مسلسل

مذكرات عاطفية ( 2 الحلقة الثانية والعشرون ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة الثانية والعشرون ١

 

ابو قصي : طولي بالك يابا ما في اشي مستاهل تعصبي مشانه

ديمة : مقهورة، معقول وصلنا لهالدرجة ؟ وين راحت ايامنا ؟ وين صحبتنا ومحبتنا لبعض، والله كنا ايد وحدة ما نحكي كلمة عن بعض بغياب بعض

علاء / عدي / قصي : …

ريم ( تنهدت ) : معك حق، الامور عم تزيد سوء

سهى : … تراكمات

ديمة ( مخنوقة ) : وحدة بتحكي مال سلفتك ما بتعبر حدا وبتيجي سلفتي بتحكي يييي مين رح يساعد ماما انا تعبانة بتروح مرت اخوها بتحكيلي ( ازا لازمك فستان للحمل خرج حفلات بتقلك ياسمين في عندها واحد )

علاء : ههههههههه مقواها

سهى : انا نفسي اوصل للسر اللي خلى آيات وياسمين يوصلوا لهون ؟

ريم : وانا كمان

ابو قصي : غيرة بنات، اخطبي لابنك بتلاقي بناتك صاروا مثلها

قصي : ههههههه مستحيل

ديمة ( باستياء ) : الله يسامحك بابا

عدي : اخطب بسرعة خلينا نشوف ههههه

علاء : بس احكي لبيان خليكي بحالك وسيبك من سلفتي

ديمة ( بتقلد بيان ) : هوة لو اخوها يحل عني شوي بس بتمشي الامور منيح

قصي ( فرط ) : هههههههههههههه ههههههههههه

ابو قصي : مدام صاحبه ضحك معناها ما رح يحل عنها

عدي : والله حرام عليه، حدا ببدل غزلانه بقروده ؟ يعني هاي المخلوقة اللي اخذها ظفر بيان بسواها هية واهلها

علاء : الله يهديهم، بحس علاقتهم شوي غامضة يعني مو فاهمين هية تقليدي ولا شو !

ريم : تقليد شو انت التاني ؟ كل هالغراميات وبتحكيلي تقليدي

ابو قصي : غراميات !! ما شفت منهم حركات لا سمح الله، هي انتي وجوزك غراميات معقول كان في اشي بينكم قبل ؟

علاء ( عيونه عليها ) : انا بالنسبة الي اه كنت احبها بس ما بعرف هية شو كانت

ديمة : ههههههه ما اقواك

ريم ( زورتها ) : …

سهى : شو دخلهم هدول ؟ يعني لو كان بينهم اشي شو رح تعمل هلا ؟ صار عندهم بنت وولد والتالت عالطريق

علاء / ريم ( بنفس الوقت ) : على الطريق ؟

ريم : تفي من تمك ماما

علاء : لا مو هيك بس فكرتك حامل حبيبتي

عدي : ههههههه جرب الشعور اللي شعرت فيه بزمناتي، قال عمر اتصل فيي يباركلي بقله يارب الله يسمع منك بقلي مهي مرتك حامل يا زلمة

قصي : هيهيهيهي

ديمة : انا ما الي نفس بكرا احضر حفلة موجودة فيها هالنفسيات

علاء : بس هيئي خالتي وبناتها عشان وراهم تعزيل

عدي : الحلقة الاخيرة الجماعية ( غمزها )

 

 

امجد : هههههاي خليها تشوفني بكرا كيف بدي احل عنها

قصي : بس بيني وبينك بكفيكم، يا اما بترجعلها يا اما حل عنها يعني الله ما برضى بهالاشي

امجد ( بالم ) : الله يريحني من هالعيشة

قصي : لا تحكي هالحكي والله حاسس فيك بس انت بتخون ساندرا

امجد : انا خنت بيان لما خطبتها، لما سمحتلها تلمسني وانا ملك الها وبس وطول عمري رح اضل ملك لبيان

قصي ( بمسخرة ) : بالله عليك !، طيب بالمناسبة عشان بكرا حفلة اسيل بدكم مساعدة ؟

امجد : شكرا خلصنا، عريسنا جهز كل اشي من مجاميعه وتركته يحلم هههههه

قصي : هههههه يا ويلي، عقبال ما نشوفه عريس لعروسته يارب

امجد : امين، رح اعمل المستحيل عشانهم بكفي انا ما حدا عامل اشي عشاني

قصي : كل اللي عمله عمر مشانك ونسيته !

امجد ( تنهد ) : اشتقتله هال… حاسس في اشي ناقص بحياتي بغيابه

قصي : وهوة مشتاقلك اكيد، يلا بكرا بنجتمع وبنشوف اذا رح تقاوموا بعض

امجد : اغرب عن وجهي احسن ما اوصلك

قصي : نعست اصلا يلا باي

 

____________________________

 

ابو امير : كل اشي جاهز حبيبتي ؟

مها : اه حبيبي يخليلنا اياك يارب

ابو امير ( شدني من خصري ) : حاولي تكوني راكزة اليوم، ما بدي ترجعي تعبانة عالبيت

مها ( ضحكة عالية ) : ههههههههاي هاد اللي هامك ؟ امرك تاج راسي والله

ابو امير ( زورني ) : وطي صوتك اولا .. ثانيا انسي اللي حكيته ( ضرب بوز )

مها ( قرصته من ايده ) : بمزح معك بيبي

ابو امير ( كاتم ضحكته ) : بيبي ! شكرا

مها : رح اتضل بيبي طول العمر يا احلى ابو الزوز ( بدلع ) الله يصبرني لحد ما ارجع .. ويصبرك

ياسمين ( كاتمة ضحكتها ) : يا رب نروح عالحفلة اليوم

البنات : هههههههه

ابو امير ( مصدوم ) : شو بتعملوا هون ؟

اسيل ( بتردح ) : بقولوا اليوم حفلتي بابا مو عرسكم والله

مها : بكفي ردح بدك تصيري دكتورة ئي

رنين : اساسيات الحياة عشان تمشي

ابو امير ( بهز راسه ) : طيب يلا امشوا خلصوني، حنين وين ؟

ياسمين : بلشنا حضور وغياب، مع جوزها بابا اتطمن

ابو امير : عقبال ما يرجع جوزك ويخلصنا من لسانك

مها : هههههه يا ويلي عليه بماطل بالرجعة على راي حنين

 

////

 

عدي : ايوا ابو مصطفى وين صرت ؟

علاء ( بضحك ) : والله حسب خطة مهموهة احنا حوالين المحطة الاولى، بنزل الحمولة وبنضل متوجهين عالمحطة الاخيرة

عدي : ههههههههه طيب ممتاز، واحنا وراكم تقريبا

علاء : خلينا حوالين بعض عشان نساند بعض ضد اي هجمة من العدو

عدي : الله يهدي البال ونضل اصحاب ويبعد عنا العدواة يارب

علاء ( بتباكي ) : اهئ اهئ يا حبيبي يا عدي النسوان ما خلوا صاحب، خليها على ربك

عدي : اه والله، الله يهديهم

 

ريم : خلصتوا مسخرة ؟

علاء : مين بتمسخر ؟

نهى : الله يعينا عليكم بس، كل اشي مو عاجبكم شو هاد

علاء : مالك معصبة ؟ بس الحق مو عليكي على كل حال

ريم : الحق عليي طبعا

علاء ( ضرب بريك ) : اه طبعا، لانه انتي اللي مو عاجبك العجب مو احنا، شايفتينا عم نمزح بتنكشي ليه ؟ ولا بنت خالتك آيات صحيح نسيت

ريم : …

نهى : يوووه، ليه بتحكي معها هيك ؟ معها حق لو هية ما حكت انا كنت رح احكي

علاء : … يلا تفضوا انزلوا

نهى : لا اله الا الله، يا ريتني ما حكيت معك الله يسامحه ابوك لو خلاني اجي تكسي احسن

ريم ( سحبتها من ايدها ) : امشي خالتو احسن ما يعصب بزيادة، ما بحب هالكلام

علاء ( معصب ) : حسابك بعدين انتي

 

ما بعرف شو اللي خلاني احكي هيك، فكرته رح يفهمني عادي وما يكبر الموضوع ..

