مسلسل

مذكرات عاطفية ( 2 الحلقة الخامسة والعشرون ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة الخامسة والعشرون

 

 

أن يكرهك البعض خير من أن تكرهي نفسك من أجل ارضائهم

 

___________________________________________________________

 

بعد شهر >>

 

أبو امير : مالك ؟

مها ( متلبكة ) : ولااشي .. احطلك فواكه ؟

أبو امير ( عيوني على اسيل ) : شو مخبيين عليي ؟ خواتك وانتي مناح بابا

اسيل ( بتفقع اصابعها ) : … لا

مها ( نزلوا دموعها وبترجف ) : …

أبو امير ( عصبت ) : بدكم تحكوا ولااقلب البيت ؟

رنين ( اجت فجاة ) : انا وحسام تركنا بعض

أبو امير ( مصدوم ) : شوووو ؟ متى وليه ؟ شو صار

اسيل : نصيب بابا، بس اهله جن جنونهم وامه اتصلت على خالتو منى وسمعتها كم كلمة علينا وانهز بدنها وبدنا

أبو امير : شو دخل ام احمد ؟ ناقصها الثانية مشاكل

رنين : بابا انا عنجد بعتزر بس والله مو قادرة اتحمل اكتر من هيك

مها ( مقهورة ) : ليه ما حكيتي من البداية ؟ سنة كااااملة خليتينا نتوهم ووهمتيه معك واخر اشي مو قادرة تكملي ؟! شو ذنبنا احنا وشو ذنب خالتك منيح ما اجتها جلطة بعيد الشر

أبو امير : لعله خير يابا الله يعوض عليكي بالاحسن وام احمد انا براضيها، المهم البنت تكون مرتاحة وما بدنا نسمع باسمه بعد اليوم

اسيل : معك حق بابا أصلا خالتو مو زعلانة منا، بس ماما خافت عليها

أبو امير : اكيداكيد .. وين اختكم فرح ؟

مها : راحت عند حنين تغير جو مرق وائل اخدها

 

////

 

ياسمين : سامحينا خالتو

منى : على شو ؟ شو ذنبكم ؟ بس الحق عليي اللي امنت على هيك ناس بنت اختي ( بقهر ) اخص عليها فوق ما ابنها ما بتاخد كمان بتحملنا جميلة

أبو احمد ( اجا فجاة ) : السلام عليكم

منى / ياسمين : وعليكم السلام

أبو احمد ( بقلب نظره بيني وبين خالتي ) : خير ؟ صاير اشي

ياسمين ( غصيت ) : يعطيك العافية عمو تفضل ارتاح خليني اجهزلك العشا ما في اشي مهم

منى ( بصوت مخنوق ) : الله يرضى عليكي

أبو احمد : ما باكل قبل ما اعرف مال ام احمد ؟ مين مزعلها

ياسمين ( عيوني على خالتي ) : من لما راحت رنين عند ديمة الأسبوع الماضي والبنت متغيرة، اليوم وبدون سابق انذار بتخبرنا انها انفصلت عن حسام وما بدها إياه

أبو احمد ( متفاجا ) : شو هالحكي ؟

منى : وما لحقنا نعرف الا المحترمة جارتي بترن عليي وبتحكيلي كلام ما فهمت اشي منه وبتغلط عليي وانا اللي علقت ابنها سنة ببنت بتلعب وما في وراها اهل يضبوها

أبو احمد ( عصب ) : وانتي سمحتيلها تجيب سيرتها هيك ؟

ياسمين : لا عمو اكيد خالتو سمعتها اللي فيه النصيب بس انه اكلنا سمة البدن

أبو احمد ( تنهد بالم ) : الله يهدي بالك يا زياد ويبعث لهالبنت ابن حلال يعوضها .. وين احمد يا عمي ؟ وانس واولادك

ياسمين : يوسف قبل شوي نام ويحيى اخده امجد واحمد لسا ما رجع من الشغل

منى : وانس لسا ما رجع كمان، يلا هلا بس يوصل بتتعشوا كلكم

 

////

 

احمد : يلا هيني قربت أوصل بدكم اشي ؟

ياسمين ( مخنوقة ) : سلامتك حبيبي

احمد ( مستغرب ) : الله يسلمك

 

صوت ياسمين قبض قلبي والله ما صدقت أوصل اشوف شو قصتها، وافهم مال خالتي مها كل شوي بتسالني اذا رجعت او لا ..

 

 

انس : السلام عليكم

احمد ( مو منتبه ) : …

انس : احمد  !

 

كنت شارد الذهن لدرجة ما حسيت انه في حدا بحكي معي الا لما قرب مني ونكشني، جفلت وضحك انس عليي ..

 

انس : ههههه تتهنى اللي ماخذة عقلك

احمد : تعال معي نشوف شو القصة قلبي مو مرتاح ابدا

 

وفعلا دخلنا سوا على بيت اهلي، ومنظر امي وياسمين وابوي معهم بنشف الدم ..

ابوي كان يستنى فيي، مقهور على رنين وعمي زياد كثير وما هانله اللي صار ولا اللي انحكى عليهم ..

بالنهاية نصيب وانقطع والحمدلله اللي ما كان مكتوب الكتاب، بس السر كله عند رنين وحل اللغز بده قعدة والتفاهم مع اهل حسام بدها سهرة وطولة بال ..

 

احمد ( اخذت نفس ) : يجعلها اكبر المصايب، كل اشي بنحل ما تقلقوا

انس ( معصب ) : الله لا يسامحه اذا كان عامل فيها اشي مثل ما صار مع ديمة

ياسمين : انا هاد اللي مجنني، وبسال ديمة شو الموضوع بتقلي اسالي اختك احسن

احمد : مدام راحت عندها واستشارتها معناها وضهعم مشابه، او يمكن وعتها على شغلات وجاوبتها على استفهامات حلت عقدتها واخذت قرارها .. المهم البنت ما حدا يلومها ولا يحكي معها باشي لانها ضحية وبس

أبو احمد : والله هالبنت عاقلة همة الخسرانين اذا غلطوا بحقها

 

___________________________________________________________

 

بعد أسبوع >>

 

سهى : كيف العرسان ؟

منى : الحمدلله، هيها كل يوم بتطلع من الصبح بترجع المسا وجوزها متلها

نهى : بطلعوا مع بعض يعني ؟

منى : لا هديك بتروح اتدور على شغل وبعدين بتكمل زيارات وجوزها بشغله، برجع بتغدى معنا وبنام وبصحى يطلع عبيته او بكمل السهرة مع اخوانه

مها : ماشاءالله ! حياة زوجية مميزة الصراحة

نهى : نسوان اخر زمن

سهى : ليه تقبلي يكون اكلهم معكم ؟

منى : مهي ما بتعرف تطبخ ولا تعمل اشي، اجوا عليي من اول يوم وحكولي بدنا ناكل معكم وعلميني الطبيخ يا خالتو ومن هالكلام

نهى : لا واضح انها بدها تتعلم

مها ( بلعت ريقها ) : بتشوفي ام حسام ؟

منى ( عصبت ) : لا بدي اشوفها ولا تشوفني، والله لسا حسابه عسير عند اولادي بفرجيكي فيه هال

 

خبر فسخ خطبة رنين كان مسيطر على الأجواء بالبداية، والكل عنده فضول يعرف القصة وتفاصيلها ..

بس رنين ما خبرت حدا اشي، واختصرت كل الاجتماعات وتحججت بدراستها والتزمت القعدة بالبيت ..

 

ام عدي : يا ستي الله يبعتلها الاحسن، خليها تتانى المرة الجاي

مها : امين .. هية تكون منيحة وما بدنا اشي والله

رانيا : لا ان شاءالله بتكون قوية وبتتعدى هالمرحلة، بالنهاية نصيبها ولازم ترضى فيه

سهى : انا ما حسيتها متعلقة فيه، وماشاءالله عليها كانت منيحة يا مها بس انتوا لا تزكروها

مها : لا لا ابدا ما بنفتح سيرة، اخر مرة كانت قبل تلات أيام لما اجو اهله وتفاهمنا

منى : اخدوا فلوس ؟

مها : أبو امير عرض عليهم بس ما اخدوا الا المحبس اللي كانوا شاريينه

نهى : هيك هيك ما رح تستعمله، خليه يرجع لاصحابه ونقطة سطر جديد

رانيا : فعلا

 

////

 

بجانب تاني كانوا الشباب بسترجعوا ذكريات الحفلة، خصوصا انه ما التقوا متل هيك من يوم العرس ..

 

علاء : اما قصي بالحفلة كان اكثر واحد مبسوط

عمر : بتنقل مثل النحلة بين الطاولات بتلبقلك اغنية ( طارت مثل النحلة بفستانا الكحلي ) 

عدي : ببدلته ههههه

قصي : هيهيهيهيهي

انس ( بضحك ) : مسكين بهرب من القضاء والقدر

 

بس لازم يستغلوا الوضع ويلمحوا، والمسكين قصي كان هدف أساسي للجميع حتى يقنعوه بخطوة الزواج..

 

احمد : المهم خالتي لقيتيله عروس ؟

سهى ( عيونها على ريم ) : الحمدلله ريم نقتله بنت بتاخد العقل

علاء : اذا على زوق ريم نياله اذا طلعت مثلها

ريم ( بتسبل عيونها ) : ياااا رب

قصي : جوزيها لابنك .. انا بتعرفي رايي

احمد : لا بدنا نجوزك انت اول، خلص بكفيك دلع بتجاكر فينا عزابي وما حدا قدك

ياسمين ( زورته ) : احمد !!

الشباب : هههههههه وقعت

احمد : لا لا مو مثل ما فهمتي حبيبتي قصدي انه مفكر حاله اشي مهم

رانيا : هههههه نفس كلام هيثم وحمزة لاخوي حسين قبل ما يخطب

ياسمين : ماشي بمرقلك إياها اليوم

 

////

 

واكيد بسهرة متل هيك لازم يكون في اخبار جديدة  ..

