مسلسل

مذكرات عاطفية ( 1 الحلقة السابعة والعشرون ) – سلسلة ياسمينة الروح

By

الحلقة السابعة والعشرون

علامات النضج عند المراة هي ان تتعلم القوة، تتعلم كيفية الإنفراد، تتعلم التبسُّم و تتعلم كيفية التخلي عن المشاعر التي لا تستحق الاهتمام ..

 

________________

_______________

 

 

أوقات لما نفتح عيونّا ، بعد نوم عميق ، بتتولد براسنا اسئلة كتيرة ، اهمها ليه صحانا ربنا بعد هالسبات ؟ ..

لسا رسالتنا بهالحياة ما انتهت ، و لسا مطلوب منا نعمل اشياء ، و واجبات ..

 

اليوم اول يوم عيد الفطر المبارك ، بعد شهر كامل من الصوم و العبادة ..

ربنا بفرح عباده فيه ، لانه العيد مفهومه كبير ، و لسا الطاعات مستمرة و ما لازم تنقطع ..

 

كان شهر رمضان كله احداث مهمة بالنسبة الي ، و لمعظم افراد عيلتنا الكبيرة ..

بس اهم حدث رح يصير ، اني رح اترك عيلتي اللي بحبها ، و ابعد عنهم فترة ما بعرف كم مقدارها ..

 

مجرد ما اتذكر لحظة سفري ، اللي اجبرت نفسي عليه ، و فضلته على اني اشوف ياسمين بعيدة عني ..

بتيجني رغبة بالاستسلام للواقع ، و اضل مع ياسمين اللي ما بعرف شو رح يصير فيها لما تعرف اني مو بس تركتها ، لا تركت البلد و كل مكان بجمعنا ..

 

امجد / انس / آيات : كل عام و انت بخير

احمد : و انتوا بخير

انس ( بحزن ) : العيد الجاي رح نعيدك عالتلفون

 

لاخواني حكاية ثانية ، و لاهلي اكبر غصة ..

اهلي اللي ربوني و تعبوا عليي ، و بتمنوا بكل لحظة انهم يشوفوا فيي الشخص اللي بحلموا فيه ..

اخواني اللي بعتبروني قدوتهم ، و بستمدوا قوتهم مني ، و وجودي بحياتهم مهم مثل الاكسجين ..

بس بالنهاية ، ربنا بعطي الصبر للانسان ، و الابتلاءات درجات ، و ربنا ابتلاني بالغربة و ابتلاهم بفراقي ..

 

ابو احمد : يلا يا شباب اعمامكم بستنوا فينا

احمد : جاهزين

آيات : ما اجوا علينا طيب ؟

ابو احمد : ما في وقت خلص للمسا بنجتمع

انس : الله يرحمك يا ستي ، ماتت و العيد ما عاد اله بهجة بعيلتنا من بعدها

امجد : اه و الله ، كانت تقول العيد للحبايب ، ما في قلوب مفترقة عندها عيد

ابو احمد : … يلا

 

اهل ابوي عكس اهل امي ، رغم انه حاول معهم كثير ..

بس نسوان اعمامي غير ، و غيروا ازواجهم ..

و المثل بقول ، البعيد عن العين بعيد عن القلب ..

 

__________________________________

 

 

ليالي عصيبة مرقت فيها ، خلتني احس بكمية الذنب اللي ارتكبته بحق حالي ، و حق طفلي الرضيع ..

مرضت بسبب اقرب الناس الها ، و راح ضحية هالتكبر و العناد ، طفل ما اله ذنب ..

بغض النظر اني ما بحبها ، لكن واجبي كزوج اني ارعاها ، و اهتم فيها بهيك ظرف ..

انا من البداية ظلمتها لما وافقت اتزوجها و انا قلبي و مشاعري مع غيرها ، لكني حاولت بشتى الطرق اني اغيرها ، و حافظت على زواجنا ، و كان عندي رغبة شديدة بالانجاب و تكوين الاسرة ..

 

ام زينة : نايم

هيثم : طيب شو يعني ، بدي اشوفه

ام زينة : اه طبعا مو انت اللي سهران عليه و طلعت عيونك لحتى ينام

هيثم : … سلام

 

مستحيل اخليه عندها ، رح تخلص اجازتي ثالث يوم العيد و بعدها ما بقعد دقيقة معها ..

زينة بتاخد ادوية ، و رح تتحسن بعد فترة ، و لوقتها خواتي بهتموا فيه ..

خليها تعرف العيلة اللي منها زوجها كيف بتعاملها ، لانه الناس بتبين معادنها عند الضيق مو البسط ..

 

__________________________________

 

 

حمزة : كل عام و انتم بخير

الجميع : و انت بخير

ابو حمزة : الله يرضى عليكم و يفرحني فيكم ، الحمدلله انك معنا اليوم

ام حمزة : اه و الله ، اشتهيت اعملك سفرة الفطور و اشوفك قاعد و متهني

حسين : يا حبيبي احنا ما حدا سائل فينا ، كله لحمزة ئي

رانيا : هههههه الله بعين ، اخرته يتجوز و نخلص منه

حمزة : ههههه بصير انا و مرتي نتدلل نانانا

ام حمزة : الله يجعلها من نصيبك ، و الله هالبنت باينتها عاقلة و بنت عالم و ناس

رزان : و صوتها كتير ناعم و حلو

حمزة : اه بعرف سمعت صوتها هههه

حسين : يا سيدي

رانيا : حسين جهز حالك بعده

ابو حمزة : خلونا بحمزة ، و بعدين لكل حادث حديث

ام حمزة : و البنات يارب ، يستر عليكم و يبعتلكم اولاد حلال

ابو حمزة : آمين ، الله يطمن بالنا عليكم

 

__________________________________

 

 

يوم جديد ، و فرحة العيد معطيته هيبة لهاليوم ..

العيد اللي كنت مفكرة ما رح يكون اله طعمة بدون ما يكون احمد خطيبي ، سبحان الله اعطاه طعمته الخاصة و فرحته المميزة ..

