مسلسل

مذكرات عاطفية ( 2 الحلقة الخامسة ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة الخامسة

الأمر ليس بكثرتهم حولك، إنما بمن يأتيك دون أن تناديه ومن يربت على كتفك دون ان تخبره انك مثقل ..

 

_______________

____________

 

مها ( بتتنهد ) : الله يجيب العواقب سليمة

حنين ( بثقة ) : ما اظن

احمد ( عيونه بالاكل ) : …

ابو امير ( بغير الموضوع ) : كيف لقيتوا تركيا ؟ بتشجعونا نروح عليها ؟

ياسمين : والله يا بابا اترك كل شي وراك وروح عليها، جد جد انها تستحق الزيارة

ابو امير ( بغمز لاحمد ) : يعني راضية عن شهر العسل ؟

احمد : بنقول ان شاءالله

ياسمين ( بدلال ) : يعني لحد ما تسمحلنا الفرصة نزور اوروبا

الجميع : هههههه

 

الكل كان بضحك ومبسوط فينا، بس انا عقلي مو معي ومشتت بأكثر من اتجاه ..

ما لحقت استوعب كلام ياسمين عن آدم، الا أمجد وبيان طلعوا بوجهي، وواضح انه في اشي قوي بستنى اخوي ..

وحاولت اتفادى التفكير بكلام ياسمين عن آيات، وردة فعل عمر لما حكتله قدامنا، المختلفة عن شخصيته اللي بنعرفها ومتعودين عليها ..

 

احمد : يا جماعة احنا لازم نروح نرتاح حاسس حالي رح اوقع من التعب

مها : سلامتك خالتو، اه والله ما بدنا اتطولوا بالسهر وياسمين وراها جامعة لازم تستعديلها ماما

ياسمين : مو ناسية، ان شاءالله بحاول بكرا اروح لو نص دوام

ابو امير : الله يرضى عليكي ما بدي تهاون خلينا نفرح بتخرجك ونوديكي عند زوجك واحنا متطمنين

احمد : على خير يارب، يلا السلام عليكم

ياسمين : تصبحوا على خير

الجميع : وانتوا بخير

 

بعد اصرار ياسمين قبلت اطلع بسيارتها، وتوجهنا لدار سيدي ..

كانوا سهرانين وبستنوا فينا، حتى هيثم ومرته؛ بس بدون آدم ..

__________________________________

 

ما عرفت كيف طلعت من عند اهلي بكل بساطة سلمت عليهم وركبت بالسيارة مع احمد، اللي صار زوجي وكل خطواتنا رح تكون سوا انا واياه ..

اجا اليوم اللي فارقت فيه هالبيت، وصرت اجي عليه بس زيارة ..

 

ابو ماهر : وصلوا العرسان، يا هلا يا هلا

الجميع : الحمدلله عالسلامة يا عرسان

احمد / ياسمين ( كاتمين ضحكتنا ) : الله يسلمكم

 

غمضت عيوني وشديت على قبضات ايدي، لانه اللي كنت حاسبة حسابه رح يصير كله انا متأكدة ..

 

هيثم : نعستونا شو بتتدللوا علينا يعني

احمد : لا ليه نتدلل بس بتعرف زيارات الاهل

عدي : والله ونورت بابو حميد

احمد : حبيبي منورة فيكم والله

 

رانيا : هاتي لشوف احكيلي كيف الامور بينكم

ياسمين : سمنة على عسل

رانيا : الحمدلله، اشتقتلك كتير الك وحشة

ياسمين : وانا اكتر، اول مرة ببعد عن البلد والعيلة حتى لو كم يوم

رانيا ( بحزن ) : شو رح يصير فيي بس تسافري؟

ياسمين : خليني افكر بشو رح يصير فيي بس يسافر احمد

رانيا : كل خير، بدي تكوني قوية ياسمين انتي رح ترجعي لعنده باقرب وقت، الايام بتمر بسرعة ورح تجتمعوا ويصير عندكم احلى عيلة

ياسمين ( مسحت دمعتي ) : ان شاءالله، وانتي شو اخبارك؟ آدم مو معك ؟

رانيا : لا هيثم مخليه عند امه هالفترة، عشان تعبانة شوي وخايف عليي

ياسمين : خير؟

رانيا ( مبتسمة وايدها على بطنها ) : حامل

ياسمين ( ضميتها ) : مبااارك، وليه ما حدا حكالي ؟

رانيا ( بهمس ) : لانه ما حدا بعرف الا هيثم و خالتك نهى

 

انبسطت كتير بالاخبار اللي سمعتها، ونستني كل شي كنت افكر فيه ..

احمد كان منسجم مع الرجال وصار في كلام وتلميحات بينهم، وكله ضحك ومسخرة ..

 

عمر : خليني اطلع عالسطوح اتاكد من خزانات المي اذا مليانة ولا لا

هيثم : هههههه

احمد : انا بقول تفقد خزانات دار اخوك اهم

عدي : ههههههه ممنوع حدا يقرب عليهم خزاناتي

هيثم : ليه؟

عمر : بخاف حدا يشم العطور اللي فيها ويغار ويعمل مثله

هيثم : طيب منيح اللي خبرتنا خلينا احنا كمان نحط في خزاناتنا عطور

ابو عدي ( بحزم ) : يا ويله اللي اسمعه بعلق ولا بزت حكي قدام ياسمين، الا يشوف اشي ما شافه مني