 

مها : صحيح كيف اهلك يا رانيا وكيف امك ؟ زمان ما شفناها

رانيا : الحمدلله بتسلم عليكم مبسوطة ههههه

نهى : الله يبسطها دايما، خير ؟

رانيا ( عيونها على سيرين ) : ملتهية بخطبة اختي

الجميع : الف مبروك

نهى : ما قلتوا متى خطبت ؟

سيرين : عملوا فاتحة عالديق وكتبوا الكتاب بس لسا ما عملت حفلة

أبو عدي : ومين العريس ؟

رانيا ( متلبكة ) : شب بشتغل عسكري

احمد ( بهمس ) : كثير عليها

علاء ( بهمس ) : اه والله. المهم خلصوا منها أهلها

منى : دارس جامعة يعني وتوظف بالجيش ؟

سيرين : لا خالتو ما كمل توجيهي، طلعت عليه مادة وما عاد وابوه سجله بالجيش

ام عدي : وكيف هيك عديله دكتور ؟ مال اهلك

رانيا : … نصيب

سيرين ( بتغير الموضوع ) : خلونا بالمفيد واحزروا ابن خالي شو عمل هداك اليوم ؟

علاء : مين ابن خالك ؟

عدي : اكيد مو انا مثلا ههههه

رانيا : ههههه قصدها عن زيد .. كنا طالعين انا واياها وماما على حديقة

سيرين : طبعا حضرته من لما انولد عامل حرب عالقطط

هيثم ( اجا فجاة ) : اكمل انا ولا انتوا ؟ عاملين مثل الحكواتي

أبو ماهر : اهلا اهلا تفضل يابا نورت

الشباب ( غيرة مصطنعة ) : اعصابك يا سيدي

رانيا : تاخرت حبيبي

هيثم : كملي قصة ابنك حبيبتي بعدين بتحققي معي وحدة وحدة عشان ما تتعبي

منى : شايفة يا ياسمين مو بس ابني اللي بنكس

مها : مهو خاله معلم بالتنكيس الله يعين مرته عليه

سيرين : المهم حضرته كنا قاعدين فجاة اجا بحكيلنا انا بست البسة حبيبتي

هيثم / رانيا : ههههههه

الجميع : ييييييي

هيثم : مهي امه مفكرة حالها بتشتغل بحقوق الحيوان ومفهمته انه ما بصير تضرب البسة وحرام ومن الحكي هاد

رانيا : انا شبه غيبت بس حكالي وما عرفنا شو نعمل، رنينا على حمزة طبعا حضرته غمي عالتلفون

الشباب : ههههههههه

رانيا : من الضحك طبعا، ولما وقف حكالي غسليله وعقميه

احمد : والله عليك عمايل يا ابن خالي

سيرين : على سيرة حمزة عم برن عليي .. الو سلام

 

////

 

اليوم كانت سيرين زعلانة مني لدرجة كنت قاطع الامل ترد على اتصالاتي، بس الحمدلله انها ردت عشان يكون في باب اتفاهم معها من خلاله ..

 

حمزة : وعليكم السلام .. كيفك ؟

سيرين ( بلعت ريقها ) : ماشي الحال، متى رح تيجي تروحني ؟

حمزة ( بمزح بس بنبرة جدية ) : ما رح اقدر اجي روحي مع أي حدا

سيرين ( عصبت ) : كيف يعني ؟ ما حدا مجبور فيي بدك تيجي انت او بروح لحالي بتكسي انا واولادك

حمزة ( تنهدت ) : كنت امزح معك عفكرة، هيني قربت أوصل عندكم

 

////

 

أبو علاء : طولي بالك بابا اذا جوزك تعبان كل السيارات عحسابك

سيرين ( مخنوقة ) : …

أبو امير : لسا بدي احكي

ياسمين : لو محلك بكسبها وبنام عند ستي

سيرين : شفتيني روحت ؟

احمد : لو محلها ؟؟ خليكي ساكتة

هيثم : هههههه هدي أبو الشباب

احمد : لا هية من زمان بتلحن وشافتها فرصة قالتلك بوز بعقل سيرين وبشجعها وبالمرة احمد بزعله وبنام هون معها

ياسمين : ههههه لى  ابدا ما كان ببالي اللي حكيته بس مو غلط هي تعلمت اشي جديد منك

أبو احمد / منى : هههههههههه بتستاهل

أبو قصي : عاد احمد وياسمين ماشاءالله علاقتكم حلوة وما في مشاكل بينكم ليه هيك يا عمي بتعمل بمرتك والله انها طيبة

احمد : هههههه انا مسكين اكثر منها لا تغرك المظاهر

عمر ( بغني ) : لابس ثوب الحمل .. باقي عندك امل

البنات : امل ماتت من زماااان

 

سلمى ( بتصرخ ) : اعطيني إياها هاي الي

ماهر : ما بدي

امير : عيب عليك تاخد اشي مو الك

 

سلمى ( بتبكي ) : ديمة شوفي اولادك جننوني

الجميع : ههههه

احمد ( فتح ايديه ) : تعالي عندي ما اعطيتي عمو بوسة اليوم

سلمى ( ركضت عليه وحضنته ) : عمو شوف الأولاد بضلهم ياخدوا لعبتي

احمد ( بضحك ) : بدي افرجيكي فيهم هسة، بس انتي ليه بطلتي تيجي عندي ؟ انا اشتقتلك

سلمى : ما عندي سيارة كيف بدي اجي

علاء : والله ؟

احمد ( باشر لعلاء يسكت ومتابع ) : انا باجي باخدك بس انتي لما تكوني عند تيتا نهى رني عليي

سلمى ( بعصبية ) : مهو دايما خالص شحن تلفونها آدم ومصطفى بضلهم يلعبوا فيه ويفتحوا يوتيوب وانا بحكيلهم ما بصير بعمل توحد ما بردوا عليي

هيثم : ههههههه زعرة

احمد ( متفاجا ومبسوط ) : وانتي مين علمك هالكلام ؟

سلمى ( بثقة ) : فروحة

الشباب : ههههههه

فرح : سوسو حبيبتي الشطورة

علاء : شو علمتك كمان  ؟

سلمى : احط مناكير وارتب شعري عشان امير يشوفني حلوة، بس هوة بطل يجيبلي أشياء زاكية متل زمان انا زعلانة منه

مها ( غميانة ضحك ) : مصروف هاد محسوب من المهر ولا لا ست ريم ؟

ريم : مو محسوب طبعا الا ازا ابنك بخيل حبيبتي خليه عندك

علاء : بالله ؟!

أبو امير : لا شو بخيل لا تردي على خالتك كل الأشياء الزاكية على حساب سوسو

هيثم : نيالك يا سوسو هههههه

 

كان علاء مثل اللي باكل كفوف ومو عارف يرد على مين ولا مين، الحياة عم تمشي عكس توقعاته وجيل هالايام صعب التفاهم معهم ..

 

ياسمين ( بهمس ) : يا ويلي على علاء رح يطير عقله

سيرين ( بهمس ) : خليه لسا ما شاف اشي

 

احمد : انتي لمين طالعة لامك ولا خالتك ولا عمتك ؟

سلمى : مو لحدا

علاء : فعلا نسخة متطورة من جميع ما ذكر

البنات : ههههههه

عدي : والله ما في منها، يا ريت تيجيني بنت مثلها

قصي : طيب يلا شو بتستنوا

ديمة : بنتسنى ابن خالها يجي اول

ريم : بدهم يضمنوا العريس، غيرانين منا

علاء : بس ما بجيبوا مثل عريس بنتك ابن عمك زياد

ريم ( انحرجت ) : …

 أبو امير : تسلموا .. بعض ما عندكم

أبو علاء : الله يفرحنا فيك يا قصي ونشوف اولادك قريبا

أبو قصي : امين يا رب بوجودكم

 

////

 

بوسط الأجواء الرايقة المليانة ضحك، ما تخيلنا نشوف تغيير بحياة حدا فينا بلحظة ..

 

امجد ( اجا فجاة ) :  اللي كانت لابسة فستان توتي بعرسي توقف

غنى ( وقفت بتضحك ) : انا هههههه

البنات : في عريس ؟

عمر : صحيح ليه بتسال ؟

امجد : اما شو عريس

عدي : مثل حالاتك ؟

حمزة : السلام عليكم جميعا

 

كانت ردة فعل غنى كثير غريبة، وأول مرة بنشوفها بهالجراة ..

 

غنى : كيف شكله ؟ وشو اسمه ؟

ريم : المهم كيف عقله يا شاطرة

امجد ( مبتسم ) : افرجيكي صورته ؟

غنى : اه يا ريت

أبو عدي ( عصب ) : غنى !!!!

ام عدي : عادي شوفيها انا فرجيني كمان

البنات : ههههههه 

رانيا : والله غنى رح تصيري عروس خليكي كمان شوي لسا ما لحقتي تتخرجي

غنى : انا مو مستعجلة عادي عفكرة

مها : لا الها سنة متخرجة هيك عزها، الله يبعتلها ابن حلال يستاهلها

سهى : امين

 

طبعا ما فرجيت صورته لحدا ولا كان معي صورة من الأساس، بس بسحب أفلام وبشوف ردات الفعل ..

بس احلى اشي لما البنات يعترفوا وهمة مو واعيات على حالهم، وبتبين الحقائق المخفية ..

 

انس : شايفة فكرة طاولة السناجل جابت فايدة

اسيل : مهية متدايقة انها طلعت من الجامعة سنجل دايما بتحكيلي لازم اطلع بعريس

غنى ( متدايقة ) : انا بكون امزح .. أصلا كان في معجب بالجامعة بس بيان نصحتني اني ما احب وانا كرهت هالقصص من ورا اللي صار بالعيلة من مشاكل

عدي ( بنرة حادة ) : نعم ؟

عمر : ولك غنى اصحي على حالك شو بتخبصي

امجد : هههههه عرفتي على مين تردي

ياسمين : بس كسبت اجر فيها وبعدتها عن الطريق الخطا

غنى : انا ما حكيت اني عملت خطا، عكل حال موضوع قديم وانتهى بارضه

ديمة : ما في داعي تجيبي سيرة معناها

آيات : فعلا

امجد : بقلكم عيلة ما بتترك الماضي يرتاح بقبره ما بتردوا عليي

الجميع : هههههههه

غنى : هلا عشان أكون صريحة انا ما بدي اتزوج تقليدي، بس خلي الشب يجي ما عندي مانع مبدئيا

أبو عدي ( زورها ) : حسابك بعدين

غنى ( مستاءة ) : ييييي علينا شو عملت ؟ بنحكي حكي عادي، بعدين هاي حياتي الخاصة انا بقررها

عدي ( عصب وقام من مكانه ) : لسانك طولان ولي، مع مين بتقعدي هالايام ؟

غنى ( عصبت ) : معك طول نهارك عنا ماشاءالله

الشباب : هههههههه

عمر ( عيونه على عدي وبضحك ) : ليه ما بتحكيلي انك بتيجي كل يوم ؟ ماخذ مجدك بعد ما طلعت وسكنت لحالي

ام ماهر : لا تصدك يا ستي والله ما بنشوفه

عمر : هههه بعرف بس بتخوث

أبو ماهر : هاي بيان مخربة اخلاقك ما في غيرها هههههه

ام عدي : يييي ما بتشوفها يا حرام بتجهز لعرسها ومو ملحقة

 

بس سمعت كلمة عرس رجفت وكنت رح أوقع من طولي، بس مجرد اني اتخيل لحظة ما تروح مع هداك المخلوق عقلي بطير من راسي ..