 

ياسمين : دخيل قلبه الامير الكبران اللي رح يصير ملك لما يكبر

مها : كتير حلوين اواعيه ، اسم الله فكرتهم رح يكونوا صغار

حنين : لا حبيبي صحته ممتازة ، يلا اتطلع عليي ، امييير سمايل

فرح : صوريني معه

اسيل : ههههه بشدلك شعرك

فرح : معلش ، امير اتطلع عالكميرا على حنو

حنين : و لا صورة واضحة

رنين : اعمليله حركات بايدك ينتبهلك

 

عيدنا الحلو باميرنا ، و وجوده هو عزوتنا ، و وجودنا عزوته ..

 

اسيل : اجوا سيدي و اخوالي

مها : وينهم ؟

اسيل : شفتهم من الشباك ، صفوا السيارة ، عمر و عدي معهم ، يييي نفسي اطلع بشعري

رنين : بلا هبل روحي البسي حكتلك رح يجوا

فرح : انا و امير بنفتح

عدي : ههههه امير بدك تفتحلنا تعال لهون دخيله الحلو

 

اخوالي اول بيت بيجوا عليه احنا ، مع انه امي اصغر وحدة بس بحبوا يعيدوها ، و يشوفونا ..

 

ابو ماهر : بيت الوردات و الحناين

عمر : و الشمعة امير ، يسعده ، اعطيني اواعيك

حنين ( بهمس ) : بلشنا زناخة

رنين : ههههههه

ابو بيان : يا عيني شو هالحلاوة هاي ؟

عمر : اسيل خلص تحجبتي ههههه

اسيل ( بخجل ) : اه الحمدلله

ابو عدي : كتروا العرايس يا مها

مها : شايف هههه ، شو اخبار العروس عندكم ؟ حددتوا الحفلة

ياسمين : تفضل خالو

ابو عدي ( بتناول الكعك و برد على مها ) : اه ان شاءالله بعد العيد بيومين

عدي : بصالة … موعدها بكير من ال٥ حجزت

حنين : لانه موسم اعراس منيح اللي لقيت

عمر : اعطيني من الكعك اللي عملتيه لاحمد

ياسمين ( انصدمت ) : هيهيهي ما ضل كله اله اصلا

عدي : كعك شو ؟ ان شاءالله الكنز اللي حكيتوا عنه

عمر : هو بذاته

ابو ماهر : ما حدا قدك يا احمد ، عشان هيك اجا يركض و بقول يا سراقين يا حرامية

حنين ( بهمس لرنين ) : فضااايح هههه

مها : ههههه اه و الله طلب منها شوية كعك و عملتله

ابو بيان : ان شاءالله يا خالي العيد الجاي بناكل كعكاتك ببيتك انتي و اياه

ياسمين ( بخجل ) : امين يارب ، بوجودك

 

__________________________________

 

 

نهى : ما احلا هالعيد ، مع انك ببيت لحالك بس فوتّك عليي انت و عيلتك بتسوى الدنيا

علاء : دخيل قلبك يا حنونة ، شو هالحلاوة هاي ، و صابغة اشقر

سيرين : ههههه المفروض انه اشقر شوكولاته ، بس من الشيب طلع اشقر مايونيز

ريم : هههههه نعيما ، متل ماما كل يوم بتكتشف انه في شيبة مو مغطية ، بتبعت قصي يجيبلها علبة ، و هداك بجيب كل علبة درجة شكل

ابو علاء : هههههه جاييكي الدور ، اما اذا الولد طلع عاقل لابوه رح يطول دورك

سيرين : او بنت عاقلة و امورة متل عمتها ، عمرها ما رح تشيب

علاء : اااه وقتها انا رح اصبغ بدالها ههههه الله يستر

سيرين : بابا شوف علاء

نهى : بلشنا ، شو ما بدكم تطلعوا ؟

ابو علاء : يلا بس بدهم يجوا اخوتي يعيدوا عليكم

ريم : خالو ماهر برن عليي

علاء : يييي نسيت انه مرتي من العيلة ، خلص احكيلهم يخلوكي اخر وحدة ، انا و اياكي بنكون

سيرين : هههههه

نهى : ان شاءالله السنة الجاي كل الصبايا بكونوا ببيوتهم و بيجي دورهم

علاء : يارب ، الله يهدي البال

 

__________________________________

 

 

سهى : اخوالك بدهم يجو ؟

ديمة : و ليه ما يجو يعني ؟

سهى : قصي و ابوكي صاروا طالعين ، استعجلوا

ديمة : لفتهم طويلة ، افت مو جاي عبالي اعزم كل العيلة على خطبتي

سهى : هاد اللي ضايل تفضحينا ، بكفي عرس ريم لولا السهرة اللي عملناها

ديمة : عرسها بفندق كان ، انا عالعرس بعزمهم و خلص خايفة ينقوا عليي

سهى : ليه ما بدك تعملي بفندق انتي ؟

ديمة : شو بعرفني ، انا ما بطلب ، همة حرين يحجزوا اللي بناسبهم

سهى : ما عرفتك يا عاقلة ، بسم الله الله اكبر

ديمة : هههههه هي وصلوا

 

دخيله العريس اللي جايبلي ورد ، يمة عالخجلة قدام سيدي و اخوالي ، و لسان عمر ..

 

ابو ماهر : كل عام و انتم بخير

سهى : و انت بخير ، الله يطوللنا بعمرك و ما يحرمنا منك

ابو عدي ( بسلم على ديمة ) : حبيبتي ، يسعدها القمر المصور

ديمة ( بخجل ) : شكرا خالو خجلتني

عدي ( بهمس برومنسية ) : كل عام و انتي حبيبتي

ديمة : و انت بخير ههه

عمر : بلشنا ، زيحولي خليني امرق بعدين حبوا بعض

سهى : ههههه فضيحة انت

عمر : معلش بطلعلي ، كيف حالك يا عمتي ، جمالك

سهى : ههههه مرسي هيدا من زوئك ، من بعد جمالك

ابو بيان : هاي الكل قالب لبناني بعد رمضان

عمر : الله يخليلنا نادين نجيم و ماغي بو غصن علمتهم

ديمة : نسيت سيرين عبد النور

ابو عدي : بطل باب الحارة يعبي عينهم

سهى : لا ما بنستغني لك اخي ، يووه

عدي : ههههه

 

__________________________________

 

 