هيثم : صحيح، لسا كنت بدي احكيلكم، مو غشيمين عن حساسيتها وخجلها

عمر : لا شو غشيمين، احنا اللي بنعرفها، ولا يهمك يابا انت بس اشر باصبعك

ابو عدي ( باشر باصبعه ) : يلا كلنا نطلع خلص بكفيهم سهر تعبانين وبدهم يرتاحوا

احمد : الله يسامحك يا خال البيت بيتكم

ابو عدي : وبيتكم، خدوا راحتكم، يلا تصبحوا على خير

 

__________________________________

 

احمد : شو وينه آدم ؟

هيثم : عند امه، خليته عندها هالكم يوم عشان رانيا مشغولة

احمد : شو عاملة فيه امه؟

هيثم ( مستغرب ) : شو عاملة

احمد ( اتداركت الموقف ) : قصدي بنبسط عندها ؟ كل متى بروح ؟ وهيك يعني

هيثم : والله انا بحسه بنبسط عند رانيا اكثر، بس هي بتعمل مناحة كل ما اخذه، عاساس يعني الحنية ذابحتها

احمد ( بمسخرة ) : حنووووونة مو بايدها

هيثم ( تنهد ) : بتهون يا صاحبي، ربك شايف وعارف، ما بدي من هالدنيا الا اعيش اولادي احسن حياة وابعدهم عن كل اعداؤهم

احمد : الله يقدرك ويقدرنا، ااخ عقبال ما اصير اب انا الثاني

هيثم ( ابتسم بخبث ) : يلا شد حيلك طيب قبل ما تسافر اكسبولكم كم شهر

احمد ( باستياء ) : لا ياسمين حكتلي مستحيل

هيثم : يا سيدي كل تاخيرة فيها خيرة، ان شاءالله الايام الجاية اكثر من اللي رايحة

 

ودعت هيثم، وانا لسا ما قدرت الاقي اي خيط امسكه حتى اتأكد من شكوك رانيا اللي خبرتها لياسمين ..

مديت حالي عالتخت ولفيت وجهي باتجاه معاكس لياسمين، اللي كانت مشغولة بتحضيراتها للجامعة وحماسها ممزوج بالارهاق والنعس مغطي جفونها ..

 

احمد : انا برايي ما تروحي بكرا، خليكي اشبعي نوم عالاقل

ياسمين : يا ريت حبيبي بس قالولي صاحباتي انه ضروري اجي

احمد : … براحتك

ياسمين : صحيح بدك توصلني الصبح ولا ما اصحيك ؟

احمد ( فتحت عيوني على وسعهم ولفيت وجهي عليهم ) : اكيد رح اوصلك

ياسمين ( رفعت حواجبها بغرور وغمزتني ) : بعرف انه اكيد بس حبيت اشوف وجهك الحلو اللي مخبي عنك

احمد ( بتكبر ) : طيب يلا اطفي الضو ونامي عشان تصحيني بس تجهزي حالك الصبح

ياسمين ( بدلع ) : متأكد انه بدك اياني انام ؟

احمد ( بخبث ) : والله انتي وضميرك عاد بتقرروا مصيري

ياسمين : هههههههههه طيب يلا هيني جاي

احمد : اهلا وسهلا

 

______  ممنوع من العرض _____

 

///

 

ديمة : مشان الله ريم احكيلي شو القصة والله تلفت اعصابي من منظرك

ريم ( بلا مبالاة ) : ما تخافي ما فيي اشي، انتي نامي منيح عشان بكرا تكون بشرتك مرتاحة للمكياج

ديمة ( باستياء ) : انام ؟! هاد اللي طلع معك

ريم : بكفي ديمة، اتركيني بحالي وانشغلي بامورك انا جاية اقعد معك هالكم يوم قبل ما تتزوجي على خير لا تعكري مزاجي

ديمة ( بعصبية ) : عن اي مزاج عم تحكي ؟ انتي اتطلعتي بحالك بالمراية قبل ما تحكي هالجملة ؟ اكيد ما  قربتي على اي مراية او اي شي بعكس وجهك وحالتك

ريم : …

ديمة : هلا بدك تحكيلي شو صاير معك، كل اشي احكي، فهمتي ؟! كل اشي ريم

ريم ( نزلوا دموعها ) : … كل اشي انتهى، خلص ما عاد في علاء وريم بالحياة، انتهيناااا عرفتي شو صار ؟ سمعتي !

ديمة ( مصدومة ) : كيف يعني انتهى ؟

ريم ( مسحت دمعتها بطرف ايدها وبلعت ريقها ) : متل ما سمعتي، يلا هلا عالنوم ما بدي حدا يعرف بهالكلام، مفهوم ؟

ديمة ( هزت راسها ) : … مفهوم

 

كان هالمشهد من ورا فتحة صغيرة للباب بدون انتباه منهم لوجودي، لما خطر ببالي اجي ابوس سلمى قبل ما انام ..

ما عرفت وقتها شو اعمل؟، انسحب او اضل اسمع للنهاية، واعرف اختي الكبيرة شو اللي صاير معها وخلاها تكون بهالمنظر قدامنا ومو قادرين نفتح تمنا بأي سؤال ..

ولما تشجعت ديمة وسألتها، وصلني شعور الندم اللي انتابها بعد ما سمعنا الجواب ..

 

////

 

سيرين : الو؟

آيات : كيفك ؟ ازعجتك

سيرين : ابدا بالعكس، انا منيحة كيفك انتي ؟

آيات : اممم مابعرف، بس يمكن مزعوجة شوي

سيرين : ومين اللي زاعجك ؟

آيات : ما في حدا معين، بس الظروف اللي مرقت فيها ولسا عم عاني من آثارها

سيرين : متاكدة انه بس هاد السبب ؟

آيات ( متلبكة ) : ش .. شو بدك اكتر من هيك ؟

سيرين : اممممم انا بعرف انه ما في شي بسهر قد العشق مثلا، انتي شو رايك ؟

 

ما كنت متخيلة انه سؤالي رح يكون سبب في بكاء قاسي، ودموع حسيت فيها كانها قدام عيوني ..