بس خالتو حطت عالنار زيت الله يسامحها، بتفكر حالها بتسندني هيك ..

 

////

 

ديمة : لا واضح الحفلة من اولها، ايوا ماله وجهك ؟

ريم : … ولا اشي

ياسمين : اهلا وسهلا، كيفكم ؟

ديمة ( قالبة وجهها ) : شو بعرفني

ياسمين ( مستغربة ) : في اشي ؟ متخانقة انتي وعدي ؟

ديمة ( بمسخرة ) : لا اتطمني سمنة على عسل

ياسمين : اوك بعتزر، عن ازنك

 

ماشاءالله بداية مشوقة، ازا هيك ديمة وريم لنشوف البقية ..

 

////

 

سيرين : يسلمو خالو غلبتك

هيثم : غلبتك راحة ولو

رانيا : خالك افضاله كتير بس يا ريت حدا يقدّر

سيرين : مقدرين حبيبتي، بس اللي بده يقدم  افضال لازم يحتسبها لوجه الله مو يستنى مقابل لانه ما عند الله باقٍ مو اللي عند الناس

هيثم : كلمات جوهرية، رنوش اختصري حبيبتي

رانيا ( مصدومة ) : حاضر

سيرين : لا خالو عادي، برضو كلامها صحيح كان وانا ما كنت اقصد عني وعنك بحكي بشكل عام

هيثم : برضو تختصر، لاني ما بحب حدا يحكي عني ومثل ما حكيتي العمل لازم يكون لله مو للعبد

رانيا ( قالبة وجهها ) : …

سيرين ( بتلطف الجو ) : شو وين آدم وزيد ؟

هيثم : عند اهلها وهسة بروح اجيبهم

 

////

 

نزلنا انا ورانيا من السيارة، وسلم خالو على خواته ورجع ..

 

سيرين ( بحب ) : هاااااي سبايا

ديمة ( بهمس ) : هي شرفت بنت حماكي وبنت

حماها هيهيهي

سيرين ( مستغربة ) : شو ما حدا بده يرد

ريم : اهلين، اسفة ما انتبهت

ديمة : هاي سيسو

سيرين ( هزيت راسي وطنشتهم ) : شو وين ياسو والبقية ؟

ديمة ( بمسخرة ) : دوري عليهم، او نادي بالسماعات

سيرين ( كاتمة ضحكتي وبتمسخر ) : اوكيييي

 

مها : يلا يا بنات اطلعوا استقبلوا الضيوف

حنين : اسيل خليكي جاهزة لما نولعلك اغنية النجاح بتطلعي

نهى : ماشاءالله تبارك الرحمن، شو هالجمال يا بنات الله يحميكم

منى ( مبتسمة ) : الله يحميها مو قادرة ارفع عيني عنها

اسيل ( خجلانة ) : تسلمي خالتو

سهى : وين امي ونسوان اخواني لسا ما اجوا ؟

مها : لا

منى : هلا ما بتلاقيهم الا وصلوا، يلا تعالي هي جاراتي وصلوا

 

سيرين : وينكم ئي

ياسمين : هينا كنا تحت، ليه ما طلعتي معنا بسيارتي ؟

سيرين : يييي راحت عن بالي واستحيت احرجكم وقلت تنتين حوامل وين بدنا نقعد

ياسمين : من كل عقلك ؟ يعني لمحت عمورة مع بابا وبستنى فيكي تنزلي وما نزلتي

سيرين : يلا هي خالو اجا واخدني، بس ديمة مالها ؟

ياسمين : ما بعرف من لما فاتت هية واختها مو على بعضهم

سيرين ( بقلق ) : الله يستر ما يكون صاير اشي بينها وبين علاء، حاسستها مو طايقتني

ياسمين : يختي عليكي، امشي خلصيني

 

////

 

كانت الدنيا مو واسعتني، لما شفت كيف دار خالتي مرتبين السطح وعاملينه متل القاعات والبوفيه اللي ماما مجهزته؛ طار عقلي ..

كنت لابسة فستان احمر قصير صدره مغطى بوردات متداخلة وظهره ٧ وطلعت متل باربي، وعاملة شعري رفعة بسيطة والباقي نازل يغطي المفتوح من الفستان ومكياج ناعم كتير وبنفس الوقت بطير العقل ..

 

فرح : ما احلا الصور

اسيل : خلص بكفيكي تصوير، يلا روحي استكشفيلي الاجواء

فرح : الله وكيلك كل وحدة ضاربة بوز من جهة، بنات خالاتك ناويين يعملوا حفلة من نوع آخر

اسيل ( باستياء ) : افت شو صايرة ما اطيقهم، معها حق حنين والله

فرح : آيات اول ما وصلت بلشت تتشكون ويا ظهري ويا رجليي ومو قادرة وحالتها حالة

اسيل : اريح خليها قاعدة، بس هية بتلمح على اشي اعظم

فرح : بالزبط، بس انسي لا تسمي بدنك فيهم الحفلة حفلتك وخليها حكاية لاخر عمرهم

 

////

 

ابو امير : حيا الله بالرجال، سامحونا لازم ببيتنا القعدة والله

ابو ماهر : قعدنا عندك اول مبارح، اليوم دورنا

ابو عدي : الله يهنيكم والله بتستاهلوا كل خير، فرحتنا باسيل لا توصف

الجميع : اه والله

هيثم : شو شباب احمد مو شابك ؟

علاء ( ابتسامة صفراء ) : تفقده انت، بتمون عليه اكثر واحد

امجد : خليه يستعد للحج والترحيل والقصص اللي فوق راسه

عدي : الله يكون بعونه، يا ريت لو نقدر نساعده باشي

ابو احمد : الله يرضى عليكم، ما بتقصروا

علاء : يلا بس يجي بنعوضه

 

عمر : شو قصتك ؟

قصي : متدايق لفوق ما تتصور

عمر : اوف !! شو السبب صاير اشي ؟

قصي : البنات خربانة بيناتهم

عمر : هههههه ضحكتني، يا زلمة مهي خربانة الها سنين شو الجديد يعني ؟

قصي ( بجدية ) : الجديد انه لازم نعمل اشي مشانهم

عمر ( بفكر ) : طيب بنشوف

 

ابو علاء : شو القصة يابا كانك مو منيح ؟

علاء ( بقهر ) : سيء جداً .. للاسف

ابو قصي : سلامتك عمي، صاير معكم اشي لا سمح الله ؟

علاء : صاير انه مرتي بتخلق النكد من تحت الارض

ابو علاء ( بنبرة حادة ) : علاء !!

ابو قصي : خليه يكمل، حقه يشكي الزلمة .. شو عاملة ريم يا عمي ؟

علاء ( تنهدت ) : تعبت يا عمي، والله اني ما بكون قاصد اشي بتروح بتفسره بشكل معاكس تمام للي ببالي وبتقلب الدنيا عالفاضي

عدي ( مستغرب ) : عاد كنا نحكي ومبسوط صوتك

علاء : مهو بعد ما سكرت الخط انقلبت الدنيا، قال خلصتوا مسخرة ؟ وعمتك ما قصرت معها شدت على ايدها وطلعت انا اعطل بني آدم فيكي يا بلد

ابو قصي ( بهدوء ) : على سلامتك، بس بتكون برضو بتمزح معك شوي وانقلب الموضوع جد بدون قصد منها، على كل حال لازم تتفاهموا وتنهوا هالاختلافات البسيطة

ابو امير : الله يهدي بالكم، كل زوجين بالدنيا بينهم مشاكل ومنغصات بحياتهم، بس طول ما الحب والتفاهم موجودين كل اشي بهون، وام مصطفى ما في منها

امجد ( بضحك ) : انت احكيلي مين الانثى اللي مو نكدة بهالحياة، وين ما تلف وجهك بتلاقي نكد

عمر ( بتمسخر ) : اسالوا خبير النسوان، عصام ابن ابو عصام النسخة الاردنية

امجد : هيهيهي مشان الله اضحكوله حرام

عدي : هههههههه والله انتوا الثنين بدكم قتلة

انس : لا تغلب حالك

 

////

 

الجميع ( بغنوا ) : وحياة قلبي وافراحه .. وهنا بمساه وصباحه ..

اسيل ( بترقص ) : الناجح يرفع ايده .. هييييي

 

بس احتفلنا باسيل، بدات الحفلة وكلنا كنا مستعدين وما في وحدة قصرت ..