 

مها : معناها مع رنين بتقعدي ما في غيرها

انس : خصوصا بعد ما قعدت مع ديمة خربت عالاخر

الشباب : ههههههه

قصي : هسة ديمة اللي خربتها ؟ ليه تبعد هي خواتها اسيل وفرح شخصيا بخربوا بلد

فرح : لا تجيب سيرتي انا

منى / مها : ههههههه

أبو ماهر : مالكم دقيتوا بهالبنت والله ما عملت اشي غلط، اقعدي يا سيدي تعالي جنبي والله ما بتتجوزي الا سيد الرجال كلهم

غنى ( بترقص بحواجبها لاخوانها ) : الله يطول عمرك يا سيدي

 

////

 

بهالاثناء كان حمزة بحاول يتقرب مني، وعيون الكل بتراقبنا وحسوا انه وضعنا مو منيح ..

 

هيثم : شو عامل لبنت اختي ؟

حمزة : الله وكيلك نسيت احكيلها اني مداوم اليوم وطار عقلها بس شافتني الصبح طالع

نهى : ولي سيرين !!

سيرين ( مو عاجبها ) : نسيت تحكيلي ؟؟

حمزة ( بنبرة حادة ) : اه نسيت، الا اذا عندك شك بمصداقيتي

علاء : شو مصلحته يخبي مثلا ؟

رانيا : منيح اللي جوزك بداوم وبرجع، انا مية تلفون برن وكل مرة موعد ترويحة شكل، غير عن المكالمات الفجائية وطلعاته بعز الشسمو بتكوني

هيثم ؛ هههههه شو كمان يلا طلعي اللي بقلبك

سيرين : لا هية عارفة وظيفة جوزها وبتتحملها

ياسمين : حبيبتي كل وحدة متحملة جوزها بس همة اللي مو متحملين نسوانهم

حمزة : الله يسامحكم انقلبتوا علينا هيك

احمد : طول بالك أبو عمرو كل الحياة هيك تاتيك الضربات من حيث لا تحتسب

عدي : خصوصا لما تكون مظلوم ربك بده يزيدك اجر

سيرين ( باستياء ) : ادعي اللهم اني مظلوم فانتصر بلكي بيجيك حقك بسرعة

حمزة : انتي بتموني عليي شو ما عملتي انا مبسوط المهم ما تتركي البيت

أبو علاء : تترك شو ؟ هاد اللي ناقص

سيرين : … فكرتك اشتقتلي بابا وحابب اجي عندكم

حمزة : روحي عندهم قد ما بدك بس بدون ما تكوني زعلانة

 

انبسطت سيرين بهالكلام اللي حكالها إياه زوجها بكل عفوية وقدام العيلة، كانت عيونه بتحكي كلام اكتر من هيك وسيرين دايبة من الخجل ..

 

////

 

غنى : عندي فضول اعرف مين تزوج تقليدي ومين عن حب ؟ عشان اشوف نسبة نجاح العلاقات

عدي : انتي اليوم منهبلة على الآخر والله لسانك لاقصه اذا ما سكتي

هيثم : ما دخلك فيها، هي اخوكي اول واحد والثاني كمان مثله

عمر ( برقص حواجبه ) : طالعين لعمنا

مها : انا تقليدي بس الحمدلله ناجح

هيثم : ههههههه كيف حكمتي انه ناجح ؟

أبو احمد : بدك انجح من هيك ماشاءالله سبعة جابوا

أبو امير ( بضحك ) : كلهم بالغلط ما عدا ياسمين

الجميع : هههههه

علاء : عندي فضول اعرف كيف اندل عليكي عمي أبو امير

ياسمين : كان صاحب عمو يحيى

الشباب : جد !!

مها : يمة ما اقواكي انتي

منى : والله اجا حكالي صاحبي شب بدور على عروس وما بتعوض احكي لاهلك واهلي ما صدقوا يخلصوا منك ههههه

سهى : حرام عليكي هلا بتزعل

نهى : بدها تبعد الشبهات عنها .. ناسية لما عزمتوه عندكم وحكيتي لمها تيجي عشان يشوفها !

هيثم : ههههه واخذتني معها عشان العب مع احمد

احمد : هههههه

أبو ماهر : هاي المي ماشية من تحتنا ومو عارفين

أبو عدي : شايف ما اقواهم بناتك

عمر : بحبوا يحطوا الخبزة على الجبنة دايما

أبو امير : وشفتها من بعيد ووقعت وما تسمى عليي روحت على امي ما بنام الليلة غير لما تحكي مع أهلها

أبو علاء : المهم ندمان ولا مبسوط ؟

مها : اكيد مبسوط

هيثم : السؤال موجه اله انتي حكيتي رايك هسة دوره

أبو امير : عمري ما بندم، بالعكس احسن اشي عملته بحياتي

ام ماهر : الله يهنيكم يمة

مها ( بجكر ) : ارتحت سيد هيثم

عدي : هسة دورنا نسال مرتك اذا ندمانة او لا ؟

رانيا : لا اكيد مو ندمانة بس لولا عمايله وتنكيساته الله يسامحه

سيرين : على اساس اخوكي احسن، والله تلفونه ما بخليني امسكه قال مو واثقة فيي

مها : وانتي بتردي عليه ؟ هبلة احكيله واثقة بس ليطمئن قلبي

حمزة ( بضحك وقام من مكانه ) : يلا السلام عليكم بدنا نروح احنا

الجميع : هههههههه

 

////

 

وائل / حنين / رنين : السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام

أبو امير : والله نورت، شو هالمفاجاة

حنين : هيك ما بتخبروني ؟ زعلت أصلا

الشباب ( بتباكي ) : اهئ اهئ اهئ لا يا حنين مشان الله ارضي علينا

وائل : هههههه بنمزح اكيد، المهم كيفكم ؟

يحيى ( مبسوط ) : هيييي اجا ريااان

ريان ( ببكي ) : ليه رحتوا وتركتيني بالبيت هي كل الأولاد جايين الا انا

مها : كنت نايم وهي رنوش ضلت معك كمان

امير : خلص ريان امسحها بلحيتي، تعال كمل لعب

الشباب : هههههه وين لحيتك ؟

علاء : اجا رئيس العصابة ريان بيك

سلمى : امير تعال بكرا عنا عاملين منسف وعازمين تيتا وجدو وعمتو سيسو

امير : شكرا بحب المنسف

أبو امير / أبو علاء : هههههههههه

ياسمين : صراحة  البنت مزوقة مروا عليي كناين بس متلك ما شفت يا قلبي نيالنا فيكي

ريم ( بتسبل عيونها ) : مرسي

علاء ( بضحك ) : هاي من المهر ولا شو ست مها ؟

الشباب : هههههه

مها : مهر شو ؟ اقل ما فيها تعزم خطيبها يتعرفوا عليه عيلتها

اسيل : يشوفوا اتيكيته عالاكل

امجد : اتيكيت شو ؟ علاء اسمع اذا ما اكل المنسف بايده لا تعطيه بنتك

ريم : انت غيران لا تدخل

هيثم : بتتذكري يا منى انتي وسهى اللي خطر ببالي حاليا ؟

منى / سهى : لا هههههه

علاء : انا تذكرت هههههه خليني ساكت بس  

احمد : مدام امي بالموضوع اكيد عن حدا من أولادها بالإضافة لقصي

امجد / قصي : هيهيهيهي

 

////

 

بعد القصص والسردات  وضحك ماله حدود وتطقيسات وجكر والذي منه اجا وقت العشا والكل جوعان طبعا بما انه من اول السهرة مقضينها نقوشات وفواكه صيفية ..

 

هيثم : شو حابين تتعشوا يا جماعة ؟ خلونا نلحق نوصي

أبو ماهر : لا تغلب حالك يابا هي في بنات كثير ماشاءالله بعملولك احسن عشا

احمد : اه والله معه حق سيدي، واذا البنات ما بدهم احنا بنقوم يلا هيثم امشي معي

علاء : اسم الله عليك هديلي حالك شوي، انت حكيت اذا البنات ما بدهم لسا ما سالناهم

البنات : ما بدنا ههههههه

احمد : منا عارف الجواب مسبقا

الجميع : هههههه فاهملهم

مها : يا عيب الشوم هلا بقوملك إياهم كلهم واحسن سفرة لاحلى احمد على الساحة

هيثم ( متجاكر ) : وانا لجهنم اروح عمريني

احمد : ههههههع

أبو امير : له يا دكتورنا والله ما بنستغني، بس اختك الله يهديها بكرا عازمة نسايبها ومن هسة مستعدة

هيثم : والله ؟ شكرا ست مها الك سنة ما عزمتيني ويمكن اكثر .. بجوز من لما اتطاوشت مع احمد وبعثك عشان تتواسطيله واصالحه

الشباب : هههههه

وائل : طيب خلينا نكون عادلين لانه مو منطق يحضروا عشاء لهالعدد ماشاءالله

عدي : وكمان شو رح يعملوا ليعملوا ؟ انا برايي نوصي كل واحد وجبة شاورما او نجيب بروستد او بيتزا او هيك شغلات

ديمة : يا روحي انت كتير كتير مشتهية البرغر خلينا نجيب

عدي : تكرمي

منى : خلونا بالمفيد لانه مو منطق نرجع على بيوتنا ونترك البيت لامي بهالمنظر، واولادكم قلبوه راس على عقب

ام ماهر : يا حبايبي والله منا زعلانة توكلي على الله يمة، الله يرضى عليكن

هيثم : تمام .. معناها نعمل مسابقة ونشوف مين بخسر رح يكون عليه الترتيب والتنظيف فريق طبعا

امجد : بحيي فيك روح الفريق صراحة، شباب مين حابب ينضم لفريقي

عمر : انا عندي فكرة ما بعرف اذا بتحبوا اتطبقوها

 

////

 

كانت فكرة عمر كتير مميزة والكل حبها، واعتبرناها تغيير جو وتسلية  ..