 

آيات ( بتبكي بشدة ) : …

سيرين ( حزينة ) : سامحيني توتو ما كان قصدي بكيكي هيك، بس انه شو صارلك فجأة ؟

آيات ( بتبكي ) : انا يا سيرين مكتوبلي اضل بعيدة عن الحب حتى تكون حياتي سعيدة وهادية، وازا حاولت مجرد محاولة اني ادور على الحب بلاقي كل الصعوبات بطريقي

سيرين : يا قلبي مهو طريق الحب كله صعوبات، بس انتي فهميني شو قصتك بالضبط حتى اقدر ساعدك

آيات ( بتحاول تكون منيحة ) : ما في قصة ولا شي، صدقيني

سيرين : تمام مصدقتك، بس انتي روقي هلا و بس نتلاقى بنحكي بتكوني احسن وقدرتي تجمعي افكارك

آيات : ان شاءالله حبيبتي، يلا سامحيني ازعجتك وانتي مو ناقصك بكفي عجقة العرس اللي فجاة تحدد

سيرين : بزعل منك ازا بتعيدي هالكلام، المهم تكوني بخير وما بدي اشي، والعرس بمرق

 

ودعنا بعض ولساتني متأثرة بغصتها ودموعها اللي خانتها ..

 

__________________________________

 

ام ماهر : يسعد هالصباح يا حبيبتي، هي الفطور جاهز اكعدي كلي لكمتين كبل ما تروحي

ياسمين : وصباحك ستي، يسلمو ايديكي هيني جاي

ام ماهر : احمد بده يفطر ولا نايم ؟

ياسمين : صحيته بس رح يوصلني وبرجع بفطر معكم

ام ماهر : خلي سيدك نايم لحد ما يرجع احمد بصحيه

 

احمد : يلا ياسمين جاهزة ؟

ياسمين ( بلعت اللقمة بتمي وبشرب من الشاي بسرعة ) : امممم يلا يلا جاهزة

 

////

 

ابو بيان : يسعدلي صباحهم عصافير الحب

احمد / ياسمين : وصباحك خالي

ابو بيان ( بسلم علينا ) : كيف حالكم؟ الحمدلله عالسلامة

احمد : الله يسلمك، وينك مبارح ما شفناك

ابو بيان : رجعت تعبان والله يا خالي ونمت على طول

ياسمين : يعطيك العافية، اشتقنالك، كيف صحتك حاسستك مو مرتاح

بيان ( نزلت عالدرج وقاطعتنا ) : صباحو لساتك هون ؟

ياسمين : يلا هينا ماشيين، اطلعي معنا بلاش خالو يوصلك

ابو بيان : لا انتوا خدوا راحتكم عرسان وما بدنا نزعجكم

احمد : ههههه يلا حبيبتي امشي قبل الازمة

ياسمين : اوك، بنشوفكم المسا بالسهرة

 

يوم طويل ابتدأ، ما بنعرف شو مخبى فيه ..

واهم اشي اني ارجع اكمل طريق دراستي؛ اللي مو باقيله كتير لينتهي ..

وبعدها ارجع واخد جرعتي من حضن احمودتي، واستغل وجوده معي قد ما اقدر قبل ما يجي موعد سفره ..

 

__________________________________

 

سهى : دير بالك على حالك ماما

قصي ( بتنهد ) : انا منيح، بس انتي ديري بالك على خواتي لا تتركيهم

سهى ( فهمت عليه ) : خواتك بعيوني، ما يحرمني منكم

قصى ( بحب ) : ويلا يحرمنا منك، يلا بحاول ارجع بكير اليوم

 

سكرت الباب ورا قصي وسندت ظهرها عليه، غمضت عيونها وتنهدت من كل قلبها ..

قلب الام اللي ما بخيب، كان حاسس انه في اشي صعب بتمرق فيه بنتها وواجب عليها تساعدها وتوقف جنبها وتنصحها باللي فيه مصلحة الها ..

 

ريم : صباح الخير ماما

سهى ( متفاجاة ) : صباح النور، ليه قمتي ماما ؟

ريم : شبعت نوم وقمت افطر معك انتي وبابا قبل ما تصحى بنتي

سهى : يلا رح جهز الفطور، دفي حالك ماما في لسعة برد بالجو لسا الدنيا صبح

ريم : حاضر

 

ما قدرت اضل اتطلع بعيونها، ورجعت متل الطفلة لاحضن طفلتي ..

بهاللحظات انقلبت الادوار، وصار حضن بنتي هو ملاذي لاهرب اله من هالعالم الموحش ..

كيف قضى الليلة بدوني؟ فكر بكلامه ؟ غيره ولا بعده عند رايه وما بده اياني ؟ ..

 

__________________________________

 

احمد ( وقف السيارة مشان انزل ) : طمنيني عنك كل ما يصحلك

ياسمين ( مبتسمة ) : معقول افضى ثانية وما اسمع فيها صوتك

احمد ( كاتك ضحكته ) : على ما اذكر ايام خطبتنا الاولى كنتي مزهقتيني تلفونات

ياسمين : وهو كذلك، رح ارجع ازهقك من اول وجديد بما انك اخدت استراحة طويلة

احمد ( غمزني ) : ما يحرمني من اتصالاتك ويبعد عني بلوكاتك

ياسمين : ههههههههه امين

 

وقبل ما انزل من السيارة، بنتفاجئ باتصال لاحمد ..