 

ديمة : صوريني هون فيديو

ريم : لمين ؟

ديمة : لعدي، زمان ما شافني وانا برقص هههههه

سهى : يا ويلي عليه بلاها ماما مو مناسب الوقت هلا

منى : هههههههه انتي قولي بس تخلص الحفلة برجعوا عالبيت وبشوفها، مو متل ابني بتحسر من بعيد

مها : ههههههه بكرا بيجي وبعوض كل اللي فات

 

حنين : سيارة مين هاي اللي صفت ؟

آيات : اشوف .. اه هاي لساندي واخيرا وصلت

حنين : …

 

////

 

عدي ( ماسك الموبايل ) : شو هاد ؟

ابو عدي : وين قايم يابا ؟

عدي ( عيوني عالموبايل ) : هسة برجع

 

وصلني فيديو من ديمة عالواتس، قبل ما افتحه كان مبين فيه صورتها ..

قمت من مكان الجلسة ورحت بعيد، فتحته ولما كانت فيه عم ترقص على اكثر اشي بحب رقصها فيه دقة الطبلة ..

 

////

 

البنات ( بغنوا ) : قومي تا نرقص يا صبية .. واشبكي ايديكي بايديي .. وخلينا على بكرا وخلينا على بكرا نرقص ونغني يا صبية

 

////

 

عمر : شو بدنا نقضي القعدة هيك ؟

قصي : قولتك خلينا نعمل حفلة احنا كمان

امجد : يلا قوم البس بدلة رقص خلينا ننبسط فيك

عمر ( بمسخرة ) : هيهيهي هاي تخصصك عفكرة

امجد ( بمسخرة ) : ما حد حكى معك عفكرة

انس ( متدايق ) : استغفر الله .. خلص بطلنا نعمل اشي اقعدوا سديتوا نفسنا

ابو احمد : اي هوة على كيفهم ؟ يلا يا عمر سمعنا اشي حلو

امجد ( بهمس لقصي ) : احكيله يغني كان عنا طاحون

عمر ( بخبث ) : ما بدي اغنيها

امجد ( انصدم ) : …

ابو عدي : الله يكبر عقلك وعقله، والله عيب عليكم قوم يابا استسمح من اخو مرتك وخال بنتك اللي عالطريق

عمر ( بجكر ) : هوة يقوم اول

الجميع : بنت !!

ابو احمد : يا سلام واخيرا حفيدة رح تيجيني

امجد : وليه ما حدا بحكي ؟

ابو عدي : لسا جديد عرفوا، ومخبيينها بس انا مبسوط فيها

هيثم : ههههههه ابصر مين احلى هية ولا سلمى ولا بنت سيرين او .. بنتي

الجميع : انت كمان بنت ؟

ابو بيان : يلا الحمدلله اجت بوقتها يا هيثم

هيثم : اه والله انبسطنا كثير

حمزة : يلا هية وبنت خالها جيال بكونوا بدل ما اتضل بنتي بين الاولاد مثل سلمى هههههه

علاء : اه والله يعني هسة سلمى لو تيجي مية بنت عالعيلة ما بكونوا مثل امير وآدم قراب منها

ابو امير : بس يكبروا بتغير الوضع

قصي : يا حرام سلمى رح تنصدم بس تكبر، بتلاقي حالها فجاة تحجبت وممنوع امير يبوسها هيهيهيهي

امجد / عمر ( بدون اتفاق ) : هههههههه

امجد : …

عمر : …

علاء : خدلك جوز الهبايل

هيثم : عدي وينه ؟

 

////

 

كنت واقف وساند ايدي على الحيط وراسي نايم عليها، وعيوني متعلقات بالفيديو اللي عدته الف مرة ..

نسيت متى آخر مرة شفت فيها ديمة بهيك حالة، وكانه الحياة رجعتلها بالحفلة وحست بشوية حرية وخفت مسؤوليتها ..

 

ماهر : بابا

 

طلعت من صفنتي على صوت ابني بده يروح عالحمام، هزيت راسي وسكرت الموبايل وحطيته بجيبتي ..

 

////

 

هيثم : يا عدي وينك ؟

عدي : هسة باجي

امير : يا حرام ماهر صغير ما بعرف يروح عال w.c  لحاله

آدم : اه يا حرام ولا مصطفى ويحيى ومراد وعمرو وزيد

امجد : يا حبايبي انتوا يا كبارية الشلة

قصي : مثقفين بعدين ما بحكوا الا بلغات اخرى

علاء : هههههه

ابو امير ( بضحك ) : عشان تعرف احنا شو ابنّا

ابو علاء : اه طبعا احنا ما بنعطي بنتنا لمين ما كان

ريان : بس يا خسارة سلمى ما اجت

امير : احسن كلنا اولاد هون رح تزهق، عيب تقعد مع الرجال

الشباب : هههههههه

ابو بيان ( حمله وباسه ) : الله يسعدك يا خالي، الحمدلله اللي شفنا ابن لمها وزياد

ابو ماهر : اه والله، فتح هالولد وذكي الله يحفظه

ابو امير ( مبتسم ) : امين، تسلموا

حمزة : احمد بحبه كثير

وائل : اه لاحظت، وانا والله بعتبرهم اخواني الصغار

ابو امير : احلى ابو ليث

امجد : مين ؟ في ابو ليث غيري !

عمر : هيهيهيهي

وائل : اه انا، ما بتعرف ؟

امجد : لا اسمحلي انا قبلك، وحنين بتعرف واحكيلها امجد اعترض

انس : بس بدي افهم انت واياه كل واحد بعيلة، شو هالمبدا اللي عندك ؟

حمزة : هههههههه شو كمان بدك تسمي يا امجد احكيلنا احسن ما نعلق معك

ابو ماهر : لما يتجوز بعدين يسمي مثل ما بده

ابو بيان : متى عرسك ؟

امجد ( بلع ريقه ) : لسا ما تحدد

 

ابو احمد ( بهمس ) : ان شاءالله ما يتحدد

ابو قصي ( بهمس ) : لا يا زلمة حرام عليك

ابو احمد : ولا بطيقها مو شايفه بحكي بدون نفس

ابو قصي : طيب ارجعوا اخطبوله بيان، واضح انه لسا مهتم فيها

ابو احمد : مهتم فيها ! اي من شواربي اذا نسيها اصلا، عمل عمايله عشان نخطبله اياها الله بعلم بس، يا ريتني مشيت معه ولا شفته بهيك حالة

ابو قصي : لا حول ولا قوة الا بالله حوينته والله وردة، عندي اياه مثل قصي

ابو احمد : عقبال ما تفرح فيه

 

////

 

ساندرا : بحب هالاغنية كتير تعالي ياسمين نرقص مع بعض

ياسمين : يلا

آيات : وانا كمان جاية

 

ديمة : هههههه

ريم : الله يعينها على عقلها

ديمة : شوفي سيرين ضلت زعلانة عشان طنشناها لما فاتت

ريم : … مع السلامة

 

ما كنا انا وريم طايقين اي حدا من البنات، بس ريم اليوم قالبة زيادة ..

الله اعلم انها متزاعلة مع علاء، وشكلها زعلة كبيرة …

 

////

 

سيرين : مو معقولة ساندرا بتموت من ياسمين وبتعمل حالها كيوت وسلفتها العزيزة

بيان : كيف عرفتي انها بتموت منها ؟

غنى : مرة ياسمين كانه قالت

سيرين : الله يسامحك يا بيان شو كان خسرتي لو ما سمحتيلها تدخل حياتنا

بيان : … نصيب

غنى : اما اسيل ملاك ونازل من السما ماشاءالله

سيرين : اووووه لسا بحكي بعقلي، سبحان اللي خلقها غلبت خواتها صراحة

بيان : انا شايفتها كتير بتشبه ياسمين، وياسمين احلى كمان

سيرين / غنى ( اتطلعنا على بعض ) : اه صح

 

بيان فوق غيرتها من ساندرا كمان طلعت ما بدها حدا يكون حلو بالعيلة غيرها، بس سبحان الله على نياتكم ترزقون ..

كلنا تمت امور خطبتنا وزواجنا الا هية، ولسا رح تغار كتير لتفقع ازا رح اتضل هيك ..