امجد : العيد معك احلى حبيبتي

بيان : يا روحي ، لو تعرف اديه مبسوطة فيك ، و شايفة حالي بحبك

امجد : بحبك بجنون ، انبسطت لما خالي ردلي خبر بموافقتك السريعة ههههه

بيان : حتى همة انصدموا ، امجد انا خايفة يكونوا حاسين علينا ، خلينا نضل متل ما احنا احسن

امجد : شو هالحكي ، عاساس انه عاملين جريمة ، مهو لو ما بحبك ما بطلبك ، و انتي لو ما بتحبيني ما بتوافقي ، شو رايك انتي ؟

بيان : معك حق ، رح شوفك اليوم ؟

امجد : بعمل المستحيل حتى اشوفك ، طبعا جايين بس نخلص لفتنا

بيان : بانتظارك

 

__________________________________

 

 

ابو ماهر : بنتك عند دار حماها ، قلنا بنعيد عليها اول

ديمة : اه اجت سلمت علينا و راحوا

ابو عدي : اصطلحوا ؟

سهى : انا عارفة عنهم ، اصطلحوا اكيد ، بدهم يضلوا متزاعلين ؟

ابو بيان : الحق علينا و الله ، موضوع تافه ، ما كان لازم ينفتح قدام الجميع

ابو ماهر : شو صار بالبنت يابا ؟ بدكم تخطبوها ؟

ابو بيان : لا لا سكرنا عالموضوع ، خليها تتخرج اول و لكل حادث حديث

سهى : يا عيني عليك ، دوق من الكعك هاد

عمر : ديمة ليه ما عملتي كعك خص نص لخطيبك ، ياسمين احسن منك عملت كعك لاحمد و بعتته بالبريد الصوتي

عدي : بالحمام الزاجل ههههه

ديمة : مين قلك ما عملت ، الكعك كله انا عملته

عمر : بمزح يا هبولة

سهى : هاد احمد بتدلل قبل ما يسافر

ابو ماهر : يا حسرتي عليهم ، و الله هالبنت ما بتنصفط

سهى : نصيب ، الله يكتبلهم اللي فيه الخير

ابو بيان : احسن اشي ، لانه ما حدا باكل الا نصيبه

عدي : ديمة جبيبي الذهب ابوي حابب يشوفه قد ما حكينا عنه

ابو عدي : بلاش اذا مضبوب

ديمة : لا بجيبه ، يلا

سهى : يسلم ايديك عالهدية ، انبسطت فيها يا حبيبتي

ديمة : المحبس مخبى بالخزنة هههه

عمر : يا سيدي عاللي بلبس الماس

ابو عدي : ماشاءالله عليها بتستاهل اكثر

ابو ماهر : الله يهنيكم يا سيدي ، الحمدلله اللي اجا اليوم اللي شفناكم فيه مع بعض و فرحنا فيكم

ابو بيان : ماشاءالله قطع حلوة كثير و مميزة ، مباركين خالو

ابو عدي : كان شريتي التلبيسة كلها سوليتير مثل آيات ، عجبتني الفكرة

سهى : لا ما بحب ، هاي دهب لازوردي جابته كمان حلو و مصنوعيته غالية

ابو ماهر : كله حكي فاضي ، لو جابت مثل ذهب ستها افيدلها

سهى : عاد بنات هالايام مو متلي و متل ستها ههههه

ابو بيان : الذهب الحقيقي السعادة بين الزوجين ، كلها مظاهر و ما الها اي معنى بدون حب و حلاوة

ديمة : صحيح و انا هيك تفكيري كمان

عمر : يسعدهاا المرضية ، لولا السوابق اللي عليكي بحلف مية يمين ما انتي ديمة

عدي : هههههه شوالين سكر بشوال مي

سهى : ههههههههه اوعى توديها على محل كنافة

ديمة : بالله ؟ ببطل عاقلة هلا

 

__________________________________

 

 

آيات : محمد بسلم عليكي ، بقلك كل عام و انتي احلى حماية

منى : نياالي ، ما كلف خاطره يحكي هاتي اسمع صوتها

آيات : مو معطل ، يا دوب حكى معي شوي و راح

منى : الله يعطيه العافية ، اهله جايين اليوم ؟

آيات : اه حكتلي مرت عمي رح يمرقوا المسا ، قال جهزي حالك باي لحظة بنيجي لانه عنا كتير مشاوير

منى : احكيلها لا تغلبي حالك ، بلاها هالجية

آيات : شو مالك ؟

منى : سلامتك ، انا اليوم بعرف كيف اتصرف

آيات : امانة ماما لا تعملي مشاكل و الله محمد منيح

منى : معقول طول رمضان ما كلفوا خاطرهم يعزموكي ؟ ابوكي كل يوم كان ينق عليي اعزمهم ، و احكيله مدام همة ما بينوا احنا ليه نجبرهم ؟

آيات : …

 

__________________________________

 

 

ابو ماهر : هي الحماية و الكنة مجتمعات

نهى : ههههه اهلا و سهلا ، كيف حالكم ؟

ابو عدي : الحمدلله ، شو اخبارك يا ريم ، هيك بتعملي فينا ؟

ريم : لا و الله خالو مو قصدي ، بس علاء كمان حابب يكون موجود لما تيجوا

سيرين : كيفك عدي ؟

عدي : تمام ، طمنينا شو صار بعريس الهنا

عمر : يا قادر يا كريم نرتاح منك يا سيرين

الجميع : هههههه

ابو عدي : شو بدك فيها ؟ خليها تعيش حياتها

سيرين : تعودناااا خالو ، و امجد يوم ما رحت عندهم اكل راسي و هو يقنعني اوافق ، خليهم اخرتهم ينبلوا بنسوان