 

احمد : السلام عليكم

علاء : وعيلكم السلام، الحمدلله عسلامتكم كيفك ؟

احمد : الله يسلمك بخير والله

ياسمين ( باشرله اني نازلة ) : …

احمد ( بهز براسه ومركز بالمكالمة ) : اه معك حبيبي، هيني باب الجامعة وصلت ياسمين

 

نزلت غصبن عني، شو كان نفسي اعرف شو بحكوا ..

بس عندي اشياء اهم اعملها اليوم، اولها مجاكرة منار المكيودة اللي اجت عالعرس بدون عزومة مسبقة مني، وعزومة مجاملة من آيات ..

 

ياسمين ( بسبل بعيوني لمنار وبوجه الحكي لنور ) : صباحو كيفك ؟

نور : اهلا بالعروس، مشتاقين كيفك انتي ؟

منار : … اهلين والله

ياسمين : اهلين فيكي

 

كان وجه منار بنقط سم، ونظراتها فيهم اشي ما فهمته ازا كان غيرة او كيد او حسد او كلهم مع بعض ..

المهم اني طنشتها وكملت يومي بسرعة مشان ارجع استعد لحفلة وداع دمدومتي ..

__________________________________

 

علاء : اخذت اجازة

احمد : طيب يلا مسافة الطريق بكون عندك

 

خير اللهم اجعله خير على هالصبح، مكالمة من علاء طلب فيها اني اجي لعنده ..

بدون تفكير وافقت، ووصلت بيته بسرعة ..

 

علاء : يا اهلا وسهلا بالعريس

احمد ( باستغراب ) : اهلين فيك

علاء : فوت اقعد البيت بيتك خليني احضر فطور

احمد : لا بساعدك احسن ما تنعجق لحالك، بعرفك مو معلم بالمطبخ

علاء ( ماسك ابريق الشاي ) : معلوماتك قديمة والله يا ابو شريك، صرت معلم وسيد المعلمين

احمد ( بفضول ) : طيب خبرت ريم اني هون احسن ما تصحى فجاة

علاء ( بسخرية ) : رجعت عزابي يا صاحبي

احمد ( بصدمة ) : اكيد بتمزح

علاء ( تنهد ) : ياريت بمزح، بس يلا خلينا نفطر ونحكي برواق

 

ما كان طالع بايدي الا استمع لكلامه بكل جوارحي حتى افهم شو اللي تغير فجأة بحياته، وقلب موازين استقرار عيلته ..

 

احمد ( مو مقتنع ) : كيف استنتجت انها بتنقل كلام عنك ؟ بعدين فوق ما الغلط راكبك من ساسك لراسك الك عين تزعل

علاء ( مو عاجبه ) : يعني مين بده يحكي عني غيرها ؟؟ اكيد حكت لخالتك وطبعا حماتي بدورها بتحكي لواحد واحد واهم اشي امي

احمد ( باستنكار ) : مين كان سهران معكم يومها ؟

علاء : شو مالك ؟! احمد منا حكيتلك انا وحمزة وعدي وعمر وامجد

احمد : يا سلام عليك، ليه ما فرضت انه واحد من الشباب حكى بعفوية انه كنتوا سهرانين سوا

علاء : مين بده يحكي ؟ مستحيل اصلا ما حدا بيتدخل فينا وبسهراتنا الا النسوان

احمد : ما فرضت انه حمزة يحكي لسيرين انك كنت معهم واي ساعة رجعتوا، او يمكن امجد امي سالته كم سؤال وانذكر اسمك بينهم، او اولاد خالك ابوهم سالهم مثلا مشان هيك بلمحلك وبسمعك حكي ؟! واظن انها الفرضية الاصح

علاء ( بلع لقمته ) : قصدك تحكي انه ريم ما دخلها

احمد : اكيد هاد قصدي، وانا متاكد من هالاشي

 

ما كان تحليلي خاطر ببال علاء، واختار خراب بيته على انه يفكر شوي قبل ما يستنتج ..

طلعت من عنده بعد ما اقنعته اكثر وشكرته على الفطور، ورجعت لدار سيدي ..

__________________________________

 

طلع احمد وتركني بحيرة من امري، كيف بدي اصلح اللي عملته مع مرتي بلحظة غضب، والجرح اللي اذاها واكيد صاب بنتي جزء كبير منه كيف بقدر اعالجه ..

حاولت ارن عليها ما كانت ترد، حتى الرسائل عالواتس ما تشوفهم ..

 

سهى : الو ؟

علاء ( بصوت ضعيف ) : كيفك خالتي ؟

سهى : منيحة، كيفك انت ؟ مال صوتك

علاء : لا بس صاحي من النوم، انا تمام، طمنيني كيف ريم وسلمى برن عليها وببعتلها ما بتشوف، شكلها مشغولة كثير

سهى ( باستغراب ) : ما بتشوف ؟ يمكن موبايلها بعيد عنها ومشغولة مع الصغيرة او مع اختها

علاء : اوك، طيب يلا سلمي عليهم واذا احتجتوا اشي خبروني انا ما داومت اليوم

سهى : ولا يهمك، بوصل

 

حاولت اشغل حالي بالبيت شوي، وبشغلي شوي، حتى يمرق عليي الوقت بدون ما افكر ..

لكن عبث، انا ارتكبت خطأ وما بعرف اذا رح اقدر اصلحه بسهولة خصوصا مع ريم، اللي يوم عن يوم بكتشف قوة شخصيتها وكيانها الخاص وكبريائها اللي بسمحولي اتعدى حدودي كزوج محترم ..