 

////

 

رنين : اما الحفلة اليوم من الاخر

حنين : من جميع النواحي، ما بدعي الا ربنا يحفظ اسيل ويحميها من العين يا حبيبتي الكل صافن فيها

رنين : يا ويلي لو انس يشوفها هههههه

حنين : اسكتي ناقصنا كمان هي تنبلي بآيات بنت حمى

رنين : ولك بتربيها وبتعطيها حجمها، مو متل ياسمين بتجاكر عالفاضي، قلبها طيب ما بهونلها بحدا

حنين : كلنا قلبنا طيب مشان هيك ما بدنا الا ناس كويسين نرتاح منهم

 

منى ( بتنادي ) : يا رنين

رنين : نعم خالتو

منى ( ماسكة ايد وحدة ) : تعالي خالتو خدي جارتنا ام حسام تصلي العشا

رنين : حاضر، تفضلي معي خالتو

ام حسام ( بتتاملني ) : الله يرضى عليكي يا حبيبتي غلبتك

رنين : ولا يهمك

ام حسام : انتي بنت مين ؟

رنين : بنت ام امير، ياسمين اختي بتكون

ام حسام : ايوا ماشاءالله عنك يا خالتي، اي صف ؟

رنين : ههههه انا بالجامعة سنة تانية وطالعة تالتة ان شاءالله

ام حسام ( لمعوا عيونها ) : جامعية ؟ شو بتدرسي

رنين ( متدايقة من الاسئلة ) : هندسة .. هي القبلة من هون

ام حسام ( مبتسمة ) : الله يجزيكي الخير

 

ما بعرف شو قصتها هالمرة وخالتي الله يسامحها لزقتني فيها، وحكمت عليي اضل معها واترك الحفلة ..

 

ام حسام ( خلصت صلاة ) : ابني بستناني برا خليني اطلع

رنين : لسا ما كملتي ضيافتك خالتو بكير

ام حسام ( مبسوطة ) : ريته عامر يا حبيبتي ان شاءالله عقبال حلوان تخريجك

 

طلعنا من باب البيت ولقينا ابنها بوجهنا، انا كنت لابسة عباية وشالة بس مو كتير ساترة شعري على اساس انه ما في حدا ..

رجعت بسرعة على بيت الدرج، مشان اطلع عالسطح ..

 

////

 

حسام : هاي البنت ؟

ام حسام : اه

حسام : امممم بنشوف

ام حسام ( برجاء ) : والله ما بنلاقي احسن يمة رد عليي خليني اخطبلك على زوقي احسن، وام احمد انت بتعرفها وبتعرف اولادها بصير ابنها عديلك

حسام ( برضا ) : اللي كاتبه ربنا بصير

 

يا رب تسهل اموري، والله تعبت من هالقصة وامي وكل اللي حواليي تعبوا معي ..

 

////

 

مها : وين راحت رنين ؟ بسم الله

منى ( مبتسمة ) : هلا بترجع شو بدك ؟

مها ( مستغربة ) : مالك بتضحكي ؟

منى : ههههه ما في اشي قومي ارقصي انا واياكي زمان ما رقصتيني

مها : ابعتي فيديو لابو احمد هههههه

منى : ما احلاني !! والله ما بنام امجد اليوم قبل ما يهزأني وينشره

نهى / سهى : هههههههه خايفة منه

منى : والله بخاف منه ليه الكزب، بطلع منه اللي ما بخطر عالبال

نهى : ههههه كل ما اتزكر يوم الهرمونات بموت من الضحك

منى : وانتي نازلة تشرحي بقلب ورب

سهى : ههههههه قال دخلنا بالاشياء العيب قولة قصي

 

////

 

عمر ( بغني ) : آخر ايام الصيفية

قصي ( بغني ) : والصبية شوية شوية

امجد ( بغني ) : نزلت عساحة ميس الريييم

الشباب ( بغنوا ) : وانقطعت فيها العربية

ابو امير ( بغني ) : وعودك رنان رنة عودك الي

هيثم ( بغني ) : عيدا كمان ضلك عيد يا علي

وائل ( بضحك ) : عيد يا زياد ههههه

عدي ( بغني ) : جني جني يا عيوني شو بحبك انتي ومجنونة

علاء ( بغني ) : جني ولا لحظة تروقي تا يغلي الدم البعروقي .. انا بدي انا هيك تكوني

الشباب : مجنومة بحبي يا عيوني

عمر : يلا قوموا عالدبكة

امجد : وجاية تسنبل ورايي .. سميرة وانا الحصودا

قصي : شقيرا

عمر ( مسك ايد امجد ) : ما بو بالزرع شميل

امجد ( حضنه من الجنب ) : عودي عديارك عودي

قصي : يا ريس

الجميع : هههههههه

حمزة : اثبتولكم على اغنية هههههه

علاء : يلا مبروك الصلحة زينغو ورينغو

عمر ( بمزح ) : اي صلحة ؟ هاي لزوم الدبكة بس

امجد ( برقص حواجبه ) : شريان حياته انا ما بستغني

انس : اي خلصونا عاد، قولة آيات وجهين لعملة وحدة انت واياه

عمر : متى حكتها ؟

انس : هيهيهي لما سمعت انك رح تتجوز اجا عليها قال اخص عليك يا عمر يا حوينة الدخان اللي اعطيتك اياه بالدين

الجميع : ههههههههههه

ابو احمد : عاساس هوة مو عارف انه ما بطل دخان

عمر : والله اني بطلته طول فترة الخطبة ما دخنت

امجد : احمد يوم ما حردت آيات وحكتله السبب حكالي كنت عارف والله

علاء : عنده حاسة مشمشية مثل مرته ههههههع

قصي : حاسة عاشرة طالعين لخالنا .. اه امجد !

امجد : هيك بقولوا ثلثين الولد لخاله

هيثم ( بجكر ) : يصحلكم

عمر ( بتباكي ) : اهئ اهئ يا ريتك خالي راحت عليي اهئ اهئ

 

////

 

ام ماهر : نعست يمة متى رح تخلص الحفلة ؟

منى : والله انا كمان، بس لسا ورانا شغل

مها : يلا بكفينا خلص معظم الناس روحوا

ياسمين : ماما شو اخبار يحيى غلب بابا ؟

آيات : يا حبيبي هوة الوحيد اللي ابوه مو موجود، حكيت لعمر يدير باله عليه

منى : كل الشباب ما بقصروا

مها : كلهم وراهم صغار

ياسمين : انا عشان فوتة الحمام، بضل قلقانة

منى : لا تخافي خالتو لو في اشي كان حكوا معنا، يلا انزلي ارتاحي بكفيكي حاسة رجليكي تورموا

آيات : يييي وانا كمان اتطلعي ( بتباكي ) هلا عمر رح يجنني

مها : يلا يا حوامل انزلوا ارتاحوا

سهى : قومي يا ديمة يلا انتي وريم خلينا نشهل مع بنات خالتك ويخلصوا بسرعة

ريم / ديمة : اوك جايين

ياسمين : لا لا خالتو حرام شو دخلهم، بعدين هلا ازواجهم بيجوا ياخدوهم

ديمة : لا عادي مجهزة حالي اساعدكم

 

////

 

احمد : يلا خلصت الحفلة بسرعة روحوا عالبيت

امجد : يلا قايمين

 

امجد : بقولوا الحفلة خلصت

ابو امير : واخيرا .. فرجت يا رجال

امجد : يا شباب خلونا نلحقهم قبل ما يبدوا بالشغل

علاء : اي شغل ؟

انس : شو اي شغل ؟ ما احلانا ومخليين وحدة تشتغل واحنا موجودين

وائل : اه والله صحيح

امجد ( مستغرب ) : الك على هالقصص ؟

وائل ( حك شعره ) : هوة انا بجيب شغالة امي تساعد حنين بس بدبر حالي معكم ههههه

ابو احمد : يعني معدل مثل عديلك ؟

هيثم : عديله ما في بعدالته

امجد : هسة مو وقت تشوف مين اشطر، خلونا نطلع عالسريع

ابو ماهر : انا نعست، جيبولي الحجة وارجعوا

امجد : طيب مشيها الليلة بدونها حرام هيهيهيهي

عمر : سدلي بوزك انت

قصي / انس : ههههههع

امجد : جكر فيك آيات نايمة عنا اليوم، فرجيني وجهك بكرا الصبح عالفطور كيف رح يكون

ابو عدي : لا لا ممنوع تنام بعيدة عن زوجها، ما بدنا نرجع للماضي

عمر ( برقص حواجبه ) : اهئ اهئ مرتي

انس : ما اثقل دمك ودمه، امشوا قدامي

حمزة : اجراءاتك دكتورنا بمميع

هيثم : والله بدها الشغلة، الله يعين المبليين فيهم

قصي ( بتغابي ) : انتحر ولا ما يحتاج

امجد ( مسكه من راسه ) : يحتاج ونص

 

////

 

منى ( بتنادي ) : ولا و حدة تمسك اشي، هي الشباب عالطريق ونبهوا عليي ما في بنت تحمل شغلة

مها ( مبسوطة ) : الله يرضى عليهم، حرام غلبناهم كتير

منى : لا عادي انتي التانية، امجد وانس متعودين وقصي وعمر بساعدوهم

ياسمين : …

 

ما كنت مبسوطة باللي عم يصير، لانه حسيت كل اللي حوالينا عيونهم علينا ومو عاجبهم اشي ..