 

هيثم : طيب بمين رح نبدا ؟

أبو عدي : بصاحب الفكرة

عمر : لا لا انا ما عندي اشي مميز، بدنا تكون قصة حقيقة من واقع الحياة الزوجية

 

كل واحد صار يفكر ويتزكر ازا مرق باشي ممكن يعمل منه مسرحية وشخصياتها موجودة، وفجاة بنلاقي ديمة بتضحك ..

 

ديمة : انا رح ابدا

هيثم : اذا ما ضحكتينا رح تخسري انتي وفريقك

ديمة : تقريبا نص العيلة فريقي

عمر : بس الشخصيات الرئيسية بتهمسيلهم بالموضوع حتى يتذكروه

ديمة : اوك .. الشخصيات همة عدي وقصي وابني مراد

 

////

 

تزكرت قصة صارت معي قبل كم شهر، وصراحة كتير مميزة حبيت اشاركهم احداثها ..

بدات التمثيل، وحسيت حالي كتير مبدعة والكل كان براقب بحماس كبير ..

 

ديمة ( بضرب وجهي ) : ييييييي يا عليي شو رح اعمل بهالمصيبة .. يا ماما الله يسامحك ليه هيك تعمل ؟

مراد : عن شو بتحكي ؟

 

طبعا مراد مو فاهم انا شو بعمل، بس جبته عشان احكي معه ههههه ..

 

ديمة ( مذعورة ) : الو قصي الحقني

قصي ( صاحي من النوم ) : خير خير ؟ خوفتيني

ديمة : مراد وقع فلاشة ابوه بكاسة مي الله يسامحه طالع ومتركها باللايتوب ومو  رافعهم عن ايدين الأولاد

قصي ( بمسخرة ) : نعم يا حبيبتي ؟ وحضرتك ما بتعرفي ترفعيها

 

الجميع : يا لهووووي

 

ديمة ( متابعة ) : هلا مو وقت تنظيراتك اللي بلا طعمة، بسرعة بتروح تجيبلي فلاشة نوعحتى احطها بدل هاي الخربانة

قصي ( باستياء ) : مفلس الله وكيلك

ديمة : اتداين وبعطيك اول ما تجيبلي إياها خلصصصصني

 

البنات : هههههه تزكرنا

ديمة ؛ يلااجا دوركم .. طبعا هلا الكلام رح يكون حكي بس وقتها كان كتابة او تسجيلات على الواتس

الجميع : اكملي

أبو امير : الله يستر والله تحمست

أبو قصي : عليها عمايل هالبنت الله وحده بعلم فيها ههههه

 

ديمة : يا بنات الحقوني مشاان الله حدا يرد

سيرين : ولك شوفي صرعتيني

ديمة : مراد وقع فلاشة عدي بالمي بتكون خربت صح ؟

آيات : مرحبا .. اه عالاغلب بس لازم تجربيها اول

ياسمين : ييييي شو رح تعملي ؟ اكيد عليها شغله

ديمة : والله ليموتني، هيني وصيت قصي على فلاشة جديدة

ريم : وشو رح تعملي فيها فاضية ؟

ديمة : شو بعرفني بس يفتحها ازا لقاها فاضية انا ما بعرف اشي طبعا

 

الشباب : ههههههههههه

 

سيرين : ما استفدتي اشي من الجديدة، رجعي القديمة ولا من شاف ولا من دري

 

حمزة : حسبي الله ونعم الوكيل

عدي : ههههه منيح ما ردت عليكي الله بحبني

مها / سهى ( غميانات ضحك ) : هههههههههههههههه مو طبيعي

 

ريم ( متابعة ) : لا لا اوعي تحطيها وهية مبلولة، لازم تنشف على مهلها وبعدين بنجربها ازا شغالة او خربت وراحت البيانات اللي عليها

ياسمين : يا ويلي عليك يا عدي على هالخبرية، اسمعي خليه يتغدى وينام والذي منه بعدين يشوف آخرة عمايل أولاده

 

الشباب ( بمسخرة ) : حنوووووونة

 

في الجانب الآخر >>

 

قصي :  مرحبا أبو عمير يسعدلي هالصباح

عمر : قلبي انت احلى صباح بوجودك يا حب

قصي : والله يا أبو عمير اني بحبك بس عمايل أولاد اخوك فاقت الوصف صراحة الله يعين اختي عليهم

عمر : جابهم من المريخ مهو اخوي، على اساس منكم التوام طالعة لجارتكم ومن هالحكي

قصي : هسة سيبك من هالحكي وهاتلك عشرين دينار على الحساب ابن اخوك وقع فلاشة ابوه بالمي وبدنا نجيبله بداله

عمر : لا عندي اخو ولا بعرفك ولا بتعرفني، قال عشرين ليرة قال لو تعصرني ما بتلاقيهم

قصي : دبرلنا إياهم يستر على عرضك

عمر : طيب هسة بشوف امجد اذا معه وبردلك خبر

 

هيثم : يا حبيبي هاد فيلم متكامل العناصر

الجميع : هههههه

 

عمر : امجودتي عريس الموسم يسعدلي هواك الشمالي

امجد : عازمني على الفطور ؟

 

الجميع : ههههههههههه

 

عمر : احلى فطور لعيونك بس مو اليوم والله يا شريك، قاصدك بخدمة فيها خربان بيوت اذا ما زبطتها من عندك انت املي الوحيد

امجد : هات من الاخر

عمر : بدنا خمسين ليرة من هالشوارب الله يحميهم

 

الجميع : خمسيييين ؟!!

احمد : اشوف امجد هسة من وين بده يعصرهم

أبو عدي : تابعوا يا جماعة .. الله يعطينا خير هالضحك

 

امجد ( حك شعره ) : نفس الخمسين اللي اعطيتهم لسيرين ؟

عمر : لا غيرهم

 

حمزة : ااي خمسين ؟

البنات : امجدددد

 

امجد ( مطنش ) : دقيقةيممممة بلاقي معك خمسين دينار ضروري

منى : اه خير ؟

عمر : احكيلها لديمة مزنوقة عليهم

امجد: يا فتاح يا عليم شوجاب سيرتها ؟

عمر : ولك ااخ ياما نصحته اخوي ما ينبلي بهالبنت ابدا الا بده إياها تفضل هيها مو عارفة تمسك ابنها اكيد ملتهية على السناب ولا ابصر وين وروح يا مراد شيل فلاشة ابوك من اللابتوب وحطها بكاسة المي اللي اكيد الها يومين مرمية على الطاولة ما انقامت لانه حضرتها لا بتعزل ولا بتنظف

امجد : قلبت ام زكي يحرق حريشك شوي شوي خليني اركز، يعني كل هالمديونية والعجز في الميزانية عشان فلاشة لعدي، طيب مين بده يجيبها ؟

عمر : هسة قصي بيجي عندك بتناول الخمسين وبضل بوجهه يستر على اخته بفلاشة جديدة

امجد : بس بدي افهم بده يجيب فلاشة ولا يتاجر فيهم ؟ لانه الخمسين بتشتري كرتونة

 

الجميع : هههههههه

 

عمر : يا زلمة فكني منك سنفور مفكر عامل فيها، خلص حط الخمسين تحت دعاسة البيت وكمل نومتك

امجد : ولك بحطك انت وما بحطها، بدك منى تحط راسي على سدر منسف اليوم .. خلص هسة برن على قصي وبتفاهم معه

 

الجميع ( ميتين ضحك ) : ههههههههههه يا ويلي

أبو عدي : بس نفسي اعرف شو صار بعدي لما اكتشف انه الفلاشة فاضية

عدي : خليها عالله يابا

نهى : طلع الك دور يا منى

منى : ههههههه لسا هلا الدور المزبوط اصبري

هيثم : تحمستي بشوف، يلا كملوا

 

قصي : اه ديمة هيني قربت أوصل

ديمة : الحمدلله، كتير طولت خلصني

البنات : طمنينا شو بصير معك

ديمة : عدي بعتلي انه تزكر الفلاشة ونبهني ارفع اللابتوب عن ايدين الأولاد، ياخراب بيتك يا ديمة لو يعرف شو اللي صار معي

البنات : طولي بالك بتنحل

ديمة : يا رب، يلا وصل قصي اشوف شو رح يطلع معه هاد 

ريم : شوي شوي عليه امانة امي بدها إياه

 

سهى : ههههههي ياحبيبتي

 

قصي : شرفي ست الحسن، بس نفسي افهم بشو بتفكري ؟

ديمة : افكر ؟ هوة ضل فيي عقل خلص هلا بحطها متل ماهية ولا من شاف ولا من دري

قصي : يا خرااااابي

ديمة : طيب انت فوت منه بتتغذى معنا ومنه بتطري الجو بس يجي ابن خالك

 

علاء : كل هاد الكلام والزلمة واقف على الباب ؟؟

هيثم : هههههه والله لو انك اختي لشنقتها

احمد : ههههههه انا بدي اشوف باقي الخمسين لمين رح ترجع

 

امجد : الله يكون بعونه ابن اخوكي على هالبلوة

منى : جيب احسن منها وبعدين تفلسف

امجد : اعوذ بالله .. والله لو انها مرتي ومخربة شغلي هيك الا ابصر شو عملت فيها

منى : يا ربي على هاليوم، لقاله قصة يوجع راسي ويرفع ضغطي فيها .. انت لا اتدخل حالك بقصص ما الك فيها

امجد ( مو عاجبه ) : شكرا

 

انس ؛ احلى امي ههههه

أبو احمد : انت بس حط قدامها امجد وشوف المواهب

الجميع : ههههههههه

 

قصي : قرب يجي جوزك فوتي زبطي حالك خليه ينبسط المسكين قبل ما ينصدم

ديمة : ازبط شو ياحبيبي ؟ احنا خلص تعديناها هاي المرحلة، بنتزبط بس باعياد الميلاد او زواج او ما شابه فبلاش يفكر في مناسبة هلا

قصي : معترفين برمضان والعيدين ولا مو من ضمن فعالياتكم ؟

ديمة : هيهيهي دخيل الله .. خلص اسكت هيو اجا

عدي : السلام عليكم .. اهلا اهلا شو هالمفاجاة

قصي ( ماسك حاله ) : يا حبيبي والله مشتاقلك فحبيت افاجعك قصدي افاجاك

ديمة ( بضرب حالي بدون ما يشوفني عدي ) : نورت حبي يعطيك الف الف عافية يا رب

عدي ( بطرف عينه ) : الله يعافيكي، ايوا شو الاخبار

قصي ( عيونه على ديمة ) : كل خير باذن الله

ديمة ( لسا بلطم ) : الله يرضى عليه قصي جابلي شوية أغراض احتجتهم فجاة وعزمت عليه الا يتغدى معنا بما انه اليوم سبت ومعطل

قصي : اه يا حبيبتي ما بتقصري

عدي : كل يوم تعال اهلا وسهلا

ديمة : يلا خليني اجهز السفرة وانتوا تحدثوا ( غمزت لقصي وبأشرله يبعده عن اللابتوب )

 

هيثم : يا سلام قربت الحبكة تنفك

ام عدي /  سهى  : قلبي وقع

 

قصي : ايوا كيف الشغل ؟

عدي ( ضرب على جبينه ) : ذكرتني بالشغل، اليوم نسيت فلاشتي من النعس تركتها بالبيت وتذكرت بس وصلت الشركة، دمدوم حبيبتي وين حطيتي اللابتوب واغراضي ؟؟

ديمة ( بالمطبخ وناشف دمي من الخوف ) : يييييي شو بدك فيهم لسا هلا رجعت من الشغل ارتاح يا عمري

عدي : طيب مرتاح بس بدي اتطمن

قصي : بالحفظ والصون اكيد ما بدها عشرة يفكروا

 

فرح ( بجكر ) : قال بتوصيه ينسيه الشغل وراح سال عنه

قصي : شايفتيني هبيلة ارد عليها، بعلمها على الإحساس بالمسؤلية لاني

احمد : خلصوني عاد حرقتوا اعصابي

 

طبعا بهالاثناء انا كنت معلمة اولادي شوية شغلات يحكوها مشان يزبط المشهد  ..