 

__________________________________

 

حنين :  كيفك اليوم ؟

بيان ( بحزن ) : سيئة للغاية، ما عم اقدر اوقف تفكير

حنين : حاسستك معطية الموضوع اكبر من حجمه، ما اعتقد انه يطول الوقت لكتب كتابكم، وبصراحة لولاه بحبك وميت فيكي ما بطلب هيك طلبات

بيان : وانا بحبه كتيير، لو تعرفي كم بتعزب بسبب هالموضوع، بس شو اعمل ؟ زودها معي وما عم يوقف نق فوق راسي

حنين : خلص اتركي الامور للوقت احسن حل

بيان : كل يوم ببيت استخارة، ان شاءالله ربنا بختارلنا الخير

 

__________________________________

 

وصلت على دار سيدي، والكل كان مشغول بالتجهيز للسهرة ..

 

عمر ( نازل عن الدرج وبركض ) : الله يسامحك بس

احمد : ههههع هيني جاي اساعدك بس روق انت

عمر ( بمسخرة ) : لا يا روحي انت عريس ما بصير تتعب

احمد : لا عشان عدي كل التعب بهون

عمر : يسلم شانك يا حبيبي يا مزوق يا مقدر

احمد : هههه طيب خلص يلا كمل اللي بايدك وانا هيني لاحقك

 

كان منظره مشابه لامجد يوم عرسي، نفس العجقة لانه انحصرنا بوقت محدود ..

واللي عملوه مشاني عدي وحمزة ما بنساه، غيروا مواعيد اعراسهم وزادوا على حالهم الضغط بس عشان احضرهم لانه حسوا اني صعب ارجع اجازة مرة ثانية ..

 

ام ماهر : اجيت يا حبيبي، وين كنت ؟

احمد : عند علاء، كيف حالكم ؟

ابو ماهر : بخير، شو اخباره صاحبك مبطل حدا يشوفه

احمد ( تنهدت ) : الله يهدي باله، ادعوله

ام ماهر : الله يسعدكم ويرزقكم جميعا يا حبايبي

احمد ( هزيت راسي ) : امين، يلا خليني اشوف الشباب واساعدهم

__________________________________

 

ريم : ما بدي ارد عليك لا اتضل ترن

علاء : بس طمنيني عنكم ريم، انا اليوم رح اروحك عالبيت وفي كلام كثير بدنا نرجع نفكر فيه

ريم : لا ما بدي ارجع هيك رح يبين انه في اشي، المفروض اضل عشان العرس

علاء : ماشي بس اوعديني بس ابعثلك تردي عليي

ريم : … بصير خير

 

////

 

ديمة : امانة كيف طالعة ؟

سيرين : بتشبهي كل شي الا العروس

ديمة ( دمعوا عيوني ) : بعرف، مشان هيك سالتك

سيرين ( بقلق ) : متاكدة انه ريم عندكم مشان عرسك بس ؟

ديمة ( بلعت ريقي ) : انتي شو حاسة ؟

سيرين ( عصبت ) : انا بلدت ديمة ما عاد عندي احساس اصلا، مشان الله شو عم بصير بحياتنا حرام ننبسط لو يوم بعمرنا ؟

ديمة : … ( حكتلها شو حكتلي ريم )

سيرين ( بغصة ) : علاء هيك حكى ؟! يا خسارة لما نكون مفكرين الحب هو السعادة، ما بنكون حاسبين حساب بيوم انه هالحب رح ينطفي فجاة ويتحول لنقمة

ديمة : … رح انجن انا، تعبت من منظرها قدامي ماسكة بنتها وكانها خايفة حدا ياخدها منها، وخايفة على ماما وبابا اكتر

سيرين ( ضربت راسها ) : لا تزكريني بامي، رح تفقد عقلها ازا عرفت

ديمة ( برجاء ) : لا لا اوعي حدا يعرف بهالكلام، بكفي زلق لساني وخبرتك، بس مو قادرة اتحمل خبيه بقلبي

 

////

 

حنين : كيف طالعة ؟

رنين : كتير ناعمة، وانا ؟

حنين : ممتازة

مها ( فتحت الباب فجاة ) : يلا حاولوا تنهوا بلا ما نتأخر

اسيل : ماما ليه هيك مكياجك ؟

حنين : ماله كتير رايق وحلو

مها : على العرس بروح على صالون، اليوم مو جاي عبالي اعمل اشي

رنين : ابصر ياسمين راحت على صالون ؟

مها : اه راحت مع غنى وبيان حجزولها معهم، يا دوب لحقت ترجع من الجامعة وركاض ركاض يا حبيبتي يمكن ما تغدت

اسيل : لا اكيد احمد بكون جابلها غدا

رنين ( بتسبل بعيونها ) : او عمر بعتلهم عالصالون اكل الهم كلهم

مها ( باستغراب ) : والله ! يلا هلا بنشوفهم وبنعرف

 

حنين ( بهمس ) : بعدين معك ؟ اشطبيه من تفكيرك والله مو شايلك من ارضك يا هبلة

رنين ( مو عاجبها ) : ليه يعني ؟ بحاول شو خسرانة

 

////

 

ام عدي : يلا يا بنات هي قرب يوصل

غنى : جاهزين ماما

 

ابو عدي : يا عيني عالعرايس الحلوات، شو هاد ؟

ياسمين : هههههه عيونك الحلوة خالو

ابو عدي : يسعدها العروس، الله يديم هالضحكة

ام عدي : شو اخبار الشباب ؟

ابو عدي : تقريبا  جاهزين، وين اوديكم على دار العروس صح ؟

غنى : بابا على القاعة مو البيت

ياسمين : ابصر ديمة راحت هناك ولا بعدها ؟

 

كنت متلهفة اشوف ديمة والبنات بعد غيابي عنهم بشهر العسل، وخصوصا سيرين وديمة اللي تفاجأوا بتغيير مواعيد اعراسهم عشان احمد يقدر يحضرهم قبل ما يسافر ..