 

ساندرا : يلا عن ازنكم انا لازم اروح

آيات : يييي خليكي هلا بيجي امجد

ساندرا : لا لا صعب كتير تاخرت واهلي بستنوني بخافوا اسوق بالليل

ياسمين : اوك حبيبتي شكرا لجيتك

اسيل : مرسي عالهدية ساندي كلك زوء

ساندرا : ولو يا عسل بتستاهلي،  بااي

 

كانت هدية ساندرا كتير مميزة، ومقصودة ..

بس اليوم تصرفاتها غريبة، مطنشة بيان غير عن العادة وما حاولت حتى تجاكرها وضلت بحالها ..

 

احمد : خلصت الحفلة ؟

منى : اه هلا خلصت، ضلوا خالاتك وبناتهم وباقي العيلة

احمد : الله يعطيكم العافية، يمة ديري بالك ياسمين تعمل اشي لتروح تتزحلق ولا اتدوخ لا سمح الله

منى : ههههه لا ما حدا رح يعمل اشي، هي اخوانك بالطريق والشباب بساعدوهم

احمد : يلا ممتاز

آيات ( مقهورة ) : بس ياسمين اللي ما تعمل اشي ؟

احمد : همة صحابين الحفلة فاشي طبيعي تكون المسؤولية عليهم، ازا انتي حبيتي تساعدي وقتها ما رح يخلوكي وانا متاكد

منى : الله يرضى عنكم جميعا، كلنا ايد وحدة ماما

آيات ( بتباكي ) : لا مبين انه بحكي بثقة، وكانه عارف ومتاكد اني ما رح اساعدهم نسيتي اني عاطلة !

احمد ( تنهد ) : استغفر الله العظيم، سلام

ياسمين : الله معك حبيبي

 

الله يعدي هالليلة على خير، آيات حاسة انه واصلني كلام عن لسانها ومفكرتني حاكية لاحمد، عاساس ما وراي شغل غيرها بس نسيت حضرتها انه اللي فيه مسلّة بتنغزه  ..

 

ديمة : بقول قصي بدنا نفوت نحتفل مع خالاتي

مها : اهلا وسهلا

سهى : ما بناموا الليلة ازا ما فرجونا مواهبهم هههههه

نهى : احلى مواهب، بموت على دبكاتهم ورقصهم انا

ريم ( بهمس ) : كله ولا تموتي يختي بعيد الشر

ديمة ( كاتمة ضحكتها ) : … شو قصتك ؟

ريم : افت انتي التانية خلص مو ضروري يكون في اشي

ديمة ( بصدمة ) : اعصابك !

 

سيرين ( بهمس ) : شو قصتها ريم طول اليوم مو على بعضها

نهى ( بهمس ) : من ورا اخوكي

سيرين : توقعت بس شو صار ؟

نهى : بيني وبينك هية نكدة بس انا سايرتها، الله يعينه عليها، كنت زمان احط الحق عليه لحد ما شفتها اليوم

سيرين : يييي علينا انتي التانية، اتركيهم في حالهم ما دخلنا

نهى : …. مهينا تاركينهم لنشوف اخرتهم

 

////

 

ابو احمد : طريق يا ام احمد

منى : تفضلوا فتحت غرفة الضيوف

امجد : يمة في حدا عالسطح ؟

منى : لا كل البنات بغرفة آيات

انس : طيب ممتاز، يلا نفوت نغير ونبدا

قصي : خالتي عندك اواعي شغل زيادة هههههه

منى : هههههه اسال اولادي

عمر : وين عمتي مها ؟ خلينا نحتفل اول بعدين بنشتغل شو رايكم ؟

عدي : فكرة جميلة، لانه انا مو مطول

 

عمر ( بغني ) : ودرج يا غزالي

الشباب ( بصفقوا وبغنوا ) : ودرج يا غزااالي

عمر : ( متابع ) : يا رزقي وحلالي

الشباب ( كل واحد مسكوا ايدين منى / نهى / سهى / مها  ) : وبالورد والحنا رشوا العرايس،بالورد والحنا

النسوان : للللللليييييش

مها : اويها عاللعلعي عاللعلعي .. اويها ويا صبايا تجمعي .. اويها ويا ليل طول طول .. اويها ويا شمس لا تطلعي

الشباب : لللللييييش ههههههه

 

////

 

سلمى ( بتدوخ ) : امير حلو فستاني ؟

امير : … ماشي حاله، يلا روحي عند امك هون في رجال كثير

آدم : طالعة مثل الاميرات سوسو

امير : ممنوع تطلع عليها هاي حبيبتي

 

انس : هههههه الحقوا يا شباب في حرب هون

امجد : شو فيه ؟

انس : قال امير بحكي لآدم ممنوع تطلع عليها هاي حبيبتي

عمر / قصي : العب !

علاء ( عصب ) : سلمى تعالي هون

سلمى ( بتبكي ) : …

عدي : يا زلمة حرام عليك خوفتها، تعالي عمو

علاء ( مسكها بقوة ) : فوتي عند امك احسن ما اكسر راسك وراسها

ابو قصي ( متدايق ) : لا حول ولا قوة الا بالله

انس : يا ريتني ما حكيت، مالك عالبنت شو ذنبها ؟

ابو امير : …

هيثم : ابني عينه زايغة طالع لابن عمته هههههاي

حمزة ( مصدوم ) : هيثم !

علاء : …

ابو علاء : اي واحد فيهم ؟

هيثم ( بلا مبالاة ) : هوة عارف حاله

امير : علاء انا اسف، اضربني انا بس ما تعصب على سلمى حرام ما عملت اشي

علاء ( مو عاجبه ) : روح من وجهي انت الثاني

ابو امير ( عصب ) : لا زودتها، متدايق مع مرتك بتروح بتعصب بعيد عنا لو سمحت

 

////

 

مها : مال الرجال صوتهم طالع ؟

سهى : اه والله، كانه علاء وعدي بحكوا

منى : يا انس تعال

انس ( متدايق ) : ايوا يمة

مها : شو في ؟

انس ( بلع ريقه ) : قصة تافهة خالتي لا تشغلي بالك

ابو قصي ( بنادي ) : يا ام قصي

سهى : ييي شو بده كيف بدي اطلع هيك ؟

انس : دقيقة اشوفلك اياه

 

يا ربي هالحفلة كانه حدا ضاربنا عين، كل مشكلة بتيجي من جهة ..

 

////

 

رنين : ليه مسحتي مكياجك ؟

ياسمين : بدي اضل محبوسة هون عشان شوية مكياج؟! لازم اطلع اشوف ابني

آيات : …

سيرين : وانا والله عمرو بكون فاقدني مو متعود هالقد يقعد بدوني، ابصر حمزة اجا ؟

ياسمين : رني عليه

سيرين : موبايلي خالص شحنه

ياسمين : يلا هلا بطلع وبشوفه هوة ويحيى

بيان : اسيل رح اتضلي هيك انتي ؟

اسيل ( بتسبل عيونها ) : شو مدايقك انتي ؟

بيان : … اسفين يختي

غنى : بيان قصدها انه عشان ما نضل هون

اسيل ( بجكر ) : اه قصدها متل ما هية عملت لازم نعمل، انا ما في حدا بستناني اتطمني

 

بعد ما نزلنا على بيت خالتو، قعدنا بغرفة مشان نجهز حالنا وكل وحدة تروح مع زوجها او اهلها ..