ريم : ههههه قوية

سيرين : اه طبعا ، على راي ياسمين ازا اجاني ولد طالع لعمه امجد بدي اتبرى منه

ابو بيان : يصحلها ، ماله امجد شخصية و عقله بوزن بلد

عمر : و انا صاحب الكاريزما و الحضور القوي

سيرين : بس بلاش

عدي : هههههههه

نهى : الله يحميكم يا عمتي ، كلكم بتجننوا

ابو ماهر : بدنا نميل عند هيثم ، لازم اشوفه

ابو عدي : بلاش يكون مو مناسب يابا خليه عراحته

ابو بيان : اشتقناله ، و بدنا نشوف هالولد ، مشتهي احمله

نهى : … الله يهدي باله ، و يشفي مرته

ابو ماهر : مالها مرته ؟

ريم : منيحة سيدي ، بس شوي تعبانة بعد الولادة

سيرين : زاكي الكعك ؟

عدي : اه يسلمو ايديكي

عمر : دقتي كعكات ياسمين ؟

سيرين : لا و الله ، بس نشوف احمد بنسرقلنا كم حبة

نهى : حرام خلوله اياهم

ابو بيان : اما شغلتهم شغلة هدول

نهى : رحتوا عند منى ؟

عمر : لا هسة رايحين ، ضلت هية و عمي هيثم ، يلا شدوا الرحال

ريم : المسا بتيجوا عنا ؟

ابو ماهر : بدي اجيب ستك و اجي ، ان شاءالله

سيرين : يا عيني ، البركات كلها عند دار اخوي ، تمام يعني السهرة عندكم لانه حاسة كل العيلة نفسها تيجي

نهى : اكيد ، الحمدلله و عقبال ما نلف على باقي الشباب و الصبايا في بيوتهم

عدي : حبيبتي يا عمتي الله يطول بعمرك ، صحيح الخطبة تحددت ب ….

ريم : بنعرف ، شو نسيت اني بنت حماك ههههه

عمر : ههههه نسينا ينساني الموت الهي

سيرين : يمة ، الله يستر من خلفتها ديمة

عمر : ماشي بفرجيكي انتي يا شريرة ، ما الك عيدية

سيرين : على كيفك لانه ، عيدية و انت بتضحك و تلعب

عدي : تروحوا عالملاهي نلعب ؟

ريم : انا ممنوع عشان الحمل

سيرين : احنا شو دخلنا ئي ، اه موافقة عدي يلا رتبولنا طشة حلوة خلي احمد و ياسمين يودعوا بعض بمشوار يضل ذكرى بينهم

عدي : حطيتيها بظهر احمد و ياسمين ، انتي المسكينة العاقلة

سيرين : ههههع

ابو ماهر : خلصونا يا سيدي تاخرنا ، بعدين بتتفاهموا

عمر : عصب علينا سيدك من ورا لسانك اللي ما بدخل حلقك ، سلام

 

نهى : بتخططي و بترسمي ، طيب اسالي اهلك ، ما بتبطليها هالعادة

سيرين : ليه عصبتي ؟ اكيد ما رح اطلع بدون ازنكم

ريم : انا حاسة علاء صاير شديد عليكي و بدقق ، شو ماله ؟

سيرين : من زمان حبيبتي ، بس زاد لانه حس بابا تاركني على راحتي عاد انا مسكينة

نهى : يبي عليكي

 

__________________________________

 

 

احمد : شو يابا وين بدنا نروح هسة ؟ خلصنا صح

ابو احمد : ضل ستك ام ماهر ، و خالاتك بدكم تروحوا عليهم ؟

امجد : عمر بعثلي بحكيلي انه المسا كلهم رح يجتمعوا بدار علاء ، عشان مرة وحدة نعيد عليهم ، و بكرا اكيد امي و خالاتي بروحوا من الصبح على دار سيدي احنا و اياهم طبعا

ابو احمد : طيب بس خلينا نميل نعيد على ستك ، يلا روح من هناك

انس : خلينا نروح عند خالتو مها

احمد : فكرة حلوة ههههه

امجد : هيهيهي لا يا حبيبي ، شو نروح نعمل بيت كله بنات بنروح احنا و امي احسن

انس : ما ازنخك

ابو احمد : بس يا شباب مالكم ؟

احمد : هههههه الله يكبر عقلك يا امجد

امجد : شكرا

 

__________________________________

 

 

منى : اهلا و سهلا تاخرتوا

ابو ماهر : عشان نقعد عندك براحتنا

آيات : كل عام و انتوا بخير

عمر : و انتي بخير يا احلى آيات

ابو عدي : يا عيني البنات ما احلاهم ، الله يسعدك يا خالي

ابو بيان : وين الخناشير اولادك هههه

منى : هههه بالطريق لعند امي ، هلا حكيت معهم

ابو ماهر : الله يحفظهم ، شو اخبارك يابا كيف استعداد ابنك للسفر ؟

منى ( بحزن ) : الحمدلله ، هينا بنجهزله ما خليتله اشي الا حطيتله اياه

ابو عدي : لا ابو حميد ما بنخاف عليه ، رح نفتقده شيخ الشباب

عدي : اه و الله ، الله يهون عليه غربته و يجمعنا فيه باقرب وقت

عمر : آيات جيبي كعك من كعكات ياسمين

عدي : ههههه يخرب شيطانك يا زلمة ما خلى بيت الا جاب سيرة هالكعكات

منى : مخبيات ، حلفني ما حدا يصيبهم

ابو بيان : كنز الغالية

منى : الله يسعدها ، يا حبيبتي كل ما اتخيل انها تعرف عن سفر احمد بتنزل دمعتي عليها

عمر : خلص ماشي ، بطلعله اصلا

عدي : رح نطلع على ملاهي ، آيات بتيجي طبعا بنحكي لاخوانك

آيات : اليوم لاء بس بعدين عادي

عمر : اليوم السهرة عند دار علاء ، ما رح تيجوا ؟

منى : جايين دار حماها ، ازا روحوا بكير و كنتوا عندهم بنلحقكم

عمر ( غص ) : اه ، يلا منيح

 

__________________________________

 

 

مساءا في بيت علاء و ريم <<

 

سيرين : عمر ما بده يعيدنا قال

ديمة : حرام عليكي الشب ما بشتغل ، مو مجبور

ياسمين : و امجد كمان ؟

سيرين : خطرتلي فكرة

ياسمين : بس ما يكون متل ما بفكر

ديمة : خلصوني احكوا

 

حكينا لديمة عن الفلوس اللي اعطاهم امجد لسيرين ..

 

ديمة : و الله ست سيرين ، ضاحكة على عالزلمة و لاهطة الخمسين الها ، و انا بقول وين اختفيتي ؟

سيرين : يا لطيف ، خمسة و خميسة من عينيك

ياسمين : خلص هي اجوا دار خالتو ، تعي نسحب عليه

 

آيات : سلام ، كل عام و انتوا بخير

البنات : و انتي بخير ، طولتوا

آيات : بس روحوا دار عمي اجينا على طول

ديمة : شو عايدوكي ؟

آيات ( رفعت ايدها ) : هاي الاسوارة

سيرين : مباركة ، اجو اخوانك ؟

آيات : اكيد ، تعالوا بدي اسلم لسا ما شفت حدا

 

بعد ما سلمنا على خالتو منى ، و احموودتي طبعا اللي جاي مشتاقلي بعد غياب اكتر من يومين ..