 

احمد : شو حبيبتي طمنيني ؟

ياسمين : انا منيحة قربنا نوصل القاعة

احمد : تمام، اكلتي منيح ؟

ياسمين : اه يسلمو ايديك حياتي، انت شو اكلت ؟

احمد : نفس اللي بعتنالكم اياه، بتعرفي ما في مجال حدا يطبخ اليوم وستي حرام توقف تطبخ للكل

ياسمين : اكيد، يلا صحتين، لبست اللي جهزتلك اياهم ؟

احمد : لا هيني فايت البس، يلا بشوفك ديري بالك وما تنهبلي الله يرضى عليكي

ياسمين : ولا يهمك

 

لازم يسمعني كلام في الصميم جوزي، وانا اللي نازلة اتغزل فيه وافرجي اهتمامي للكل ..

الله يسامحك بس يا احمد، متى رح اتغير بنظرك ؟ ..

 

__________________________________

 

هيثم ( بلبس وعيونه بالمراية ) : رنوش حبيبتي ما بدي اوصيكي اه ؟

رانيا : هههه بلشنا

هيثم : مو عاجبك هههه ماشي بس افسد عليكي فرجيني وجهك

رانيا ( بخوف ) : ما بتعملها صح ؟

هيثم ( رفع حواجبه ) : والله حسب تطبيقك لتعليماتي

رانيا ( قربت منه بدلال ) : حبي، معقول ما اطبق تعليماتك بحذافيرها يعني ؟

هيثم ( ضمني ) : ما بدي اقلق عليكي مشان هيك بوصيكي وانتي عارفة اني ما رح افسد عليكي طبعا

رانيا ( عيوني بعيونه ) : ما يحرمنا من بعض يا رب

 

////

 

رزان ( بثقة ) : شوفيني ماما كيف طالعة ؟

ام حمزة ( مصدومة ) : لا حول ولا قوة الا بالله، شو هالمنظر هاد يمة ؟

رزان ( مو عاجبها ) : شو ماله منظري ؟

ام حمزة ( بتهز براسها ) : روحي غيري الله يهديكي والله لو شافك ابوكي ولا حدا من اخوتك الا يورم جنابك بالعصا

رزان : هاد اللي طلع معك ؟ بدل ما تغازليني وتحوطيني

ام حمزة : …

رزان : ما رح اغير اشي، انا هيك مقتنعة، خلي هالناس تشوفني

 

////

 

حمزة : طالعة بتجنني حبيبتي

سيرين : تسلملي عيونك الاحلى

حمزة : بس هيك انا رح اخاف عليكي من الحسد، بالله انك تقراي على حالك ما بتحمل يصير فيكي اشي لا سمح الله

سيرين : ههههه مو معقول، اتطمن ماما ما بتطلعني اصلا بدون ما تقرا عليي

حمزة ( بحب ) : وبس تصيري عندي باخد انا الدور

سيرين ( بدلع ) : بعشششششقك، متى رح اصير عندك ؟

حمزة : الحمدلله ايام معدودوات يا قلبي، الله يعديهم على خير وما يفرقنا من بعدهم

سيرين : يارب

__________________________________

 

كان شاغل تفكيري كلام علاء، وشو ممكن يكون تغير فيه من مبارح لليوم ؟! ..

قلبي تعب من التفكير، ومو قادرة اعمل اشي الا اضل سرحانة وبعالم آخر ..

 

منى / نهى / مها : السلام عليكم

سهى / ام عدي : وعليكم السلام، يا اهلا وسهلا

منى : وين العروس لسا ما انصمدت ؟

سهى : عم تتصور فوتوا تصوروا معها على رواق

نهى : وين ريم ؟

سهى ( اشرت عليها ) : هيها هناك

 

لمحت خالاتي وصلوا واكيد بسالوا عني، قمت لعندهم اسلم ..

 

ريم : اهلا وسهلا

نهى : اهلين حبيبتي لسا بسال عنك

ريم : انا تمام بس كنت ارضع سلمى ونيمتها

منى : نوم الهنا يارب، كيف حالك خالتو شو هالحلاوة ؟

مها : اه والله قمر، بس مال عيونك مبين مو مرتاحة بالمكياج او مو نايمة منيح

ريم ( مبتسمة ) : لا والله مو نايمة منيح بتعرفي لسا سلمى بتقلب اسابيع وبتصحى بالليل كتير

نهى : الله يهديها ويقويكي يارب، تعالي نتصور انا واياكي مع ديمة للذكرى

مها : يلا كلنا خلينا نتصور مع اني مو مزبطة حالي اليوم

سهى : ههههه والله انك رايقة

منى : المهم ما تهزي كتير خلي هالحفلة تمضى على خير

ام بيان : مع انه بحب رقصك يا مها، بس مسامحينك من هون لتولدي بالسلامة

ام عدي : لتسمعك مرت عمي ههههه

مها : يييي بخلص من توصيات زياد بتيجوني انتوا ئي

منى : مو عاجبها ست الحسن، امشي خلصيني

 

