي ) : كنت بحاجة اني ابكي بهالشكل، من زمان كتير حابسة هالدموع، وقلبي موجوع

عدي : سلامة قلبك يا قلبي انتي، تعالي اشوف هالوجه الحلو هاد اللي واخيرا رح اتصبح واتمسى فيه كل يوم وافتح عيونه واتأمله

ديمة ( بخجل ) : وانا كمان رح اتاملك كل لحظة بكون فيها معك، انا كتير بحبك عدي لا تخذلني اوعدني ما يكون بيناتنا مشاكل ووجع قلب

عدي ( ضمني ) : ولك شو هالحكي ؟ هو انا مصدق اني تجوزتك حتى ازعلك واعملك مشاكل، بوعدك يا اغلى ما عندي اني اسعدك طول الحياة

 

////

 

ابو قصي : كيف بدي افوت البيت وديمة مو معي

سهى ( بتبكي ) : شو احكي انا، كل ما اتزكر اني بكرا رح اصحى وما انادي اسمها بنحرق قلبي

قصي : طيب انا احكي ولا اضل ساكت ؟ خلصونا عاد انتوا الاثنين لعاد شو رح تساووا بس اتزوج ؟

ابو قصي : انت غير، رح ننبسط وما نصدق حالنا انه جوزناك بس البنت غير طلعتها

سهى : يا رب تهنيها وتسعدها و تهدي بالها هي واختها وتفرحني فيك يا وحيدي اشوفك مع بنت حلال تستاهلك

قصي : امين يا رب، يلا امسحوا دموعكم او بروح بجيبلكم ديمة تمسحلكم اياها

ابو قصي : لا خليها مبسوطة مع عريسها، الله يستر ما تجننه

سهى : هههههه اه والله لسا بفكر بنفس الاشي

قصي : عارفين بنتكم ونهفاتها

سهى : متاكد انها ما رح تمضيله اياها على خير

 

////

 

عدي : صحتين وهنا يا روحي

ديمة : عقلبك، وانت كمان صحتين

عدي : سيبك من المجاملات، المهم تعالي نشوف مفعول هالاكل بقولوا مفيد بهيك اوقات

ديمة : بلشنا، خليك عاقل ما بحب هالحكي انا

عدي : هههههه استغفر الله العظيم، ولك تجوزنا خلص بطلنا خاطبين

ديمة : لا لسا ما تجوزنا

عدي ( حملني ) : طيب يلا هسة بنتزوج

ديمة ( برفس برجليي ) : نزلني نزلني

عدي ( رماني على التخت ) : وهي نزلتك يا عروستي، تعالي اشوف

 

______ ممنوع من العرض ______

 

ديمة : مشان الله عدي شوي شوي عليي

عدي : ولك لسا ما عملت اشي شو مالك بتتلمسي ؟

ديمة : ما بعرف خايفة كتير

عدي : لا انت بس غمضي عيونك واسترخي

ديمة : بس اوعدني تكون حنون عليي

عدي ( بشبك ايديه بشعره ) : استغفر االله العظيم، الله يعدي هالليلة على خير

ديمة ( بدلع ) : شو قصدك ؟

عدي : ولك ارحميني، فوق ما انتي نازلة تتدلعي وحالتك حالة وانا يا دوب عقلي مجمع، خليني اخلص وبعديها اتدلعي زي ما بدك

ديمة : طيب يلا هي غمضت، بس احكيلي كل شي بصير

عدي : لا حول ولا قوة الا بالله

 

_______________________________

 

علاء : يا سلام عليك يا عدي الليلة ليلتك

ريم : هاد اللي هامك ؟

علاء : حرام اعلق شوي يعني ؟

ريم : لا بس عالاقل حس فيي

علاء : حاسس فيكي عشان هيك بغير جو بلكي ضحكتي وغيرتي مود هالنكد اللي لابستيه

ريم : طيب، يلا احمل سلمى شوي شوي بلا ما تصحى خليني اعرف اغيّر واخد دوش سريع

علاء ( بنبرة حادة ) : بس عشان هيك خليها نايمة ؟ عادي يعني انه رجعنا لبعض بعد كم يوم وكم مشكلة

ريم ( باستياء ) : طيب عشان هيك كنت بدي اياها اتضل نايمة

علاء : ااااه مستحية تحكي يعني ؟ او برستيجك ما بسمحلك تتدلعي على زوجك شوي وتكسبي رضاه

ريم : رجعنا ؟ ما بتعرف تهنيني شوي بحياتي ؟ لازم تنكد عليي وتخليني اندم عالل..

علاء ( قاطعتها ) : اه كملي عاللحظة اللي تجوزتيني فيها صح ؟

ريم : …

علاء : بكفي ريم، ارحميني يا مرتي وحسي فيي

ريم : ليه شو عملتلك ؟

علاء : كل هالنكد اللي بتنكديه ومو عاملة اشي ؟ وانا اللي كنت احكي الله يعين احمد على جكر ياسمين، طلع النكد اصعب من الجكر بمليون مرة

ريم : … احكي اللي بدك اياه عني، خلص انا واياك البرود دخل بحياتنا وما بعرف متى رح يطلع

علاء : ماشي يا ريم، خليكي ببرودك وانا هيني قاعد وصابر وبستناه يطلع، بس يكون بعلمك رح تندمي كثير يا بنت خالتي .. كثييير