 

ماهر : بابا بابا

عدي : نعم حبيبي

ماهر : مراد عمل اشي غلط اليوم وماما صارت تعيط

عدي : شو عامل ؟

ديمة ( لحقتهم ) : ما حدا عمل اشي ما تاخد ببالك

قصي : يا حرام جد الله يعينها اختي والله التوام صعبين، على شو بدها تلحق تا تلحق

 

عمر : ايوا رقع عمايلها

ديمة : انت وامجد بفرجيكم استنوا بس اخلص

امجد / عمر : ههههههه

 

مراد : بابا انا بعتذر منك وقعت الشغل بكاسة المي بدون ما انتبه

ماهر : كان نفسنا نشوف اذا بتتحرك مثل السفينة ولا لا

عدي ( مذعور ) : ولك أي شغل ؟؟ دييييييمة !!!!!

قصي : طول بالك كل اشي واله حل

عدي ( بنبرة حادة ) : هاتي اللابتوب اشوف

ديمة ( متلبكة ) : ت ت تفضل

عدي ( مستغرب ) : شكرا

 

فتح الجهاز وتفقد الشغل اللي على الفلاشة، وهون النهاية ..

 

عدي : ليه الفلاشة فاضية ؟؟

 

الجميع : هههههههع

 

عدي : ديمة بحكي معك ليه الفلاشة فاضية ؟

ديمة ( بخوف ) : م م مابعرف عنجد فاضية ؟

قصي : هات اشوف .. يييي اه والله فاضية، طيب شو اللي صار ؟

عدي ( بغضب ) : ان شاءالله هاي الفلاشة انحطت بالمي ورجعت على اللابتوب ؟!

ديمة : لا لا لا مو هية

عدي : ولا شو ؟ احككككككي

 

كان صعب كتير انه نعترف، نزلوا دموعي من الخجل والله ما عرفت اجمع كلام ولا ارفع عيوني بوجهه، بس بالاخر تشجعنا وح كينا كل القصة لعدي  ..

 

قصي : عجقَت ام المملكة من الصبح على الفلاشة الله وكيلك ما ضل حدا نايم فينا، قلق مو طبيعي مرتك

ديمة : انا عنجد بعتزر بس والله ما كنت منتبهة انه موجود على الطاولة كنا لسا صاحيين من النوم وبحضرلهم فطور، ازا بقدر اعمل اشي عشان اساعدك احكيلي

عدي ( تنهد ) : يلا بسيطة، الحمدلله عندي نسخ من كل اشي ما عدا بعض التعديلات برجع بعيدهم بعين الله

 

الجميع : بسييييطة ؟؟؟

عدي : اكيد بسيطة لانها حكت الحقيقة وحاولت تصلح قد ما تقدر والاهم انها اعتذرت

علاء : يا زلمة الي ساعة صافن واكلت حالي من التوتر وبدي اشوف شو صار اخر اشي بسيطة

وائل : بس بستحقوا الباز الذهبي

ام عدي : الله يخليكم لبعض واتضل ايامكم كلها ضحك وحب وحلاوة

سهى : امين .. بس الله يسامحك ماما قصي من الأول ما معك فلوس اطلب مني مو تروح تحكي للعالم وتبين انه اختك مهملة

قصي : لا هيك اكشن اكثر، بعدين امجد وعمر بقصص المصاري بعجبوكي

 

شوفوا شو صار بعدين  ..

 

قصي : هيني رايح ارجع الفلوس لصاحبها يلا سلام

ديمة : هوة امجد ليه اعطاك خمسين ؟

قصي : ما بعرف انا طلبت عشرين من عمر حق فلاشة وبنزين وغدا بس شكله بده يعمل مثلي ويكسب من امجد

عدي : ههههههه خلص هي تغديت عنا رجعله حق الغدا

قصي : ولا بعرفه، اصبر عليي خليني اتفاهم مع الراس الكبير مو لله اعطانا الفلوس

 

امجد : ولك خسارة فيك يا….

عمر : من حفر حفرة لاخيه وقع فيها، لا ترحمه امجودتي

امجد : انا بهيك مواضيع ما عندي يمة ارحميني هسة بفرجيك فيه

 

قصي : بس بدي افهم مين حكالك تعطيني خمسين ؟

امجد : الجن الأزرق اللي بعثتلي إياه، طمني شوصار مع اختك ؟

قصي : الحمدلله حليناها وطلع عدي عنده نسخ من كل اشي

امجد : حظها بفلق الصخر هالديمة، قد ما امي دعتلها قال حرام أولادها يتربوا بلا اب

 

ام عدي : هاد اللي ناقص، على شغلة تافهة

منى : ما بتعرفي الشيطان وساعته

أبو عدي : الله يبعده عن الجميع

 

قصي : هيهيهيهي هاد اللي ناقص، المهم ديمة ما اعطتني حق الفلاشة بدي اجي ارجعلك باقي الخمسين

امجد : خلص فداها تعتبرها نقوط للصلحة من خالتها

قصي : حبيبتي يا خالتي مفضلة علينا، يلا هسة باجي

 

بس وصل عنده واعطاه الباقي ..

 

امجد ( بتغابي ) : مغلب حالك كان خليتهم معك

قصي : لا مستحيل انام وعليي دين

امجد : لا واضح .. بس صدقني خمس دنانير مو محرزات تيجي عشانهم

 

الجميع : خمسة ؟!!!!

 

قصي : الريحة ولا العدم يا صاحبي، هاي حصتك ولازم تاخذها

امجد : حصة شو ؟

قصي : مو انت اعطيتني خمسين

امجد : اه .. للأسف

 

الجميع : هههههههههه

 

قصي : الله يسامحك، المهم حق الفلاشة عشرة ضل أربعين بنزين وبكيت دخان ومي وعصير عشان الدنيا صارت صيف فجاة هي راحوا كمان خمسة عشر، ضل خمسة وعشرين أعطيت عشرة لعمر حصته من الربح ضل خمسة عشر الك خمسة وعشرة ربح الي

 

احمد : لسا بدك تجوزيه خالتي ؟

منى / نهى / سهى / مها ( فرطوا ضحك ) : ههههههههههههه

 

امجد ( هجم عليه وحطه تحته ) : ولك بدك أتطلع الخمسين دينار هسة ولا اعلقك من رجليك بوسط البلد ؟

قصي ( بضحك ) : طول بالك علينا شريك مو هيك التجارة

امجد ( عصب ) : ولك تجارة شو ؟؟ كلها مصيبة عملها ابن اختك انا شو ذنبي اخسر عليك وعلى عمه، بدك ارباح روح اسلخ من جلده انا ما حدا يتشاطر عليي

قصي : طيب قوم عني خلينا نتفاهم

امجد : ما بقوم قبل ما تعطيني المصاري

قصي ( سحبت خمسين من جيبة البنطلون ) : خذ هي مصاريك واقلب وجهك لا بعرفك ولا بتعرفني، على اساس انت آدمي وما بتنصب على حدا ولك انا تلميذك

امجد ( لكمه بوكس ) : اوعى تغلط عليي انا عمري ما كنت نصاب

 

أبو احمد : طولوا بالكم يا شباب خلص خلصت المسرحية

أبو ماهر : لقولهم حجة يتهاوشوا

ام ماهر : كوم عنه ياستي لتفعصه مثل الصوص

الشباب : هههههههههاي

امجد : شايفة يا ستي كيف بده ينصب عليي

علاء : ما عاش اللي بده ينصب عليك محقق امجد، فيلم محروق مبينة بمزح معك

عمر : انت بتدافع عنه ليه ؟ 

ريم : شو ليه ؟ اخو مرته وابن خالته

عمر : طولي بالك انتي بعرف جميع ما ذكر بس انا بدور على السبب الرئيسي

علاء ( بضحك ) : بدل ما يربح عشرة بتقاسمهم معه، بكفيه بخمسة عشرة دخان وبنزين والذي منه

الجميع : هههههههههه فكرة

هيثم : طيب ممتازين يا فريق ديمة وعدي وقصي، نشوف مين الفريق الثاني

مها : انا وبناتي وجوزي

أبو امير ( زورها ) : اوعي تقومي، ما عنا اشي احنا

ياسمين : انا واحمد وخالتو منى عنا اشي، يلا استعدوا

احمد : هههههه يا فرحتي

مها : لا قبلك خلي سيرين وحمزة وانا عشان تحمست

حمزة : احنا ؟ مالنا

مها : نسيت الاكل اللي طبختلكم إياه ؟

سيرين : اااااه هههههه اوك يلا نبدا

هيثم : بس بدنا مقطع رومنسي عشان مرتك زعلانة حاليا ولازم تصالحها

علاء : هيهيهيهي مو وقتهم هسة

حمزة : بالعكس احسن وقت .. ابشر أبو آدم

 

////

 

كانت بداية العطلة الصيفية وبدي اعمل ابداعات واطبخ أشياء نفسي فيها انا وحمزة، وقلت يا بنت ابدي بكير عشان تلحقي ..

وبعز العجقة صار المشهد الآتي  >>

 

سيرين ( متوترة ) : ماله الغاز يا ربي ؟ اضوي يلا

 

حظي انه جرة الغاز كانت آخرتها، وصرت اضرب راسي بالحيط من القهر ..