ديمة والبنات : يلا صورة اخيرة جماعية

المصورة : اعملوا اكتر من صف

ديمة : لا بنحب جنب بعض، بنوقف بالميل وبنلزق ببعض

المصورة : متل ما بدكم

ريم : يا خاينات، بتتصوروا جماعي بدوني ؟

البنات : ييييي نسيناكي

ياسمين : يلا ريمو تعي لعندي المتجوزات جنب بعض والخاطبات جنب بعض ههههه

آيات / حنين / بيان / غنى / رنين / اسيل / فرح : واحنا فاصل بينكم

سهى : يلا هلا دور الكبار

رانيا ( اجت فجاة ) : مرحبااا

الجميع : اهلا

رانيا ( بمزح ) : تصورتوا بدوني ؟

ياسمين : ما بنسترجي، بنخسر خالو بعدين

مها : كله ولا خالها المز

رانيا : شفتي ههههه

 

////

 

حنين : ما احلا فستان رانيا، طالعة بتسطل

بيان : اه اسم الله زوقها حلو باللبس مو متل هديك اللي ما بتتسمى

غنى : يييي بتتزكري يوم خطبة سيرين كيف كان شكلها ؟

رنين : يسم بدنها، بالله لا تيجبوا سيرتها خلينا مهيصين

سيرين ( اجت فجاة ) : صبايا شو بتعملوا يلا عالبست، اخت العريس ما بدي اشوفك قاعدة اليوم

بيان : ييي شوفوا هالشوفة

سيرين / حنين / رنين / غنى : مو معقوووول

بيان : تضرب بهالمنظر، ليه هيك لابسة ؟

حنين : سبحان الله عكس اختها

سيرين ( انخطف لونها ) : الله يجبر عليها

 

ياسمين : وين اهلك رانيا ؟

رانيا : مو عارفة المفروض عالطريق

 

ام حمزة : ريته مبارك يارب

ام عدي : يبارك بعمرك، عقبال فرحتك بالباقيين

سهى : يا مية اهلا وسهلا بام حمزة، نورتينا

ام حمزة : ربي يسعدك ويديم افراحكم

رزان : مبارك خالتو التمام على خير

ام عدي ( بنظرة تاملية ) : عقبالك

 

__________________________________

 

احمد : شو صار معك ؟

علاء : … مثل ما احنا

احمد : استغفر الله، وبعدين ؟

علاء،: يا زلمة حكيت معها كثير بس مو قابلة تستجيب، والله عملت جهدي وحكتلها اليوم رح اروحك عالبيت ( تنهد ) ان شاءالله تقبل عالاقل تحكي معي

احمد : شايف كيف وصلت لهالمرحلة وهي مبارح كانت بتتمنى انك تحكي معها وتتحاور مو تعمل اللي عملته

علاء ( بغصة ) : معك حق، انا متسرع

 

امجد : مال احمد غازز راسه براس علاء؟

قصي : وانا شو بعرفني، كله على بعضه ما بهمني

امجد ( فتح عيونه ) : مين ؟!

قصي ( بغضب ) : ابن خالتك ال… بس بفرجها الله فيه لكل شي حساب

امجد ( حك شعره بغباء ) : ما فهمت اشي، بس عكل حال ربنا يهدي بالكم

قصي ( بهز راسه ) : … امين

 

__________________________________

 

ياسمين ( بفرح ) : اهلا اهلا، نورتي

سعاد : اهلا فيكي، مبارك الزواج

ياسمين : الله يبارك فيكي، عقبالك يارب

سعاد : تسلمي

ياسمين : جاية لحالك ؟

سعاد : لا معي بنت خالتي

 

ريم : مين هاي ياسمين ؟

ياسمين : اي وحدة ؟

ريم : اللي كانت معك وراحت تسلم على ديمة وجايبة بوكيه ورد معها

ياسمين : امممم صاحبتنا

ريم ( رفعت حواجبها ) : شو اسمها ؟

ياسمين : خلص ريم مو وقت تحقيقاتك هلا، بعدين ديمة بتحكيلك، او احكيلك اتطلعي خالتو سهى سلمت عليها اساليها عنها، باي ههههه

ريم : ما ازنخك

 

ديمة : يسعدهااا اللي جاية من الزرقاء

سعاد : هههه حبيبتي مبارك

ديمة : يبارك بعمرك، انبسطت كتيييير بجيتك مفاجاة حلوة صراحة مع انك قطعتيلي الامل

سعاد : هو كان مقطوع بس عند اخر لحظة تغير كل شي

ديمة : يلا من حظي، قصي عرف ؟

سعاد : اه اكيد هههه

 

سهى : اهلا وسهلا فيكي، تفضلي حبيبتي

سعاد ( بخجل ) : يزيد فضلك، بس خليني اغير

سهى : اه خدي راحتك، هي ريم بنتي اجت بتساعدك

ريم : مرحبا

سهى / سعاد : اهلا

سهى : ماما ريم هي سعاد ( غمزتها ) ساعديها بدها تغير عبايتها

ريم ( باستغراب ) : سعاد ! ما غيرك حبيبته لقصي ؟!