بس في ناس كان عندهم خطط تاني، متل بيان ..

على طول خففت مكياجها ورتبت لبستها وتجهزت للمواجهة مع حبيب القلب؛ اللي طعمته كف بهداك المطعم بدل الغدا اللي عزمها عليه ..

 

ديمة ( عيونها عليي ) : يمة ما اقواكي، شو هالحكي ؟ مين اللي بستناها يعني ؟!

ريم : اكيد قصدها عن امجد

آيات : اتركوه في حاله اخوي، الله يعينه بكفيه اللي فيه تحمل اللي ما حدا بتحمله

سيرين : اه والله مسكين، ساندرا لحالها بدها جبل يتحملها

ياسمين : جبل نفسه اللي بمسلسل الهيبة

بيان ( بمسخرة ) : لا جبل سلفك هاهاها

ياسمين : ههههههههه اه والله جبل

آيات : فعلا اخواني جبال مع انه اللي بتحملوه جبال ما بتتحمله

حنين : اه يا حرام بحزنوا

ريم ( ضحكة صفراء ) : هههه

ياسمين ( هزيت راسي ) : لا حول ولا قوة الا بالله .. الو احمد ؟

احمد : وين رحتي ؟ بدي اشوف يحيى نسيتي !

ياسمين : انت سكرت، هيني طالعة اشوفه

احمد ( بضحك ) : افتحي كميرا اشوفك

ياسمين : اتطمن مسحت كل اشي وضبيت شعري منيح منيح بس هي كميرا لتتاكد

 

كنت طالعة من الغرفة لما فتحتها عشان كانوا كل البنات، ورحت انادي على يحيى اشوفه ويحكي مع ابوه ..

 

ابو قصي : ناديلي بنتك اتفاهم معها

سهى : مو وقته

ياسمين : خير خالتو مالك ؟

ابو قصي : وين …

سهى ( قاطعته ) : ولا اشي

ياسمين ( مستغربة ) : اوك

 

يحيى : ماما

ياسمين : حبيبي كيفك اشتقتلي ؟

يحيى : كتير كتير

ياسمين : خد هي بابا بده يحكي معك

يحيى : الو بابا

عمرو : بدي ماما

ياسمين : تعال معي خالتو هي ماما هون

يحيى : بابا انا لعبت كتييير اليوم

احمد : غلبت سيدو ؟

يحيى : لا

 

صار يحيى وعمرو يتخانقوا عالموبايل، وانا بركض وراهم ..

وقبل ما نوصل الغرفة كانت سيرين طالعة منها ولقاها عمرو وبايده الموبايل ووقع منه ..

 

احمد ( بنادي ) : الو يحيى وينك .. ياسمين وين رحتي ؟

سيرين ( مسكت الموبايل ) : اه احمد اسفة كان مع عمرو

احمد ( مبتسم ) : اهلا، كيفك ؟ شو هالحلاوة هاي

 

كنت جنبها بس ماسكة يحيى، وامي وخالاتي حوالينا ..

 

سيرين : كلك زوء عيونك الحلوين

ياسمين ( مقهورة ) : نعم ؟

سيرين ( بجكر ) : خد مرتك قبل ما تاكلني هههه

ياسمين ( سكرت الخط والموبايل كله ) : …

 

////

 

انصدمت من كلمة احمد وخصوصا انه الكل عم يسمع، بس ياسمين بتخلي الواحد غصب يقهرها ويستغل اي اشي ليردلها الكلمة ..

 

سيرين ( بنادي ) : حمزة يلا انا جاهزة

امجد : خليه يساعدنا ئي

سيرين : ههههه معلش تاخرنا عليه دوام بكرا ابو عمرو، وشكرا عالمساعدة بالتنضيف الله يريح بالكم

امجد : على راسنا انتوا

حمزة : ههههه هاد انت واخوك بتعزوا سيرين كثير، عشان هيك رن عليها اول مبارح عالساعة ٢ بالليل يشكيلها همومه

ياسمين : مين اخوه ؟

امجد / انس : …

سيرين ( مصدومة ) : حمزة !

ياسمين ( بتصرخ ) : سالتك مين اخوه اللي رن ؟ احمد ! جاوبني

سيرين ( برفع حواحبي لحمزة مشان ما يحكي ) : يلا امشي حمزة

ياسمين ( عصبت ) : ممنوع تطلعي قبل ما تحكي

حمزة ( ببرود ) : طولي بالك ام يحيى مو هيك التفاهم

سيرين ( بنبرة حادة ) : قلتلك امشي، خلصني قبل ما تاكلنا وتاكل حالها هالمريضة

ابو امير ( مصدوم ) : نعم ؟ شو قصتك اليوم انتي واخوكي بتغلطوا على اولادي

ابو احمد : وحدوا الله يا جماعة .. ابو امير تعال معي حقك عندي

البنات ( طلعوا من الغرفة ) : شو فيه ؟

ريم ( اجت فجاة وحاملة سلمى ) : ليه بنتي بتعيط ؟

رانيا : ابوها غار عليها ههههه

هيثم ( معصب ) : رانيا !!

 

////

 

طلعنا من الغرفة على الاصوات اللي ارتفعت فجاة، وكل واحد من جهة عم يقاتل التاني ..

بس تطليعات ياسمين وسيرين كانت مليانة شرار، ومو عارفين شو القصة ..

 

ديمة : شو في ؟

ياسمين : تعالي اساليها للمحترمة اللي بتحكيلي انها مو قصدها تمدح احمد عالرايحة والجاية

ديمة : … سيرين !

ياسمين ( نص ضحكة ) : يا عيني عليكي، عرفتيها على طول

سيرين : ديمة لا تحكي معها، نسيتي انها مريضة فيه ؟

ديمة : … اوك بس فهموني شو القصة ؟

ياسمين ( مصدومة ) : اوك ؟؟

آيات : جد فهمونا بالله، انا اخت المدعو احمد .. هيك بقولوا

سيرين : ما في اشي، تصبحوا على خير .. امشي حمزة

حمزة : …

رانيا ( بنبرة حزينة ) : اخوي الف علامة استفهام فوق راسه .. مسكين

هيثم ( زورها ) : هشششش

ياسمين ( بحقد ) : ماشي سيرين لنشوف الخير اللي رح يهل عليكي من يوم ورايح

الشباب : …

علاء : واحنا كمان طالعين، امشي

ابو قصي : خلوا سلمى ومطصفى معنا

ريم : …

علاء : طيب

 

////

 

ما قدرت اضل ساكتة، انقهرت كتير عاللي عملوه فينا اليوم ..

 

اسيل ( بصوت عالي ) : ما حدا يطلع

الجميع ( التفتوا عليي ) : شو فيه ؟

اسيل ( بنبرة حادة ) : سلامتكم، بس حبيت اتشكر الجميع على جهودكم في اسعادي والاحتفال فيي، جد انتوا عيلة مو ملاقية كلمة اوصفكم فيها، بشفق كتير على سيدي وستي اللي بعملوا جهدهم يحلوا مشاكلنا بس مشان نضل ايد وحدة لكن  للاسف النفوس المريضة ما خلت للصلح مطرح

ابو بيان : شو قصدك ؟ مين مزعلك يا خالي

اسيل ( بمسخرة ) : مين مزعلني ؟ ( بجدية ) اتطلعوا كيف الدنيا قالبة على شغلات تافهة، اولها ( عيني على آيات ) بنت اختك اللي ما عجبها تنعمل حفلتي ببيتهم وسمعتنا الف كلمة انها تعبانة وما فيها حيل تشتغل مع امها، مروراً بباقي شلتها اللي طلعوا حاطين عينهم على احمد بس مو صاحلهم يعبرهم وبشوفوا حالهم بكلمة منه، وبتهموا ياسمين بالمرض بس لانها فاهمتهم

سيرين / ديمة : هههههه ضحكتينا

اسيل : اضحكي ما بتفرق معي، بس بحب احكيلكم من يضحك اخيرا يضحك كثيرا

آيات ( عصبت ) : شو اللي بدك اياه لحد هلا ما فهمت ؟ بتخبصي متل اختك يا مفلسفات كانه ما حدا بفهم بالدنيا قدكم، من لما دخلت على عيلتنا ما شفنا الخير، بداية احمد عمل حادث ووصل لتم الموت ورجع وغير عن الفضايح اللي صارت وسمعة اخوي اللي وصلت الارض، وبعدها مرضت امي لانه انقسمت عيلتنا والمشاكل للسما بيناتنا .. ولك لسا الكم عين ؟!