و آيات سلمت عالكل ، و قعدنا كلنا جنب بعض ..

 

ياسمين : امجد

امجد : نعم ؟

ياسمين : مو عارفة شو احكي بس جد يسلمو عالعيدية ما كان في داعي و الله

الشباب ( مصدومين و عيونهم على امجد ) : اي عيدية ؟

ديمة : الله يرضى عليك يا ابن خالتي ، هو مو بعيد عنك هالاشي بس احنا البنات حساسات و كل اشي باثر علينا

امجد : ولك اي عيدية ؟

قصي : العب هههه

 

طلع محفظته ، و فتحها ..

 

امجد : و الله مفلس يا جماعة ، هدول بسحبوا عليي فيلم اكيد

سيرين : له ، نسيت الخمسين دينار اللي اعطيتني اياها و حكيتلي هاي عيدية الك و للصبايا وزعيهم بمعرفتك

آيات : يييييي و انا وين حصتي ؟

سيرين ( طلعت عشر دنانير مجهزتهم مسبقا ) : تفضلي هي عشرتك انتي لانك اخته الك عشرة ، و احنا خمسات

ديمة : بعين الحسود يارب

امجد : يا حنونة يا فهمانة

ريم : طيب انا وين خمستي ؟

علاء : هههههههه يا حبيبي

قصي : انا مع مين عيديتي ؟

عمر : يخرب بيتك ، ان شاءالله هاي الخمسين اللي اعطيتك اياها ؟

الجميع : هههههههه

امجد : لا ولك هاي خمسين كانت معي من زمان مبروزها الله وكيلك بس لطشتها مني هالنصابة ، قال بدها تعمل سحر بجلب الرزق

 

الكل عيونه صارت على سيرين ، و صدقوا كلام امجد ..

 

ابو علاء : مين مين اللي بده يعمل سحر ؟

سيرين : لا و الله بابا ما في اشي من هالحكي

احمد : طولوا بالكم ، امجد بمزح اكيد

امجد : كيف يعني بمزح ؟ ، انت مو سالتني عن سيرين ليه قاعدة معي بالسيارة كانت ؟

سيرين ( وقفت بعصبية ) : لا امجد زودتها ، هلا بحكي الخمير و الفطير و عليي و على اعدائي ، بتعرفني ما برحم انا

ياسمين ( مسكتها من ايدها و شديتها تقعد ) : خلص انت و اياها مكتوب علينا نجتمع نتطاوش دايما ، كنا نمزح معك بس الظاهر مبطل تتحاكى حضرتك ، خد هي خمسينتك ، وصلى الله و بارك

ابو احمد : و الله يا عمي انك فهمانة ، اختصريه هاد مبطل يتحاكى فعلا

ابو امير : هههههه له له

قصي : ياسمين العاقلة سبحان اللي خلقها ، بسم الله ماشاءالله

عمر : خصوصا بعد ما عملت الكعك لاحمد و ما طعمت حدا منه ، مشغلة عقلها مزبوط ، و بعتته معنا و احنا صايمين

احمد ( انصدم ) : عمر !!

ابو امير : صحتين و عافية ، ان شاءالله ربنا ببعتلكم بنات معدلات يعملولكم اللي بدكم اياه ، انعمل على اسمه اكيد هو اللي بطلعله يقرر مين يطعمي ، حتى انا ما اكلت منه

مها : ييييي طعميتك نسيت ؟

حنين : ما بيجي منهم غير المشاكل هدول التنين

عمر : لا تسمعيني حسك انتي

حنين : خوفتني و الله ، الك عين تحكي كمان ؟

عدي : بس يا عمر ، اختصر خلصنا عاد

علاء : طولوا بالكم ، هاتي قهوة سادة خليهم يروقوا

ريم : ههههههه يلا

 

يعني عمر و امجد اثبتوا انهم محراكين للشر ، بجدارة ..

اخر اشي توقعته ، ينحكى عن الكعك قدام الكل ، و خصوصا بابا اللي ما عرف كيف يرقع الموضوع ..

 

اشرلي احمد انه ما اتدايق ، و رح يفرجيني فيهم ..

بس مو مهم خلص ، اللي صار صار ..

 

ديمة : تعالوا نقعد جوا

سيرين : امشي ، اصلا ما ضل الي نفس اشوف حدا

آيات : اسفة عن امجد ، جد بايخ و زودها

ياسمين : لا تعتزري عن حدا ، انسي ، المهم سيسو شو لبستي لما اجوا الجماعة ؟

سيرين : شو بدي البس يعني ، بنطلون جينز و بلوزة

آيات : يا الله ما احسنك ، جد فضلتي عليهم ههههه

بيان : بس يجي العريس شو رح تلبسي ؟

سيرين : ماما ما بترضى الا جلباب البس ، بس بدي احاول معها هالمرة البس تنورة و بلوزة

حنين : اه ما تلبسي جلباب

ديمة : المهم العريس يطلع منيح

ياسمين : يارب

سيرين : ما بتتخيلي شو اخته بتشبه هداك الشب اللي حكتلكم عنه

ديمة : بالله عليكي ؟ لسا متزكرتيه

بيان : اي شب ؟

ياسمين : معجب سري ههههه

آيات : تخيلي يطلع هو نفسه

سيرين : ولك نسخة عنه ، عيونها نفس عيونه

ياسمين : …

آيات : عاد عدي حكالي رح نروح عالملاهي ، ابصر يضلوا موافقين او يغيروا رايهم ؟

ديمة : عدي ؟

سيرين : اه بس اجا عنا حكالي شو رايكم نروح

ديمة : غريبة ليه ما حكالي ؟

بيان : انتي التانية بكون نسي ، اكيد ما بروح بلاكي هههه

ديمة : اكيد بعرف ، يلا منيح بنتسلى

ياسمين : بدي العب انا و احمد كل الالعاب

 

كانت عيون البنات نظراتها حزينة ، حتى خواتي حنين و رنين كانوا متلهم ..