سعاد ( خجلانة ) : …

ريم : تفضلي من هون

 

مها : مين هاي اللي اجت هلا ومعها بوكيه الورد ؟

ياسمين : كنة اختك المستقبلية

منى / نهى / مها : هههههه والله

ياسمين : ليه بتضحكوا ؟ ممنوع يصيرلها كنة يعني ؟

مها : الله يسمعنا الاخبار الطيبة، بطلع منه هالقصي

منى : هلا بنشوفها عن قرب

نهى : من وين عرفها يعني ؟

ياسمين ( متلبكة ) : ما بعرف، انا تعرفت عليها عن طريق ديمة، شكلها صاحبتها كاينة

 

ريم : واخيرا شفتك

سعاد : وانا كمان، كتير حكالي عنك وعن سلمى الله يحميها

ريم ( مبتسمة ) : شو بحكيلك ؟

سعاد : يعني بشكل عام، انه انتي مميزة وهيك اشياء يعني

ريم : هههه ببالغ اخوي مو لهالدرجة، يلا تعالي ارقصي معنا

سعاد : يلا جاي

 

ياسمين : بست

آيات / سيرين : مالك ؟

ياسمين : شفتوا سعاد ؟

سيرين : مين سعاد ؟

ياسمين : هديك البنت اللي لابسة فستان ازرق

آيات : اللي شعرها طويل وفاردته؟

ياسمين : يس يس، احزروا مين هاي

سيرين : خلصيني احكي

ياسمين : حبيبته لقصي

آيات / سيرين ( اتطلعوا ببعض ورجعوا اتطلعوا فيي ) : كزابة، من متى ؟

ياسمين : يمكن الهم سنة او اكتر

سيرين : ما عرفتك يا قصي، وطلع عشقان كمان هالازعر

آيات : وعامل فيها نيرد ومو فاضي يحك راسه من الدراسة

ياسمين : ههههه

 

__________________________________

 

امجد : شو قصتك انت وعلاء تاركين الحفلة وبتبرموا ؟

احمد ( بحزم ) : سيبنا من علاء وتعال احكيلي شو صاير معك انت وبيان ؟ شو هالمسخرة اللي صارت مبارح

امجد : … ما في اشي مثل ما حكيت مسخرة

احمد : والله ؟! في مشاكل يعني

امجد ( تنهد ) : انداااري، هدول جنس حوا ما حدا بقدر يفهمهم ولا يفك شيفرتهم

احمد : لا يا شيخ ! امجد احكي زي العالم احسن ما افقعك بوكس اعمي ضوك

امجد ( بعصبية ) : احمد اتركني بحالي مو ناقصك، اللي فيي مكفيني

احمد : … ماشي اعمل اللي بريحك

 

يا ترى شو مخبي عنا يا امجد ؟ ولمتى هالحال رح يستمر معك ؟ ..

 

هيثم : بست، احمد .. احممممد

احمد : ايوا

هيثم : وينك ؟ تعال يلا الشباب بسالوا عنك

احمد ( بهز راسي ) : يلا يلا هيني جاي

 

سحبت آخر نفس من سيجارتي ومشيت لعند الشباب اشاركهم، او يمكن هربت من هيثم لاني مو قادر اتطلع بعيونه وانا مخبي عنه سر يمكن صح او خطا، الله اعلم ..

كنت محتاج ياسمين كثير بهاللحظات، من لما تزوجنا صارت ملجأ اهرب اله لما اتديق فيي الدنيا ..

فتحت صورتها على موبايلي، حتى اخذ شوية تفاؤل من ابتسامتها العفوية اللي كلها طفولة وحب صادق ..

 

__________________________________

 

 

سيرين : يلا ما بدك تحكيلي شو قصتك مع الحب وليه كل هالتشاؤم بكلامك ؟

آيات ( نزلت عيونها ) : انا يمكن ..

سيرين ( باهتمام ) : آه ؟؟

آيات : يعني .. هو يمكن عنده اشي تجاهي

سيرين : آيات لا تجننيني، مين هو ؟ عنده اشي تجاهك ولا بحبك ؟ ولا انتي بتحبيه ؟ فهميني

آيات ( غمضت عيونها ونزلت دمعة ) : انا بحبه لعمر وهو بحبني بس ما اعترفنا لبعض

سيرين ( حطيت ايدي على راسي بصدمة ) : مجنونة، ما لقيتي غيره

آيات : ليه ؟ شو ناقصه

سيرين : ناقصه كتييير يا آيات، لسا ما تنفس بعد الجامعة، لسا ما اسس حاله يا بنت الناس، اهلك كيف رح يعطوه فهميني ؟

آيات ( بعصبية ) : حكولك بكرا عرسنا يعني ؟ بقلك لسا ما حدا فينا حكى للتاني

سيرين : حطي عقلك براسك يا بنت قبل ما تعترفي بهيك تخبيصات، انتي وعمر مو لابقين لبعض، مو زابطة يا اختي، ازا انا مو متخيلة اهلك كيف رح يتخيلوا

آيات : عفكرة اهلي كتييير بحبوه لعمر، ويمكن كل شي بتفكري فيه هلا يطلع غلط

سيرين : بحبوه ما اختلفنا بس يا ترى لما يخطب بنتهم رح يظهر هالحب ولا يتحول لاشياء تانية ؟

آيات : … ما بعرف

سيرين : بعدين كيف تاكدتي انه بحبك ؟ مو يمكن يكون مجرد صداقة عادية متلك متل ياسمين

آيات : ياسمين حكتلي

سيرين ( برجفة ) : ياسمين !!

 

الصدمة اللي صابتني لما سمعت اسم ياسمين ما قدرت اتجاوزها، وضل اسمها يرن في راسي طول الوقت ..

تركتني آيات وضليت انا بمكاني افكر بشو ممكن يصير بين عمر وآيات ؟ ويا ترى طريقهم رح يكون سهل او كله عقبات وحواجز ؟ ..

صحيت من غفلتي على فقرة حنة العروس، ولما نادوني الصبايا ..

 

ياسمين : كانك مو على بعضك ؟

سيرين : …

ياسمين : سيرين ؟! بحكي معك

سيرين : …

 

كيف بدي اواجهها بالموضوع ؟، واطلب منها تبعدهم عن بعض لانه آيات رح تنجرح كتير ازا اهلها رفضوه لعمر ..

ياسمين بايدها مفتاح القصة كلها، وما حدا غيرها بقدر يحلها ..