 

سيرين : الو خالتو كيفك ؟

مها : اهلين سيرين تمام انتي كيفك ؟

سيرين ( مخنوقة ورح اعيط ) : بدي اجي عندك ضروري معلش ؟

مها : اركضي اشوف مالك ليه هيك صوتك تغير

 

هيثم : جارة الرضا ههههه

أبو امير : ذكريني شو الطبخات كانوا ؟ طعمونا منهم اكيد

مها : لا تستعجلوا بالاحداث خليكم متابعين

الشباب : هههههههاي احلى ممثلة

 

سيرين ( بحزن حكتلها اللي صار ) : وهي كل القصة

مها : ييييي ما في داعي للزعل، يلا هي اولادك هون اطلعي انقلي الأغراض انتي وفرح

سيرين ( مبسوطة ) : يسلمو خالتو

 

مها : مكياجي زابط يا مخرج ؟

عمر : كلك على بعض حلو كملي هههه

أبو امير ( زورها ) : …

 

فرح : ماشاءالله شو هالابداعات سيرين خانوم كان عزمتينا

سيرين ( بسبل عيوني ) : لسا ما شفتي اشي

مها : مهينا بنشوف يختي

سيرين : عنجد شكرا لولاكم ما بعرف شو كان صار فينا

فرح : يييي انتي التانية الناس لبعضها، المهم خليلي صحن من هاد الاشي الزاكي

 

ووصل حمزة وانا لساتني عند خالتو بجهز آخر اشي، كانت التبولة ..

 

احمد : لا هيك كثير، كنتي اعزمينا قولة فرح

سيرين : ناوية والله

علاء : انا اخوكي الحقيقي لا تنسي

سيرين : انتوا التنين مع بعض بس يكون حمزة مداوم هههه

 

حمزة : السلام عليكم خير يا جماعة ؟

مها : خير خير أبو عمرو

سيرين ( بسبل عيوني ) : يعطيك العافية حياتي اهلا وسهلا

مها : اجيت بوقتك بس، ساعدها بنقل الأغراض واولادكم خليهم عنا معلش

سيرين : لا ييي خالتو يسلمو اديكي خليهم يطلعوا خلص بكفينا طول نهارنا عندكم

حمزة ( مو فاهم اشي ) : يلا هاتي بسرعة .. شو هاد ليه مغلبة حالك ام امير ؟

مها : يييي سلامة خيركم، عملتهم اليوم وقلت بحسب حسابكم معنا

سيرين ( مصدومة ) : …

 

الجميع : ههههههههههههههه مسكينة يا سيرين

 

حمزة : الله يسامحك دايما مغلبينك معنا والله غمرتونا بلطفكم

فرح ( كاتمة ضحكتها ) : يا عيب الشوم مقصرين والله

سيرين ( رح انجن ) : يلا باي خالتو

مها ( بتضحك ) : الله معك يا حبيبة خالتو صحتين وهنا مقدما

 

سهى : يمة يا حبيبتي على اختي وعمايلها

نهى : شفتي بالله

ام ماهر : شفكت على هالبنت تعبها راح على الفاضي

 

عمر : لحد هسة ما فهمت شو الاكل اللي عاملتيه فهمينا عشان نعرف كمية المجهود .. سوري منكم بس السيناريو مو واضح

هيثم : لا دونت وري أستاذ هسة بنعدله .. عدليه يستر على بناتك لا تعلقينا معه هاد المخرج عقله خزق

الجيمع : هههههههههه

 

حمزة ( معصب ) : يعني معقول هيك يا بنت الناس نضل نغلب الجماعة همة مخلفينا وناسيينا

سيرين ( متدايقة ) : شكرا .. حتى ما بتصبر عليي اشرحلك

حمزة : تشرحي ؟ المشكلة لا صنف ولا صنفين ماشاءالله بوفيه مفتوح

سيرين ( بنبر ة حادة ) : مو مبارح اتفقنا انه اطبخ هيك ؟ نسيت الأغراض اللي جبناهم ؟ هيك فجاة بتمرق عليك انه هية اللي عاملتهم ؟!!  الله يسامحك بس يا حوينة تعبي

حمزة : ههههههه على فكرة بعرف بس كنت بدي اختبر صبرك

سيرين ( عصبت ) : لا يا ؟!

 

رانيا : اخبطيه بالصحن واختبري صبره اشوف .. اشي بجلط صراحة

حمزة : نعم ؟

رانيا : مو معقول انت التاني .. حط حالك محلها بعد كل هالعصبية تعمل حالك كووول وتقلها بختبرك ئي

احمد : على مهلك عليه يا ام زيد اكيد في مبالغة والأمور مو مثل ما شفنا

سيرين ؛ صح والله خرج عن النص شوي

عمر : شو هاد ؟ ما اتفقنا هيك قلنا اشي واقعي

حمزة ( بشبك شعره باصابعه وباخد نفس ) : يا جماعة مو قلنا بدنا مقطع رومنسي ؟ لازم نكون متزاعلين اول وقتها ما صارت مشكلة أصلا

أبو امير : الحمدلله .. ترا بعدني ساكت لاني جد انقهرت من مرتي وقلت حرام اللي عملته

مها : يلا كملوا .. جيبولها كاسة مي نشفتوا ريقها

 

حمزة : تعالي هون وين رايحة ؟

سيرين ( زعلانة ) : …

حمزة ( تنهد وحس بذنبه ) : والله كنت امزح، معقول يعني صدقتي ؟

سيرين :

 

قرب مني ولف وجهي باصابعه برومنسية ولزق جبيني على جبينه ..

 

حمزة ( بهمس ) : حقك عليي بس حبيت العب باعصابك شوي

سيرين ( خجلانة ) : هاي حرق أعصاب مو لعب

 

أبو علاء : قرب اكثر عمي مالك مستحي ؟

الجميع : ههههههه

 

سيرين ( بدلع ) : ازا بتوعدني انه تكون آخر مرة بمرقلك إياها

حمزة ( باسني على جبيني وخدي ) : بوعدكالمهم يسلموا اديكي اكل بشهي وسفرة متعوب عليها

سيرين ( بغرور وبقرص بخدوده ) : ريتووو صحة وهنا يا عمري انا مطرح ما يسري يمري ويأسس ويبني سمن وعسل وعوافي

 

هيثم : ياسييييدي

نهى : يا هيك الرومنسية يا بلا لو كل الرجال هيك ما بتضل مرة زعلانة

علاء : على مين بتلمحي ؟

أبو ماهر : اكيد مو على ابوك لانه عمره ما زعلها

أبو علاء : الحمدلله، واكيد الفضل لرزانة عقلها وسعة صدرها وتفكيرها الكبير

الجميع : الله يخليكم لبعض

سيرين : نسيت احكيلكم السفرة كانت عبارة عن ( قدرة بلحمة بالفخارة طبق رئيسي، دوالي وكوسا يلنجي، كبة بلبن، سلطة جرجير بالرمان وتبولة )

عمر / امجد ( شطت ريالتهم ) : يممممي

رانيا : يسلموا ايديها المعدلة ما تبلى الهي

حمزة : امين يارب تعيشي وتبدعي حبيبتي، اللقمة الهنية مع الست المرضية شو ما كانت بتكون شهية ههههه

الشباب : الله الله

حمزة ( بضحك ) : كيف بس !

أبو امير : من الحب لسانه صار ينقط شعر، يلا خلونا بالاجواء الرومنسية وفرجينا ياسمين كيف ضعتي بالمول عندي فضول صراحة

أبو احمد : وكملوها للمستشفى ههههه

احمد : بلاها خلص نسينا النص بنخاف المخرج يبهدلنا

ياسمين : انا ما نسيته، بس اوعدونا ما حدا يزعل

 

////

 

ما بعرف كيف اجتنا الجرأة وتشجعنا نمثل هيك مشاهد، يمكن من اشتياقنا لهديك الأيام على قد ما كنا مبسوطين فيها ومتحدين

 ..

سيرين : رح نبدأ من لحظة دخلتي على بناية خالتو مها ولقائي بحمزة

هيثم : اه اه يلا

حمزة : خليني اطلع فوق طيب وانتي فوتي

سيرين : امسكوا اولادي بالله هههههه

 

ياسمين : اه سيسو وين وصلتي ؟

سيرين : هيني تحت

ياسمين : اطلعي شوي شوي على الدرج ازا ما بدك اصنصير

حمزة ( اجا فجاة ) : يا آنسة اطلعي المصعد شكلك تعبانة

سيرين ( مو عاجبها ) : انت شو دخلك ؟

 

الجميع : هههههه

 

حمزة : ماشاءالله شو هالبنت هاي؟ خليني أوقف اشوفها لوين رح تفوت عشان اعرف بيتها

اسيل : هي سيرين اجت تفضلي

حمزة : واسمك سيرين كمان، كلك على بعضك حلو

 

الشباب ( بنبرة حادة وضحك ) : حممممزة

 

ياسمين : شو قصتك ؟ مال لونك مخطوف

سيرين : شفت شب على مدخل البناية

ياسمين : اسم الله عليكي ؟ اول مرة بتشوفي شب حضرتك  !!

سيرين : لا بس هاد غير غيييير، اشقر وعيونه خضر وجنتل مان

ياسمين : كيف عرفتي انه جنتل ؟

سيرين : حكالي اطلعي بالمصعد

 

أبو امير : هههههه سيماهم في وجوههم

أبو علاء : شايف بالله

 

ياسمين : انتي من متى تحت ؟

سيرين : من لما رنيني عليي، المهم شو طابختيلي اليوم ؟

 

آيات : طبعك ما بتغير هههه

ديمة : هلكتنا واحنا نطبخلها اما هية ما عزمتنا

عمر : اسكتي انتي واياها .. كملوا خلصوني

 

سيرين : المهم اجراءاتك لنعرف مين هالجنتل

 

على مائدة الإفطار ..

 

أبو امير : ما شاءالله كل هاد لسيرين خانوم، كل يوم تعالي عنا

مها : نعم ؟ عمري ما عملتلك اشي يعني

ياسمين : يييي ماما خلص انتي التانية، المهم بابا عرفت لمين انباعت الشقة اللي فوقينا ؟

أبو امير : اه لشب بشتغل ممرض

مها : يعني عزابي ؟

أبو امير : اه الظاهر لسا عزابي

 

بعد الفطور ..