 

ياسمين : مالكم ؟ حزنانين عليي هههه معكم حق عنست بينكم

سيرين : طيب اسكتي عاساس انا وراي عشر اولاد

البنات : ههههه

 

__________________________________

 

 

منى : شو هالوقاحة هاي ؟

ام ماهر ( بتبكي ) : حسبي الله فيها

ابو عدي : خلص يمة لا تعيطي و لا عبالك ، اخرتها ترميلنا اياه

نهى : مهو بده يجيبلي اياه بعد العيد ، لما تخلص اجازته

مها : بس ما بطلعلها هيك تعمل ، جده و اعمامه بدهم يشوفوا حفيدهم ، كيف بتمنعهم ؟

ابو علاء : اللي بتعمل ببنتها اكتئاب بطلع منها كل اشي

ابو قصي : شو الحل مع هيك ناس ؟ بدكم اتضلوا تتفرجوا على هيثم و هو بعاني منهم

ابو احمد : لا و الله ما بجوز من الله هالحكي

ابو امير : من اول يوم راحوا زاروها و حكوا عن عمايلها ، ما ارتحت و عرفت رح يصير مشاكل بعدين

ام بيان : انا ما بحب احكي ، بس و الله من تاريخ ما عرفناهم كان قلبي حاسسني انهم هيك

ام عدي : اه و الله حكتيلي ، بس ما حبينا نتدخل احسن ما يقولوا غيرة سلفات

منى : سلفات شو انتي و اياها ؟ مهو هيثم تربى بين اولادنا

ابو بيان : ترجيتها ، بقلها ابوي ختيار واقفين على بابك بدنا نشوف ابنا ، قالت ما دخلني متحمم و بخاف يلتفح

ام ماهر : ان شاءالله لفحة هوا اللي تكصف رقبتها

سهى : لا ما تدعي يا امي ، قولي حسبي الله و بس

الشباب ( نظرات مليانة حزن لبعض ) : … حسبي الله و نعم الوكيل

 

__________________________________

 

 

رنين : عم بحكوا عن حماة خالو هيثم

سيرين : لا تزكريني ، امي كتير تعبانة و كل يوم بتقعد تعيط

ياسمين : يا حرام خالتو ، شو بايدنا نعمل احنا ؟

ديمة : يا ريت بنقدر نعمل اشي ، بس الاحسن ما نتدخل

سيرين : رح يجيبلنا اياه خالو ، بده ماما اتدير بالها عليه

آيات : يا الله ، تخيلوا الموقف كيف ، الولد ينحرم من امه باول حياته ، كتير شفقانة عليه

حنين : الله لا يدوقها لحدا ، معها اكتئاب بعد الولادة كانها ؟

بيان : اه ، و امها كتير قاسية و منشفة دم عمو هيثم

غنى : بابا اجا معصب كتير اليوم ، و متدايق عشان سيدي ما خلته يشوفوه و كانوا يترجوا فيها

البنات : يييييي

بيان : ما بتعرفوا ؟

ديمة : ما حدا حكالنا ، لا حول ولا قوة الا بالله

ياسمين : فعلا ربنا وحده بعرف كل اللي بقلوبنا و بقوينا بقوته

 

__________________________________

 

ثالث يوم العيد ، في مدينة الملاهي <<

 

عمر : صبايا احنا بنعتذر عن اي مشكلة سببنالكم اياها

امجد : جد عرفنا غلطنا و ما رح نعيدها

قصي : بارك الله فيكم

البنات : هههههه

ياسمين : طيب امشوا يلا ، شو رح نلعب اول اشي

احمد : عجقة كثير ، خلينا جنب بعض

اسيل : يا ريت جبنا امير

فرح : لا رح ناخده على مول نلعبه احسن من هون

انس : اسيل شو تلعبي ؟

قصي : كلنا مع بعض بنفوت

ياسمين : بدي السيارات اول عشان عندي فحص الرخصة ولازم اتدرب

عمر : بلشنا ههههه

احمد : يلا فرجينا شطارتك

 

كانت مدينة الملاهي مليانة ناس ، و خصوصا شباب ..

ضل احمد ملازمني ، و خايف عليي من كل اشي ..

لعبنا بكل الالعاب متل ما تمنيت ، و لما ركبنا سفينة القراصنة ، قعدنا شباب لحال و بنات لحال ، مواجهين بعض ..

 

آيات ( بتصرخ و نزلوا دموعها ، خلال اللعبة ) : احمد رح يساااافر

ياسمين ( بتصرخ ) : ماااا سمعععت

ديمة ( بتصرخ ) : عدددددي بحببببك

سيرين ( بتصرخ ) : ماماااااا

رنين ( بتصرخ ) : عمممممرررر

 

كل وحدة فينا كانت تصرخ ، و تنادي ، بس ما حدا سامع التاني ..

ضحكنا كتير ، و قضينا احلى الاوقات ..

و لما صار موعد ترويحتنا ، مشيت انا و احمد لحالنا ، حتى يحكي معي ..

 

احمد : اجا وقت المفاجاة

ياسمين ( مبتسمة ) : يلا شو هية ؟

احمد ( طلع علبة صغيرة من جيبته ) : تفضلي هي عيديتك

ياسمين ( اخدتها و فتحتها ) : وااااو كتير حلو

احمد ( بعيون كلها حب ) : عجبك ؟

ياسمين ( نفس النظرات ) : اكيييد ، يسلمو ايديك

احمد : وين حبيبي ؟

ياسمين ( بخجل و تردد ) : حبيبي

احمد : بدي البسك اياه انا ، بس بالسيارة احسن

ياسمين : تمام ، يلا

 

كان سنسال دهب طويل نوعا ما ، تعليقته اسمي و اسمه بالعربي ، مشلبكين ببعض على شكل قلب حب ..