ياسمين ( غمضت عيونها وحبست دمعتها ) : … معك حق، اسيل خليهم يروحوا عشان احنا كمان نروح ونريحهم منا

منى ( مسكت ياسمين ) : لا تردي عليها خالتو والله انتي الخير كله وحياتنا بلاكي ما الها طعمة، مو بس احنا العيلة كلها ما بتسوى بدونك انتي وردتنا

ياسمين ( بغصة ) : شكرا خالتو

 

رمقت الكل بنظرة استحقار، ورفعت فستاني وعبايتي ومشيت من بينهم وطلعت على مكان الحفلة ..

 

////

 

بدون ما حدا يحس عليي، لحقتها ووصلت معها ..

 

انس ( بصوت خافت ) : اسيل

اسيل ( رجفت من الخوف ) : … مين ؟

انس : هاد انا لا تخافي، اهدي شوي تعالي نقعد هون

اسيل : … بلا ما تشوفك اختك بس

انس ( بتاملها ) : ما بتهمني، ما حدا فيهم بهمني .. اول اشي بدي احكيلك يسلم ثمك عالكلام اللي حكيتيه لانه اجا بوقته

اسيل : …

انس : ثاني اشي كلام آيات فوتيه من دان وطلعيه من الدان الثانية لانه هية اللي بتخبص وصدقيني مو بوعيها

اسيل ( نص ضحكة ) : ما بتهمني

انس ( رفعت حواجبي ) : طالعة مثل اميرات القصص العالمية، بطلعلك تشوفي حالك اليوم بس

اسيل ( خجلت ) : هههه شكرا

 

ضحكتك بتفك عن حبل المشنقة، وزايدة حلاكي وقلبي طلع من مكانه وصار بين ايديكي ..

وكلام كثير وكثير واوله اني بحبك، بس كله ضل بقلبي وما قدرت احكي اشي منه ..

 

////

 

ابو امير ( مخنوق ) : وانا كمان بتشكركم، ام امير حاولوا تجهزوا

ابو احمد : لا والله ما بتطلعوا لحد ما اشوف حل لهالوضع اللي وصلناله

ابو قصي : انا برايي ما في حل، وكلام اسيل صحيح فعلا آيات هيك حكت مبارح لديمة وروحت بنتي من دار سيدها زعلانة من الكل

ابو علاء : له له مو لهالدرجة

ديمة ( قاطعته ) : طول بالك بابا انا كنت زعلانة لانه مفكرة ببراءة، بس اكتشفت انه راكضة ورا احمودتها لياسمين وانا ما بعرف

ريم : مسكين عدي مفكرك بتحبيه ههههه

عدي ( معصب ) : …

ريم ( متابعة ) : كيف لو آيات تعرف انه ياسمين كانت رح تعطيها فستانها ازا مو ملاقية اشي تلبسه عشان الحمل ؟

ياسمين ( مصدومة ) : …

آيات ( بمسخرة ) : ييي ما حكيتيلي يا ريت والله، عالاقل من خير اخوي احسن ما يروح للغريب

سهى ( عصبت ) : شو هالحكي ؟ بتحطوا عالنار زيت ؟ بعدين شو يروح للغريب عن مين قصدك ؟

حنين : قصدها عن خوات مرت اخوها عديمة الشرف والاخلاق، ولا نسيتوها ؟

وائل : مين ؟!

منى ( بتبكي ) : استغفر الله العظيم يارب

قصي : لا تعيطي ولا عبالك خالتي، ليروح يصير فيكي اشي

حمزة : يلا السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام

ابو قصي : وانت يا علاء خذ مرتك وروحوا والاولاد بامانتنا

علاء ( بهز راسه ) : ماشي

هيثم : منيح اللي ريم مو راكضة ورا احمد مو ناقصها مشاكل مع علاء اكثر من هيك

ابو عدي : ما حدا راكض ورا حدا انت الثاني، كل وحدة بتحلف بحياة زوجها والله يهنيهم جميعا، هاد كلام عصبية ما بيتاخذ بجد

ابو بيان : يا حوينتكم يابنات، آخر اشي توقعته هيك تعملوا ببعض

ديمة : لا تزعل كتير خالو لانه لسا بنتك مخبية بقشورها اكتر

بيان ( مصدومة ) : نعم ؟

حنين : ههههه يلا ديمة عليكي وعلى اعداءك طلعي المخبى

عدي : … امشي ديمة خلص تعبنا والاولاد نعسوا

ابو عدي : وانا هيك بقول، خلونا نروح على بيوتنا احسن ما تشعل النار اكثر

مها ( بحزن ) : توقعت كل اللي صار اليوم، بس انتي وسيرين صدمتوني صدمة حياتي

آيات : انا متاكدة مني يعني ههههه ضحكتيني خالتو، عفكرة بنتك اللي وصلتنا لهالمواصيل طول عمرنا كنا من احلى ما يكون

ديمة : لا على مهلك ست آيات ما حدا وصلنا لهون غير كيدك وغيرتك من بنتها

آيات ( بخبث ) : روقي سلفتي مو مستاهلة، بس يا خسارة هلا ما رح تلاقوا موضوع مشترك تحكوا فيه هههههاي، كنت شغلكم الشاغل وهلا اشتغلتوا ببعض سبحان الله

ياسمين ( بتبكي ) : …

عمر : قومي آيات

امجد : انا كنت حالف عليها تنام عنا اليوم، بس صدقا اذا بتاخذها من وجهي بتعمل معروف

منى ( بتبكي ) : …

 

اللي بقهر اكتر اني من جوا بغلي، ونار بتاكلني من ورا احمد وسيرين ومو قادرة افهم شو اللي خلاه يحكي معها، وتوصل معه يغازلها بكل جرأة ..

 

////

 

حمزة ( بسوق بسرعة ) : …

سيرين : روقنا انت التاني مو ضايل غير تموتنا اليوم

حمزة ( مطنشها ) : …

سيرين ( بنبرة حادة ) : صف عاليمين ونزلني انا وابني، عم احكي معك وقف السيارة فوراً

حمزة ( زدت السرعة ) : …

 

لما شافتني طنشتها اكثر من مرة، دخلت بنوبة بكى هستيرية ..

تندمت اني فتحت الموضوع، بعد ما اتفقنا انه ما احكي لحدا عن اتصال احمد ..

 

__________

________

 

حمزة : في مشاكل بالعيلة هالايام ؟

رانيا : هههه ما بعرف ليه ؟

حمزة : بحكي جد لا تضحكي، صارت شغلة غريبة مبارح

رانيا : خير ؟

حمزة : احمد حكى مع سيرين وقطع خلفتي من صوته، طبعا ضليت ساكت لحد ما شفتها صارت تضحك هي واياه وكانه ما في اشي

رانيا : هدول عالطالعة والنازلة بتمسخروا بطلت تعرفهم يعني ؟!

حمزة : نرفزوني صراحة، يعني احترمتهم وسمحتله يحكي وفعلا ما عندي مشكلة بس توصل معهم لهيك ما تحملت

رانيا : ما تعطيهم على كيفهم، مفكر احمد من قليل بطل يسمح لياسمين تحكي مع حدا

حمزة : افت

 

__________

________

 

حمزة ( بنبرة حادة ) : يلا خلصيني انزلي

سيرين : …

حمزة ( بقرف ) : ايوا اه يا مسكينة يا بريئة، مفكرتيني هبيلة تمشي عليي هالمسرحية

سيرين ( مصدومة ) : شو قصدك ؟

حمزة ( بجدية ) : طلعت اسيل فاهمتكم كلكم .. يلا امشي قدامي .. عكل حال انا بعرف كيف احاسبك

سيرين ( بترجف ) : … انت مصدقها ؟ معقول !