 

ياسمين : شكله الشب اللي شفتيه هوة اللي شرى الشقة

سيرين : يمكن

ياسمين ( بتردد ) : شو اخبار احمد ؟

سيرين : مين احمد ؟ ما بعرف حدا بهالاسم

ياسمين : وانا ما بعرف اشي عن الشب هداك

سيرين : يييي خلص بحكيلك .. باع سيارته يا حرام وخسر فيها

ياسمين ( مصدومة ) : لييييه ؟

سيرين : بعد الحادث تضررت كتير للأسف .. المهم بدك تاخدي نص مهرك ؟

ياسمين ( مزعوجة ) : اخد شو ؟ حرام عليكم يا ناس انتوا بشو وهوة بشو ؟ ليه انا بدي منه اشي

سيرين : اييييه ما اختلفنا عم نحكي عن حقك بالشرع شه

ياسمين : ما حدا دخله فيي

مها : يا سيرين اهلك جايين بعد الصلاة ياخدوكي

ياسمين : ما قلتيلهم بدك تنامي عنا ؟

مها : علاء ما وافق

سيرين : دخيل الله قلنا تجوز وبنرتاح منه

 

أبو امير : روحي على المول خلصوني

علاء : المهم اخبار احمد بيك توصل بالسلامة اول

أبو ماهر : الله يرضى عليكي يا سيدي بنت اصل

ديمة : مو بنفس اليوم اجيتوا عنا كمان ؟

سيرين : اه صح وحكتلك عن حمزة

 

سيرين : لقيت فارس احلامي

ديمة : على حصان ابيض ؟

سيرين : لا بس كان لابس قميص ابيض

 

حمزة : ههههه جد ؟ نسيت والله

سيرين : معقول ما تزكرت انا شو كنت لابسة ؟

حمزة : أتوقع جلباب صح ؟

سيرين : صح شطور، الحق مو عليك بس

هيثم : اختصري يا بنت

 

في اليوم التاني ..

 

قصي : ليه ما عزمتوا ياسمين ؟

ديمة : عزمناها اتطمن

ياسمين ( بنفس اللحظة ) : السلام عليكم

قصي : الهيكل العظمي جاي يتربرب عنا اليوم الله يستر

البنات : هههههه

 

أبو قصي : بلشنا بالنهفات

 

قصي : صبايا شو رايكم نطلع مشوار ؟ تروحوا على مول

ديمة : موافقين بس شو المناسبة

ياسمين : بده يشممنا هوا الزلمة ليه بتعترضي ؟ يلا سوسو خبري اهالينا بمواهبك الصحفية

سهى : ههههه تكرموا

امجد : وينك قصي ؟

قصي : هينا هون

سيرين : على اساس ما بتستنى حدا ؟

آيات : مرحبااا

ياسمين : اهلا اهلا

امجد / قصي : يلا باي بنشوفكم بعدين

 

بعد ما تصالحنا ولفينا بالمول شوي وقربت صلاة التراويح تخلص  ..

 

ياسمين : شو بنات بدنا نمرقلهم إياها لقصي وامجد هيك ؟

ديمة : اقعدي عاقلة ياسمين مو ناقصنا بلاوي

ياسمين : بس انا لازم اشوفه لاحمد

سيرين : حرام عليكي والله مو وقتها هلا، بعدين كيف احمد رح يجي بهالوقت ؟

ياسمين : رح اطفي موبايلي واعمل حالي ضايعة وانتوا بتلتقوا بقصي وامجد وانا برن على احمد من أي تلفون عشان يجي ياخدني

سيرين : ملعوبة، ليه ما تحكي مع اهلك ؟

ياسمين : عشان ما اقلقهم، يلا انتشروا

آيات: الله يعين اخوي على هالبلوة اليوم

امجد : الو آيات وينك ؟

آيات ( بتبكي ) : انا ضايعة امجد ما بعرف وين البنات

امجد : ليه بتعيطي ولك هيني جاي وين انتي

قصي : حسبي الله ونعم الوكيل وين اختفيتوا ؟

ديمة : ياسمين ضاعت منا وموبايلها مغلق قصي شو رح نعمل ؟

قصي : طيب خلينا نلاقي آيات وسيرين وبعدين بنتفاهم

امجد : اه قصي هيني شايفك من فوق

 

الشباب : ههههههه

 

ياسمين ( بتبكي ) : الو احمد انا بمولوضايعة تعال خدني

احمد ( بفزع ) : شو بتحكي؟ هيني جاي خليكي مكانك

ياسمين : اوك انا قبال محل …. بستناك

احمد : الو امجد وين مفتاح سيارتك السبير ؟ ياسمين ضايعة وبدي اروح اجيبها

امجد : اه اه فهمت .. بتلاقيه بالدرج جنب تختي

احمد : ياسمين

ياسمين ( بسبل عيوني ) : احمد تأخرت عليي ، خايفة

احمد : لا تخافي حبيبتي خلص ، انا معك

ياسمين : جد احمد ؟ يعني انه انا لسا حبيبتك

احمد : ااخ ياسمين ولك لهالدرجة مفكرة حالك قليلة عندي، لو تعرفي شو اللي جواتي ما بتضلي بعيدة عني دقيقة

ياسمين : زعلان مني صح ؟

احمد ( تنهد بعمق و عيني بعينه ) : انا ما بزعل منك بالعكس معك حق بكل اشي بتعمليه ، انا غلطت غلطة عمري لما تخليت عنك، بس الله وحده بشهد عليي اني ما كنت بوعيي وقتها

ياسمين : حبيبي بعشقك بجنون انا ، اوعدني ما تكون لحدا غيري

احمد : انتي اللي اوعديني ، لانه انا ما بقدر اكون غير الك

ياسمين ( بتبكي ) : بحبك و بوعدك لاخر نفس ضل استنى النصيب ليجمعنا

احمد ( بحسرة ) : يلا امشي اكيد اهلك قلقانين عليكي ، ليه مو شاحنة موبايلك قبل ما تطلعي ؟

ياسمين : حتى تيجيني و تنقذني من الضياع و الهلاك ، لانه انت بس اللي بتقدر على هالاشي

احمد ( بهز براسه ) : ههههه ، صايرة شاعرة كمان

ياسمين : بصير كل اشي مشانك انت و بس

 

وقف بابا وصفق بقوة والكل فاهم عليه وما حدا فتح تمه بكلمة، كان بهز راسه وبتفرج على الكل ودموعه متغرغرات بعيونه ..

 

أبو امير ( مخنوق ) : برافو عليكم ما شاءالله شو هالمشاعر الجياشة ؟ معقول من كم شهر خطبة صرتي هيك تحبيه ؟

ياسمين : بابا !!

احمد ( مصدوم ) : عمي انت اللي طلبت نمثل بس ما اتفقنا انه نتعاتب اشي مرق عليه سنين، ومشاعر ياسمين اكيد مو من كم شهر خطبة

أبو عدي ( بلطف الجو ) : الله يحفظكم لبعض يا خالي ان شاءالله حبكم يكبر ويكبر

احمد ( بهز راسه ) : تسلم خال

ديمة : يلا هلا دور اشخاص تانيين

 

مها : ماشي ماااشي خالتو الله يرضى عليكم لا اتطولوا ابوها معصب كتير لانه

قصي : لا لا هينا بالطريق بس ازمة بتعرفي ، طمني عمو زياد

مها : ولا يهمك ، سوق على مهلك خالتو حبيبي ، يلا سلام

علاء : سوق على مهلك يا حبيبي

امجد : ههههههههه

علاء : ولك والله القتل قليل عليكم ، شو هالخبايص اللي بتعملوها ؟

سيرين : ما عملنا اشي تنين بحبوا بعض ليه نفرقهم يعني

علاء : حبك برص انتي اخر وحدة تحكي ، قضيتي رمضان من بيت لبيت

امجد : قومي جيبي كاسة عصير خلني ابل ريقي نشفتووولي اياه الله ينشف دمهم اليهود

ديمة وآيات : هههههههه

ريم : ايوا اضحكوا

امجد : ريم العاااقلة الله يرضى عليها ، ليش ما رحتي معهم بدي افهم ؟

علاء : ما خبرونا، و ماكلين اكل غير شكل

ديمة : مرتك ما قبلت تيجي، عملت كوردون بلو وستيك وباستا اشي من الاخر

امجد : كركدن اللي ينطحك انتي، اكيد الجبنة معفنة عشان هيك مخكم ضارب اليوم، ها وهي عصفور حبنا برن .. الو السلام عليكم

احمد : انا اخدت ياسمين ورايحين على بيتها

امجد ( كان بشرب بالعصير و شردق ) : اوووووعى ، تعال عند علاء في عملية تبديل بضاعة لانه، العملية ما خلصت بعدها

 

الجميع : ههههههههههههه ماشاءالله مبدعين

علاء : ولو .. بدنا نكشة

هيثم : منيح اللي بعدكم متذكرين والله

سيرين : مجبورين نتذكر خالو بتعرف المخرج وعقله

قصي : على سيرة المخرج تتذكر لما رنيت على امجد ؟

عمر : اه هههه يلا هسة برن كمان مرة

 

امجد : عمر برن، اسكتوا خليني اسحب عليه فيلم .. الو معك المحقق امجد من غرفة العمليات الخاصة مين معي ؟

عمر ( مصدوم ) : عفوا شكلي مخربط بالرقم

امجد : يا اخي انتبه على الارقام ثاني مرة لما ترن .. سكر

 

الجميع : هههههههه يا سلام

 

امجد : رجع رن .. الوووو

عمر : ما اسقع وجهك ، شو بتخبص ؟

امجد : عليي ما عليي لو تعرف شو عم بصير حاليا الا تيجيني ركض عشان ما يروح عليك مشهد

عمر : رايق شكلك، انا كنت بدي اتطمن على احمد اليوم، شفت ياسمين عند عمتي سهى هية وسيرين

امجد : اهئ اهئ مشان الله يا عمر الحقني يا عمر

عمر : ولك شو في ؟

امجد : احمد .. احمد يا عمر الحقني صادتوا الساحرة الشريرة وحاليا بالقفص

عمر : يا ويلي عليه و على شبابه ، لا حول ولا قوة الا بالله

 

الجميع : هههههههههه

 

علاء : كان ناقصني جوز المهابيل امجد وعمر عشان تكمل، انتو ليه اجيتوا عندي صحيح ؟

قصي : هههههههه مو قادر امسك حالي اكثر من هيك

عمر : انتو عند علاء ؟

امجد : لا هو عنا، قصدي احنا عند بعض

عمر : خلص روح من وجهي يا ريتني ما رنيت ، سلام

 

الجميع : ههههههههههه

 