 

ياسمين : ما كان في داعي ، جد حبيبي انت بحاجة لكل قرش هلا

احمد : بزعل منك اذا بتجيبي سيرة الفلوس

ياسمين : انا و اياك واحد ، ليه تزعل ؟ ازا انا ما فكرت فيك مين رح يفكر

احمد : بعرف يا روحي ، و لانك انتي هيك انا بحب اقدرك و اعطيكي قد ما اقدر

 

__________________________________

 

 

بعد العيد بيوم <<

 

حمزة : ردوا خبر ؟

ام حمزة : اه اليوم قالت تفضلوا ، حكيت منيح لانك معطل

رانيا : يلا احكيلي شو رح تلبس حتى اجهزلك

حمزة : يسلم ايديكي ، شوفي هدول مناح ؟

رزان : اه ممتازين ، يلا يا دوب حكولنا عالمغرب نكون عندهم

 

//////

 

سيرين : يا ماما خليني البس هدول

نهى : لا يعني لا ، انتي من متى بتبيني على ناس غرب بدون جلباب ؟ ازا سالك بتبلبسي او لا ؟ و حكتيله اه بلبس رح يسال حاله انه ليه ما لبستي اليوم ؟ خليكي ماشية صح و احتسبي كل اشي لوجه الله

سيرين : حاضر ، رح البس جلبابي العيد ، يلا بس رح حط شوي ميك اب

نهى : ما في داعي ، خليكي طبيعية قد ما بتقدري

سيرين : حكيتي لعلاء ؟

نهى : اه ، يمكن ما يجي ما بعرف ، المهم خالك يجي يجيبلي الولد قبل ما يجو

 

__________________________________

 

 

هيثم : جهزيلي آدم رح اجي اخده كمان شوي ، و زينة رح اتضل عندكم فترة دوامي

ام زينة : جاهز ، بس تعال خده وجعني راسي من بكاه

هيثم : اتطمني رح ترتاحي منه ، يلا مسافة الطريق و جايين

 

شو الحل مع هيك بشر ما بعرف ، المهم ابني يكون بين ايدي امينة و بكفيني بالوقت الحاضر عالاقل ..

 

نهى : يلا متى رح توصل

هيثم : اقل من خمس دقايق بكون عندك

نهى : يلا بانتظارك عشان جايين جماعة يشوفوا سيرين

 

حطيت زينة عند امها ، اللي ما كانت تكلف خاطرها تيجي تطمن عليها ، الا عالتلفون ..

اخدت ابني و اغراضه ، و وصلت بيت اختي ام علاء ..

 

هيثم : آدم بأمانتكم

ابو علاء : بعيونا ، انت لا تهكل هم ابدا ، بدنا نشوفك مرتاح و بس

نهى : يا روحي شو هالحلاوة ، كبران حبيبي

سيرين : و اخيرا شفته ، خالو مبارك يتربى بعزك

هيثم : ماشاءالله عليكي شو هالجمال ، الله يخليكي عقبال ما اشوفلك

سيرين ( بخجل ) : بوجودك خالو حبيبي

هيثم : يلا عن اذنكم ، انا لازم اروح

ابو علاء : الله يعطيك العافية

نهى : دير بالك

 

__________________________________

 

 

ابو علاء : هي وصلوا

نهى : سبحان الله ، لو سبقوا كم دقيقة كان هيثم شافهم

ابو علاء : خلص اهدي و خليكي رايقة ، لا تفكري باشياء وهمية

سيرين : يلا افتحوا الباب ، عن شو عم تحكوا ؟

 

ام حمزة : السلام عليكم

نهى : و عليكم السلام ، اهلين تفضلوا

حمزة : السلام عليكم ، كل عام و انتوا بخير

ابو علاء ( مبتسم ) : و انت بخير يا ابني ، تفضلوا

 

كل توتر العالم كان فيي ، كاني اول مرة بتعرض لهالموقف ..

قلبي كتير برجف ، و خيالي سارح لبعيد ..

قطع تفكيري ، علاء اللي لما اجا ، عليت اصوات الترحيب ، و حسيت انه في احاديث مشتركة بينهم ..

 

نهى : يلا فوتي ، سالوا عنك

سيرين : كيف الوضع ؟

نهى ( بتضحك ) : بجنن متل ما بدك ، اشقر و عيون ملونة

سيرين : يا سلام هههه يلا لاحقتك

 

اخدت امي صينية الضيافة ، وانا حملت بايدي صحون ، و مشيت وراها ..

 

نهى : تفضلوا ، فوتي ماما

 

رفعت راسي ، قال يعني اني واثقة بحالي و مشيت ، و اول ما اجت عيني عالشب ، و بدي احكي السلام عليكم ..

رميت الصحون على اول طاولة بوجهي ، و طلعت ..

 

علاء : وين رحتي ؟

حمزة : هههه شكلها خافت مني

رانيا : شو مالها ؟

نهى ( خجلت ) : ما بعرف هلا بشوفها

 

ركضت على غرفتي ، مسكت موبايلي و رنيت على ياسمين ..

 

ياسمين : يعدمني اياكي ليه بترني

سيرين ( بترجف ) : ي ي ياسمين ، احزري مين العريس ؟

ياسمين : هههه مين ؟

سيرين : هداك الشب ما غيره ، تخيلي

ياسمين : احلفي ؟ سبحان الله شو هالصدفة

نهى : ولك وين رحتي ؟

سيرين : يلا باي ، ماما اسفة

نهى : انصرفي روحي فضحتينا فكروكي خايفة منه

 

رجعت و امي ضلت ماسكة ايدي ، خافت ارجع اهرب ..

بس هالمرة فتت و انا منزلة راسي ، و ما استرجيت احكي حرف ..

 

ام حمزة : مالك يا حبيبتي ، بدنا نسلم عليكي ، شو هالحلاوة هاي ؟

رزان : كل عام و انتي بخير

سيرين ( بخجل ) : و انتو بخير ، اسفة تزكرت شغلة و تلبكت

رانيا ( عيونها على حمزة ) : سيرين بعرفك على اخوي ، حمزة

حمزة ( عيونه بتلمع ) : كيفك ؟ سيرين

سيرين ( بلعت ريقي ) : الحمدلله

علاء ( بهمس ) : شكلها عرفتك

حمزة ( بهمس ) : اكيد عرفتني عشان هيك هربت

 

قعدت اكتر من عشر دقايق ، تخللهم اسئلة عامة منه ، و استفسارات منا ، و انسحبت من المكان ، على نداء آدم اللي صحي من النوم ..

ما كنت مصدقة اللي صار ، يا ترى وجوده ببيتنا صدفة ؟ ، او فعلا متل ما حكت امه ضل وراي لجاب رقمي ؟ ..