حمزة : والله اللي سمع ضحكتك اول مبارح بصدق طبعا، رجعتلك الحياة حبيبتي بعد ما سمعتي صوته

سيرين : انت بتمزح صح ؟ ازا كلامك جد احكيلي حتى ابعتله وافهمه حقيقتك من جوا اللي مفكرها عكس

حمزة ( شديت على قبضات ايدي وماسك حالي بالعافية ) : باحلامك .. ما في كلام لا معه ولا مع غيره الا علاء اخوكي .. ( بنبرة حادة ) فهمتي !

 

////

 

انس : يلا قومي ننزل اكيد بكونوا بدهم يروحوا

اسيل : قايمة، شكرا على كلامك ارتحت كتير

انس : عفوا، المهم تكوني مبسوطة وهاد اقل حق من حقوقك

 

ابو امير : خلصونا

مها ( متلبكة ) : جاهزين امشي

ابو امير : ياسمين مو قادرة تسوق اكيد، خليها تيجي مع وائل وحنين هية وفرح

مها : انا واياك ورنين وفرح والاولاد امشي

ابو امير : وين اسيل ؟!

اسيل ( اجت فجاة ) : هيني بابا يلا جاهزة

ابو امير : كاينة برا ؟

اسيل : طلعت عالسطح اشم هوا شوي

ابو امير : …

 

كان عمو ابو احمد ملاحظ دخول انس بنفس اللحظة، بس اختفى من المكان حتى ما يشوفه ابوها ..

 

سهى ( مخنوقة ) : قصي

قصي ( بقلق ) : ماما ! شو مالك

امجد ( مسكها ) : خالتي ! انتي منيحة

سهى ( منهارة ) : لا .. احكي مع ريم اتطمن عليها

قصي : يا بي امي، لسا ما لحقت تطلع

ابو قصي : …

سهى : قلبي نقزني والله، ما بعرف مالني

نهى : طولي بالك يختي ما في اشي بستاهل

منى : الله يهدي بالنا وبالهم يارب

 

////

 

ديمة : الله ينتقم منكم .. حسبي الله فيكم

عدي ( معصب ) : وفيكي يا نقالة الحكي انتي واختك الشبّاكة

ديمة ( بصدمة ) : شو ؟

عدي ( بصوت عالي ) : اه اه مثل ما سمعتي، بس لو كملتي عن بيان كمان عشان ابوها بكرا يجوزها لمين ما كان ويخرب مستقبلها للبنت

ديمة ( مقهورة ) : ومالك مقهور عليها هالقد ؟ وهامك مستقبلها

عدي ( بجكر ) : يمكن كنت احبها زمان او لسا نفسي فيها مثلا

ديمة : …

عدي ( تنهدت ) : كنت احترمك كثيييير واعتبرك حدا مميز وما في مثلك، بس للاسف طلعت غلطان .. يا خسارتك

 

////

 

كانت القيامة قايمة بعيلتنا اليوم، وما في حدا فينا ما وصلته طرطوشة ..

كنت حاسس انه اللي صار بيني وبين امجد قبل تلات سنين، زاد من نسبة الحقد بقلب آيات بعد اللي صار بين احمد وياسمن وبينها وبين محمد ..

 

امجد ( بغني ) :

بعد ما ارتاحت روحي ليك .. وعرفت طعم الدنيا بيك .. مشيت خلاص و ما ألتليش أنا أعمل إيه ..

تنساني ليه بالله عليك .. و أنا قلبي حياتو و روحو فيك .. و ازاي حيجيلو حبيبي نوم لو مش لقيك 

قصي : ههههه بنقلك حل عنها

امجد : صعب

 

اي اشي بعمله ما بجيب اي فايدة، لانه انا بايدي وصلت لهالمرحلة ..

اكتفيت اتامله من بعيد، واداري دموع عيوني عن الكل واولهم اهلي اللي مو قادرين يتفقوا على قرار مصيري ..

 

__________

_________

 

اخترت اللحظة المناسبة ، بعد ما خلصت حفلة خطبة احمد و ياسمين ، بعتت لامجد عالواتس عاساس بدي اباركله ..

يا الله شو كنت برجف ، و خايفة يفهمني غلط ..

مع انه الحمدلله كل الشباب بعيلتنا كويسين ، و واثقين منا احنا البنات ، و بعرفوا انه ما ممكن نغلط مع اي حدا ..

رد عليي بسرعة ، و انا تلبكت ، و ما عرفت شو احكي ..

 

بيان : مسا الخير

امجد : مسا النور ، اهلا

بيان : اهلا فيك ، اسفة عالازعاج بس حبيت اباركلك بخطبة احمد

امجد : الله يبارك فيكي ، عقبالك يارب

بيان : تسلم ، عقبال عندك انت كمان

امجد : ان شاءالله قريبا

 

شو قريبا ؟ ، ليكون في وحدة بحبها بالجامعة و بده يخطبها ؟ ..

يا فرحتك يا بيان ..

 

بيان : مستعجل ههههه

امجد : مش كتير ، ٣ سنوات او اربعة بالكثير و بخطب ، ان شاءالله

بيان : وااو ، يلا ما تنسى تعزمنا بس

امجد : يمكن تكوني انتي بتعزمي معي ، ما حدا بيعرف

 

بس قرات هالكلام ، رميت الموبايل من ايدي ، و انا برجف ..

ما بعرف هو انا فهمته خطا ، او جد بحكي ..

ضل يبعت ، و انا ما قدرت ارجع ارد عليه ..

كنت تايهة كتير ، و افكاري مخربطة ..

تاني يوم الصبح ، لما فتحت الموبايل ، و شفت الرسائل ..

 

امجد : شو رايك ؟

وين رحتي

الوو بيان

يا بنت

طيب براحتك بس حبيت احكيلك انك كنتي كتير حلوة اليوم بالحفلة ، و عقبال ما اشوفك احلى عروس ، تصبحي على خير

 

__________

_________

 

ام بيان : يلا تصبحوا على خير، الله يهدي بالكم وبالنا يارب .. روقي يا ام احمد ما في اشي بستاهل خليكي بصحتك اهم من الكل

منى : ان شاءالله، لا تآخذونا

مها : اه والله سامحونا سمينا بدنكم بدل ما نبسطكم

ابو بيان : بالعكس والله اسيل بنت ابوها وما بتنضام، والله يوفقها بتخصص فيه الخير الها والكم

ابو امير : تسلم بوجودك

 

////

 

علاء ( معصب ) : حسبي الله ونعم الوكيل

ريم : …

علاء ( بصرخ ) : وانتي شو هاد اللي بتخبصيه ؟ صرتي مثل ديمة وسيرين وآيات ؟!

ريم : وطي صوتك .. مو انت قلتلي صايرة متلها

علاء ( ضرب بريك ) : صدقيني كلكم مريضات، انتوا في اشي بعقلكم انا متاكد

ريم ( عصبت ) : احترم حالك احسن ما اقرفك عيشتك اليوم، لحد هون وبس علاء عم تفهم ؟

 

ما بعرف شو صار بعد ما حكيت هالكلمة، وشو رح يكون مصيرنا هلا ..

 

مجهول : انت بخير يا اخي ؟

علاء ( بهز فيي وببكي ) : ريم !! ردي عليي ريييييم انتي صاحية ؟

 

كنت صاحية بهاللحظة بس مو قادرة افتح عيوني ولا احكي، وكانت اخر لحظة ..

 

////

 

علاء ( بهستيريا ) : احكي مع الاسعاف .. الحقوني مرتي هاي .. مرتي .. ريم حبيبتي اصحي .. سامعتيني ( مسكت ايديها ) بحبك ريم اصحي حبيبتي .. دم .. دم بنزف من راسها .. رييييييم

 

////

 

عمر : يلا امشي شو بتستني ؟

ابو احمد : معلش خليلي اياها اليوم

آيات ( بخوف ) : ليه ؟!

ابو احمد ( زورها ) : هيك جاي عبالي اتصبح بخلقتك الحلوة يابا

عمر : … مثل ما بدك عمي

امجد : … تعالي يا ستي، امشي عمر

انس : انا جاي معكم، يابا كمان شوي رح يجي الشب ياخذ الكراسي والطاولات

منى : بدكم تناموا ؟

امجد / انس : عالتساهيل