ريم : مصيبة ازا حدا عرف باللي عملته ياسمين

قصي : ما مرق عليي حب مثل حبها لاحمد، جد جد الله يجمعهم مرة ثانية وما يفرقهم

امجد : جد جد امين يريحني منك باقرب هبلة تقبل تنبلي فيك

 

الجميع : ههههه

مها : ما حدا قدكم فارطين ضحك والصياد بتقلي مسكين

أبو امير : انتي اخر وحدة تحكي

سهى : مسكينة شو دخلها ؟ خلص خلونا مبسوطين كملوا ههههه

 

ياسمين : شوفي ؟ وين رايح

احمد : عند علاء، ما بعرف شو عم بصير ؟

ياسمين : يمكن عشان قصي يوصلني على بيتي، المهم شو اخبارك ؟

احمد : سلامتك، كله تمام، انتي زعلتيني على الصيفي اللي اسقطتيه

ياسمين : انا عارفة، و الله يا احمد ما كنت مجمعة منيح قبل الفاينال، وخفت اقدم واخبص المعدل

احمد : ما اقتنعت، ياسمين اللي بعرفها ما بتعمل هيك

ياسمين : احمد لا تخليني اندم اني حكيت معك ؟ كان نفسي اشوفك لانه مبارح ما تهنيت عليك، مو وقت محاضراتك

احمد : ما فهمت ؟

ياسمين ( بتبكي ) : مو ضروري تفهم، يلا هيني هون بستنى احكي لقصي ينزل

احمد ( معصب وبخبط بالمقود ) : هسة بدك تفهميني كل اشي بتخبصيه ؟ خلصييينيي

 

حكيت لاحمد كل الخطة، وعصب بزيادة ..

 

احمد ( بصوت عالي ) : نفسي افهم كيف بتفكري انتي ؟ حسبتي حساب لاهلك ؟ للناس ؟ لقصي وامجد اللي فكروا حالهم بدهم يجمعوكم ويطلعوكم مشوار ؟

ياسمين : …

احمد : اكيد لا، لانه انتي بتفكري بحالك وبس للاسف

ياسمين : على الاقل مو متلك ما بفكر حتى بحالي ؟

احمد ( معصب ) : لا تجننيني، مو رجعت خطبتك يا بنت الناس ؟ ورفضتيني، وحكتيلي كل واحد يشوف حياته، شو لسا بدك كمان ؟

ياسمين : …

احمد : على كل حال منيح اللي عملتي هيك حتى احكيلك انه انا ما بقدر ارجع اخطبك مرة ثانية، خصوصا بهالفترة

ياسمين : ليه ؟

احمد : ما معي فلوس، يلا خلصيني انزلي ما بخليكي بالشارع لحالك

 

أبو احمد : ها شايف هاد احمد اللي بنعرفه

هيثم : لازم يحكي كلام في الصميم

أبو امير : بتستاهل راكضة ورا اللي ببهدلها وبخليها تندم على كل اشي بتعمله مشانه، اما احنا ما حدا مستعد يعمل مشانا اشي

حنين : بابا امانة اهدى والله ما في داعي لهالاشي كله، أساسا مو كل اشي لازم يعرفوه الاهل بس انت طلبت

أبو امير ( قاطعها ) : انتي من متى بتردي بوجهي ؟ ولا صرتي مثلهم كمان

ياسمين ( مخنوقة ) : …

حنين : الله يسامحك مو قصدي ارد بس ما هان عليي تعصب على اشي ماضي

هيثم : كملوا يا جماعة خلينا نشوف اخرتها

 

علاء : هلا هلا تفضلوا

احمد : ما في مجال يلا يا قصي خدها وصلها تاخرتوا كثير

ريم : تفضل احمد، كيفك ؟

احمد : منيح كثير، تسلمي

قصي : يلا ديمة امشي، سيرين انتي شو وضعك ؟

علاء : اتركلي اياها هاي، انت توكل على الله وصل البضاعة

امجد : هههههه دير بالك تكون في سيارة شرطة مخفية

احمد : هاهاها مكيفين على حالكم، شو هالمسخرة هاي ؟

علاء : عن مين قصدك ؟

احمد : ولا عن حدا انت الثاني مو ناقصك

ريم : ههههه طول بالك احمد عادي، عيلتنا بطلع منها كل اشي غير متوقع

احمد : الله يستر شو يعمل جوز خالتك هسة، انا اكثر واحد بعرفه

امجد : شو بده يعمل بعصبله شوي وبعدين بتروح عليه مهموهة بتعطيه كم بوسة على شُسمه، وهيك يعني

ريم وسيرين : ههههههه

احمد : اقسم بالله اذا ما بتسكت الا تنام بالمستشفى الليلة

امجد : بالله علاء شوفلي اذا خالو هيثم مداوم او لا اليوم، بس عشان اتطمن يعني هههههه

احمد : سكتوه قبل ما اجرم فيه

علاء : شو دخله تجرم فيه، الحق عليه بخفف دم عليك

امجد : شايف بالله ! المهم شو عملتلك الساحرة قصدي ياسمين ؟

احمد : شو بدها تعمل يعني ؟ حكتلها ما معي فلوس ارجع اخطبك سكري عالسيرة

امجد : له له له عاد حكينا بنتسحر كنافة اليوم، يلا لرمضان الجاي ان شاءالله

احمد : سيرين وريم لو سمحتوا ممكن نضل لحالنا شوي انا والشباب

 

بعد ما حكينا انا وياسمين، توترت، وحسيت انه لازم احكيلها شو مخطط للمستقبل ..

بس كان لازم امهد الموضوع لامجد وعلاء، حتى اخفف الحمل عن حالي شوي ..

 

عمر : عن شو حكيتوا ؟

علاء : اكيد بتكون اختي تسمعت

ريم : لا هالمرة انا ههههه

 

ريم : ما عم اسمع اشي

سيرين : خلص انسي شو رح يحكوا يعني، كمان شوي ياسمين بتحكيلنا شو صار، المهم شو هالحلاوة هاي ست ريم

ريم : تسلمي، عقبالك يارب

سيرين : امين، امانة يا ريم انك تدعيلي يتحقق اللي ببالي، و الك مني هدية غير شكل

ريم : من غير هدية بدعيلك حبيبتي سيسو، بس شو هية الشغلة ؟

سيرين : بس ما تحكي لعلاء ؟

 

حكيت لريم كل اشي صار معي، ما بعرف ليه عم انقل بهالسيرة من وحدة لوحدة، مع انه ما في اشي مهم فيها ..

 

ريم : بس انتي غريبة، يعني متأملة من شب ما اعطاكي اي علامة حتى انه يبين شو فكر فيكي مثلا ؟

سيرين : ما بعرف بس انا ارتحتله كتير، وقلبي حاسسني رح نجتمع شي يوم

ريم : ستي ان شاءالله يكون ابن حلال ويجمعكم النصيب

 

رانيا : حكتيلها عن حمزة ؟

ديمة : اه يختي زهقتنا فيه مو لحالكم زهقكم اخوكم ههههه

رانيا : على فكرة في مقطع بس ما رح احكيه

ياسمين ( بغصة ) : عرفتوا

حمزة : انسي رانيا

أبو امير : شو هوة ؟

رانيا : نسيت بالضبط شو كان هههه

 

قصي : هالعملة ما بنسالكم اياها ، خليتوني اندم على اليوم اللي وثقت فيكم فيه

ياسمين : قصي حقك علينا والله اني كنت مشتاقة لاحمد وحابة احكي معه

قصي : طيب احكيلي مش انا اخوكي الصغير، وبساعدك، والصديق عند الضيق، كان جبتلك اياه لعند رجليكي يا هبلة

 

احمد : نعم ؟؟؟!

الشباب : ههههههه

 

ياسمين : لا سلامة قيمته، انا بروح لعند رجليه مو هوة

ديمة : خلص قصي لا توجع راسك، هاي مبلية فيه وكلام الدنيا كله ما بقنعها

قصي : اااخ صدق اللي قال الحب بلاء

ياسمين  : …

قصي : وهي وصلنا ، تفضلي اسلمك لاهلك

ديمة : يلا انزلوا

 

أبو امير : سلامة قيمته فعلا، لانه حافظ قيمة حاله مو متلك

ياسمين ( رح انفجر ) : …

 

مها : ها وصلوا وصلوا

ابو امير : ارجعي مكانك انا بفتح

قصي : السلام عليكم

ابو امير : اهلييين والله، طلعتي بتعرفي طريق البيت يابا ؟ الحمدلله على السلامة ، مع انها سندريلا رجعت قبلك على بيتها

 

الجميع : هههههههه

 

ياسمين : … اسفة بابا

ابو امير ( بعصبية ) : انصرفي على غرفتك

قصي : عمي ابو امير  ..

ابو امير : تفضلوا عمي اسفين على المشهد الدرامي بس بتعرفوا بنتي وهيكا

ديمة : ههههه ( زورها قصي بعيونه ) يزيد فضلك عمو

قصي : ان شاءالله بنيجي سهرة من اولها، باي خالتو

مها : الله معك حبيبي سلم

ابو امير : سلملنا على الوالد و الوالدة

 

أبو قصي : الله يسلمك ويسعدك ويهدي بالك ويفرحك بالجميع يارب، صدقني كل اللي صار اكبر دليل انه هالزوجين ما بنفعوا يكونوا الا لبعض

أبو علاء : قلبي عليكي يا عمي يا ياسمين انتي ست البنات واخلاصك لاحمد ما في منه

سيرين : وانا شو بابا مو شايفني كيف بحبه لحمزة وبحكي للكل يدعيلي اجتمع فيه ؟!

الجميع : هههههههه

ام ماهر : كلكن كويسات يا ستي الله يخليلكن ازواجكن

حمزة : حبيبتي لا تخلطي الأمور ببعضها، انا وانتي اشي واحمد وياسمين قصة أخرى

رانيا : انا شايفتكم احلى لانه ما انفصلتوا، همه انفصلوا وما عرفوا قيمة بعض للأسف وكل اشي شفناه بسبب انفصالهم

علاء : على فكرة ياسمين كانت شخصة مختلفة عن هسة، انا لحد الان مستغرب كيف كان احمد متحمل عمايلها

الشباب : ههههههه فعلا

هيثم : انفصالهم غيّرهم وفعلا لا تكرهوا شيئا عسى ان يكون خيرا لكم

عمر : طيب يلا روحوا على المستشفى

احمد : خلي حمزة يحكيلنا اللي صار وانا معه وخلص

هيثم : هيهيهيهي غيران عليها وله ؟

احمد ( زوره ) : من مين بدي اغار مثلا ؟ او من شو