 

رانيا : عندكم بيبي ؟

ابو علاء : ابن خالها لسيرين ، عمره ايام لسا

ام حمزة ( بقلق ) : خير ، وين امه ؟

علاء : تعبانة شوي

ابو علاء : و ابوه دكتور ، و خلصت اجازته ، حطه عند اخته اتدير بالها عليه

رانيا : ماشاءالله عليها خالتو ام علاء حنونة و طيبة

نهى : تسلمي

ابو علاء : سيرين بابا جيبي آدم خليه يتعرف على هالوجوه الطيبة

حمزة : تسلم يا عم ، و الله من بعدكم

 

حملت آدم ، و معه قنينة الحليب ، و فتت فيه عالغرفة ..

 

ابو علاء : اعطيه للآنسة رانيا ، تشوفه

 

اتطلعت بامي ، اللي كان وجهها بالالوان ، و عيونها متعلقة على بابا ..

ومألي بابا براسه ، و عملت متل ما بده ..

 

رانيا ( بحنية ) : يا عمري انا ، ماشاءالله عليه اسمك آدم يا حلو

ابو علاء : و ابوه هيثم اسمه

 

كانت رانيا ماسكة القنينة و بدها تشربه ، رجفت ايدها فجاة ، و وقعت منها ..

 

ام حمزة : انتبهي يمة

رانيا : اسفة

حمزة : الله يحميه ، عقبال ما تشوف لعلاء

نهى : الله يخليك

ام حمزة : و نشوفلك يمة

رزان ( بتكز عاسنانها ) : ههههه ماما مو قدامهم

ابو علاء : خليها تاخد راحتها ، ام و بدها تفرح بابنها

علاء : بابا من انصار الاهل

حمزة : ماشاءالله عليه ، لا شك بانه تربوي و قدير الله يطول بعمره

سيرين ( مبتسمة ) : كلك زوء

حمزة ( مبستم ) : في مجال نقعد شوي ؟

علاء : اه طبعا خدوا راحتكم ، تعالوا عالصالة هون

 

تفاجات بطلبه المستعجل ، المفروض اول مرة بنشوف بعض ما نقعد ، بس الاخ مستعجل يتعرف ..

 

حمزة : عرفتيني ؟

سيرين : لا ، كيف بدي اعرفك و انا اول مرة بشوفك

حمزة : شكلها ذاكرتك على قدك ، عاد تخصصك رياضيات المفروض تكوني لماحة و ذكية

سيرين : هههههههه

 

ما قدرت امسك حالي ، و التمثيل ما جاب نتيجة معه ..

 

حمزة : ايوا هيك خليكي طبيعية ، ولا بس شاطرة تبهدليني لاني خفت عليكي

سيرين : كيف وصلت لبيتي ؟

حمزة : اللي بده اشي بوصله لو كان بآخر الدنيا

سيرين : اكيد ، بس جد عندي فضول

حمزة : امممم بتقدري تحكي فاعلة خير

 

شو فاعلة خير يعني ؟ ، لا مستحيل تكون اللي ببالي ..

 

سيرين : يلا ان شاءالله نكون خير لبعض

حمزة : بتمنى ، لاني جد تعبت لحد ما وصلت هون

سيرين : سلامتك ههههه

 

نسيت برستيجي ، و كل قوانين الاتيكيت لما قعدت معه ..

يا الله شو لطيف ، و فعلا انا كنت واقعة فيه من اول نظرة ..

ما سهروا كتير ، قعدنا اقل من ساعة و حكالي عن حاله بشكل بسيط ، و قال رح يجي المرة الجاي نقعد اكتر ..

 

علاء : كيف شفتوا الشب ؟

ابو علاء : ماشاءالله عليه

نهى ( معصبة ) : تعال شوي عاوزك

ابو علاء : طيب ، شوي و باجي

نهى ( بنبرة حادة ) لا هلا تعال

 

ماما كانت كتير معصبة ، مع بابا اول مرة هيك بشوفها ، بس بابا كان عكسها ، و هادي لابعد الحدود ..

تركوني انا و علاء ، و انفرد فيي ..

 

علاء : بست ، شو رايك ؟

سيرين ( صفنانة ) : بجنن ، هاد هو فارس احلامي

علاء : و الله !

سيرين ( صحيت على حالي ) : قصدي منيح منيح ، اسال عنه و احكيلي رايك

علاء : بشوف غيرتي رايك

سيرين : لا ما كان قصدي ، بس انه مقبول كجلسة اولى

علاء : ههه ماشي ، يلا انا بدي اروح تاخرت على ريم

سيرين : اوك سلم عليها

 

__________________________________

 

 

حمزة : شو صارلك مو كل واحد اسمه هيثم بكون هو

رانيا : بعرف

حسين : كيف البنت ؟

حمزة : تمام ، ما قعدنا كتير ، المرة الجاي بنقعد اكثر

حسين : ان شاءالله

 

لما شفت هالطفل ، قلبي لهفله بشكل غريب ..

شميت ريحته ، و ضميته ، كانه قطعة مني ..

بس ما بعرف ليه رجفت لما سمعت انه ابوه اسمه هيثم ..

انا من لما شفت ام علاء ، و مشبهة عليها على هيثم ، بس كمان يكون البيبي فيه شبه منه ، و يطلع ابوه نفس الاسم ، لا لا مستحيل ، اكيد اللي بفكر فيه مو صح ..

 

__________________________________

 

 

ابو علاء : مكبرة الموضوع ، انا كان قصدي اشوف ردة فعلها

نهى : … انا شفقانة عليها ، مفكرني مبسوطة اشوف بنت تحمل ابن حبيبها ، و تكتشف انه متزوج و عايش حياته ، و هي لسا بتستناه

ابو علاء : ليه فرضتي انها بتستناه ، البنت ما اجا نصيبها و بس

نهى : ما بصدق بنت بجمالها الف شب بتمنى نظرة منها، شو جابرها توصل لهالعمر بدون ما تتزوج ، مو ناقصها اشي

ابو علاء : الله اعلم ، خلينا نفكر ببنتنا هسة ، شو رايك ؟

نهى : اسالها هي شو رايها ، لسا عملتها ما نسيتها

ابو علاء : ههههه ضحكتني هالبنت ، فعلا انها مثل ياسمين و ديمة ، كانهم توام

نهى : هههههه الله يهديهم و يصلحهم